تابع منافسات سباق «البوني» أمس في «سيح السلم»

محمد بن راشد يشهد التحضيرات الأخيرة لكأس القدرة

صورة

شهد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، التحضيرات الأخيرة لانطلاق النسخة الـ12 من «كأس محمد بن راشد للقدرة» لمسافة 160 كيلومتراً، المقرر أن تقام اليوم في مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم.

وحضر سموّه الاستعدادات النهائية للسباق، أمس، إذ أقيمت على هامش التحضيرات، أجواء احتفالية رائعة، وتم تنظيم سباق مثير للخيول الصغيرة «البوني» على أربع مراحل، بمشاركة 100 فارس وفارسة، حيث شهد السباق متابعة من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتم تكريم جميع المشاركين في السباق.

في المقابل، قام عدد كبير من الفرسان والفارسات باستكمال إجراءات التسجيل للمشاركة في «كأس محمد بن راشد»، التي يحمل لقبها الفارس سيف أحمد المزروعي، على صهوة الجواد «نوبولي ديلما» المملوك إلى «إسطبلات إم أر إم»، مسجلاً زمناً قدره 6:32:20 ساعات.

وجرت، أمس، إجراءات الفحص الطبي للخيول المشاركة، إضافة إلى إجراءات الوزن بالنسبة للفرسان والفارسات المشاركين في السباق.

من جهته، توجّه مدير عام نادي دبي للفروسية، محمد عيسى العضب، بالشكر إلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على حضوره الاستعدادات الأخيرة لكأس سموّه، مؤكداً أنها «مؤشر إلى النجاح المسبق للكأس الأهم والأغلى في سباقات القدرة».

وأضاف لـ«الإمارات اليوم»، أن «الكأس تعدّ بطولة عالم مصغّرة، مع الأعداد الكبيرة التي تشارك فيها»، لافتاً إلى أن «السباق سيشهد مشاركة نخبة من أفضل الفرسان والفارسات على مستوى العالم، لما تحمله البطولة من قيمة كبيرة، إذ يكفي أنها باسم صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ما يجعل الفوز باللقب حافزاً كبيراً لجميع المشاركين».

وتابع: «اللجنة المنظمة تعمل جاهدة لخروج السباق بالصورة اللائقة، وتوفير كل المتطلبات للمشاركين، كما تطالب الفرسان والفارسات بالالتزام بالشروط الخاصة بالسباق».

ومضى بالقول: «في إطار تطلعاتنا للحدث، يسعدنا الترحيب بجميع المنافسين في دبي، مع تمنياتنا لهم بيوم تنافسي حافل، وسباق آمن، وذكريات خالدة عن هذا الحدث البارز، كما نود أن نعبّر عن تقديرنا الخاص للرعاة ودعمهم الدائم لرياضة الفروسية بصفة عامة، وسباقات القدرة بشكل خاص».

وزاد: «تتطلب سباقات القدرة درجة عالية جداً من الانسجام بين الفارس والحصان للعمل فريقاً واحداً، وعليهما إدارة وتيرة السرعة، بما يضمن إكمال المنافسة على مسافات شاقة وفي أسرع وقت، مع اجتياز اختبارات بيطرية صارمة، للتأكد من أن الحصان لم يتعرّض للإرهاق والإجهاد».


ظاهرة فريدة في كأس القدرة

ظلت بطولة «كأس محمد بن راشد للقدرة» تتميز بظاهرة فريدة وهي تحقيق أربعة فرسان اللقب مرتين، في النسخ الـ11 السابقة، باستثناء النسخ السابعة (2014) والعاشرة (2017) والـ11 في 2018، التي فاز بها الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، وحميد المزروعي، وسيف أحمد المزروعي، فإن لقب السباق انحصر بين سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعمير البلوشي، وعلي خلفان الجهوري، وعبدالله غانم المري.

وأحرز سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، اللقب في عامي (2015 و2016)، ونال الفارس عمير البلوشي لقب النسخة الأولى في 2008، وفاز الفارس علي خلفان الجهوري باللقب في 2009 و2010، قبل أن يعود عمير البلوشي لينال اللقب مرة أخرى في 2011، ثم انتزع اللقب عام 2012 الفارس الشاب عبدالله المري، الذي أكد جدارته بالفوز باللقب في 2013.

نخبة من أفضل الفرسان والفارسات يستعدون لخوض التحدي في «كأس محمد بن راشد للقدرة».

طباعة