الشعفار يستقبل رئيس «فيفا» في مجلسه بحضور الرميثي والطاير وبن غليطة

إنفانتينو: الإمارات قادرة على تنظيم نسخة استثنائية من كأس آسيا

صورة

استقبل رئيس اتحاد الدراجات، أسامة الشعفار، في مجلسه بدبي، أمس، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، الذي يزور الدولة حالياً لقضاء إجازة مع عائلته، بحضور رئيس الهيئة العامة للرياضة محمد خلفان الرميثي، ونائب رئيس مجلس دبي الرياضي مطر الطاير، ورئيس اتحاد كرة القدم مروان بن غليطة، والأمين العام لمجلس دبي الرياضي سعيد حارب، والحكم الإيطالي الدولي السابق بيير لويجي كولينا.

وخلال الاستقبال أبدى رئيس الهيئة العامة للرياضة محمد خلفان الرميثي، اهتمامه بالجلسات الرياضية التي تشهد تجمع عدد كبير من المسؤولين، كما أكد سعادته بوجود رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو في الإمارات، مشيراً إلى أن هذا يؤكد السمعة الرياضية الكبيرة للدولة، التي تشهد توافد كبار الرياضيين عليها، وتوجه الرميثي، بالشكر إلى أسامة الشعفار على الدعوة التي وجّهها له من أجل التواجد في هذه الزيارة.

من جهته، أبدى أسامة الشعفار، سعادته بوجود رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في منزله بدبي، مشيراً إلى أن تواجد هذا الكم من المسؤولين الرياضيين في الدولة بمكان واحد من شأنه أن يثري الحركة الرياضية في الدولة، من خلال الاجتماع مع القيادات الرياضية الدولية، خصوصاً أن الإمارات مقبلة على تنظيم أكبر عرس كروي آسيوي، ووجود رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في هذا التوقيت داعم كبير للبطولة ونجاحها.

وقال الشعفار لـ«الإمارات اليوم»: «سعداء بهذه الزيارة التي تأتي قبل أيام قليلة من انطلاق بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات، يوم السبت المقبل، وقادرون على تنظيم كبرى البطولات في مختلف الرياضات وبتواجد رؤساء الاتحادات الدولية، اليوم نسعد بأسرة كرة القدم العالمية في الإمارات ووسط أسرة الدراجات الإماراتية وبتواجد الرميثي، ونتمنى أن يوفق المنتخب الإماراتي في البطولة، ونظهر بالشكل الذي يتمناه الجمهور».

من جانبه، أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو، قدرة الإمارات على تنظيم بطولة كأس آسيا بشكل رائع، لما تملك من بنية تحتية رائعة وقدرة على تنظيم أي بطولة، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «الإمارات قادرة على تنظيم نسخة استثنائية، وقدرة الإمارات على التنظيم ليست بجديدة، خصوصاً بعد النجاح الكبير في تنظيم بطولات العالم للأندية لأربع نسخ، واكتسبت الإمارات خبرة التنظيم من خلال وجودها الآن على خريطة الرياضة العالمية». وأضاف: «الكرة الآسيوية تطورت بشكل كبير، ومن الصعب التكهن بالفريق الفائز بالبطولة التي ستقام في الإمارات الشهر المقبل، وهناك العديد من المنتخبات القوية، مثل استراليا واليابان وكوريا الجنوبية، إضافة إلى الإمارات والسعودية، وكل المنتخبات لها فرصة المنافسة على اللقب الآسيوي الكبير». وأوضح رئيس الاتحاد أنه دائم الوجود في دبي مع أسرته من أجل التمتع بالهدوء، خصوصاً أن أسرته أيضاً تحب الوجود هنا.

من جانبه، شكر رئيس اتحاد كرة القدم مروان بن غليطة، أسامة الشعفار، على إقامة هذه الجلسة الرياضية المهمة وتأتي في ختام «عام زايد».

وأكد بن غليطة أن هذه الزيارة بالتأكيد جاءت في الوقت المناسب بوجود رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في الإمارات قبل تنظيم بطولة آسيا وبعد وجوده أيضاً في نهائيات بطولة العالم للأندية، وهو ما يدعم اللجنة المنظمة، ويؤكد أن الإمارات قادرة على تنظيم بطولة استثنائية في كل الجوانب الإدارية والفنية.


كولينا: تطبيق «الفار» في الأدوار الأولى من كأس آسيا صعب

قال الحكم الإيطالي الدولي السابق بيير لويجي كولينا، إن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اتخذ القرار الصحيح بالاعتماد على تقنية الفيديو (الفار) في الأدوار النهائية في بطولة كأس آسيا، من أجل السيطرة على المباريات بشكل كامل تحكيمياً، والقدرة على توفير الحكام القادرين على التواجد في المباريات، مشيراً إلى أن تطبيق التقنية من أول البطولة أمر صعب.

وأوضح كولينا، لـ«الإمارات اليوم»: «عملنا على تطبيق تقنية الفيديو قبل انطلاق كأس العالم (روسيا 2018) بعامين، وهي تقنية تحتاج إلى عمل كبير ومجهود وعدد كبير من الحكام، وهو أمر يصعب تطبيقه في كأس آسيا من البداية لضيق الوقت، لكن يمكن تطبيقه في الأدوار النهائية بسبب قلة عدد المباريات، وإمكانية السيطرة عليها، وتوافر الكادر الفني التحكيمي لها».

وأضاف: «ما حدث في البطولة الآسيوية سيتم تطبيقه نفسه في دوري أبطال أوروبا بداية من دور الـ16، الذي سينطلق في فبراير المقبل».

وأكد الحكم الإيطالي الشهير: «لا استطيع تأكيد عدم وجود أخطاء عند تطبيق تقنية الفار في المباريات، لكن نسبة الأخطاء قلت بنسبة كبيرة، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بهدف ناتج عن تسلل أو كرة لم تتجاوز خط المرمى، وكل هذه الأمور أصبح التحكم فيها سهل، ولكن نسبة النجاح لم تصل إلى 100% بالتأكيد».

وأشاد كولينا، بالحكم الدولي الإماراتي محمد عبدالله، الذي تواجد في كأس العالم روسيا 2018، مشيراً إلى أنه أدى ما عليه بشكل رائع، خصوصاً أنه ظهر بعد فترة طويلة غاب فيها التحكيم الإماراتي عن الظهور في المونديال، موضحاً أنه على تواصل دائم مع الحكم الدولي المونديالي الإماراتي السابق علي بوجسيم.

طباعة