أكدت أن «الملكي» يغرّد خارج السرب

الصحف الإسبانية: ريال مدريد يحكم العالم من أبوظبي

صورة

تغنّت وسائل الإعلام والصحف الإسبانية، بفوز ريال مدريد بلقب كأس العالم للأندية للمرة الثالثة على التوالي، والرابعة في تاريخه، بعد تغلبه على العين في النهائي، أول من أمس، بأربعة أهداف مقابل هدف، مؤكداً أن «الملكي» بات يغرّد خارج السرب، ووصفته بأنه واصل تحكمه في الكرة العالمية من بوابة العاصمة أبوظبي.

وأجمعت الصحف الإسبانية بجميع ميولها المدريدية والكاتالونية على أن ريال مدريد يعدّ فريقاً من كوكب آخر، ولا يضاهيه أي فريق العالم، وذلك من خلال الأرقام القياسية التي حققها، بعدما انفرد بصدارة أكثر الأندية تتويجاً بلقب كأس العالم للأندية، برصيد أربعة ألقاب، متفوقاً على غريمه التقليدي برشلونة الذي لديه في رصيده ثلاثة ألقاب، بينما بات «الملكي» أول فريق في العالم يحقق اللقب ثلاثة مرات متتالية.

من جهتها، نشرت صحيفة ماركا تقريراً عن فوز ريال مدريد على العين، ووضعت على صدر صفحتها صورة تتويج «الملكي» بلقب مونديال الأندية، وذكرت: «ريال مدريد ليس من هذا العالم»، لافتة إلى أن «الميرنغي» بات يوسع الفارق مع جميع أندية العالم، بتفوقه في جميع البطولات الكبيرة، وبالتحديد دوري أبطال أوروبا، التي يبتعد فيها عن أقرب منافسيه ميلان الإيطالي برصيد سبعة ألقاب، مقابل 13 لقباً لريال مدريد، بينما بدأ «الملكي» مشوار الهيمنة على كأس العالم للأندية بوصوله إلى اللقب الرابع في تاريخه.

أما صحيفة آس المدريدية، عنونت: «أبطال إلى الأبد»، وكتبت: «ريال مدريد يهيمن على العالم 1099 يوماً»، موضحة أن «الملكي» ضم بطولة كأس العالم للأندية إلى قائمة البطولات التي يهيمن عليها، برصيد أربعة ألقاب، ويصبح الأكثر تتويجاً بلقب البطولة، مثلما يسيطر على بطولة الدوري الإسباني برصيد 33 لقباً، ودوري أبطال أوروبا برصيد 13 لقباً.

ورغم انتماء صحيفة موندو ديبورتيفو إلى مقاطعة كاتالونيا، معقل المنافس التقليدي، لـ«الملكي»، برشلونة، لكنها لم تتمكن من تجاوز الإنجاز المدريدي، رغم أنها ركزت في صدر صفحتها في العدد الصادر، أمس، على فوز برشلونة في الدوري الإسباني على سيلتافيغو بهدفين دون رد، لكنها نشرت تقريراً عن ريال مدريد وفوزه بلقب كأس العالم للأندية، ووضعت صورة في صفحتها الأولى لتتويج «الملكي»، وذكرت أن ريال مدريد لا يضاهيه أي فريق في العالم، بعدما فض الشراكة مع برشلونة، وبات «الميرنغي» في رصيده أربعة ألقاب، بفارق لقب عن «البلوغرانا».

في المقابل، اهتمت صحيفة «ديفنسا سنترال» بالإنجاز الكبير لقائد ريال مدريد سيرجيو راموس، والبرازيلي مارسيلو، بفوزهما بلقبهما الـ20 مع «الملكي»، ويصبحان في المركز الثالث في قائمة اللاعبين الأكثر تتويجاً مع الفريق، خلف باكو خينتو برصيد 23 لقباً، ثم مانولو سانشيز برصيد 21 لقباً.

وأوضحت أن راموس (32 عاماً)، الذي ارتدى قميص ريال مدريد في صيف 2005، ومارسيلو (30 عاماً)، الذي بدأ مشواره مع «الملكي» في 2007، لديهما في رصيدهما أربعة ألقاب لدوري أبطال أوروبا، أربعة للدوري الإسباني، اثنان كأس ملك إسبانيا، ثلاثة السوبر الأوروبي، وثلاثة السوبر المحلي، وأربعة ألقاب كأس العالم للأندية.


- «الميرنغي» بات

يوسع الفارق مع

جميع أندية العالم.

- «آس»: ريال مدريد

يهيمن على العالم

1099 يوماً.

- «موندو ديبورتيفو»:

ريال مدريد لا يضاهيه

أي فريق في العالم.

طباعة