أكد أن البطولات العالمية ترسخ مكانة الإمارات كموطن لتعدد الثقافات وملتقى الحضارات

نهيان بن زايد: نجاح العين في مقارعة أبطال القارات برهن على حضوره القوي

صورة

أكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أن دعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يقود الدولة لأعلى مراتب النجاحات والمنجزات الوطنية، «الأمر الذي يتحقق في كل خططنا وفعاليتنا الرياضية التي تزدهر وتزداد ألقاً بصداها العالمي».

وقال سموه: «فخورون بإنجاز العين العالمي في بطولة كأس العالم للأندية (الإمارات 2018)، التي استضافتها الدولة للمرة الرابعة، وما سجله من انتصارات مشرّفة لكرة الإمارات والعرب في المحفل العالمي»، مضيفاً: «العين بحصاده وصافة العالم، ومقارعته أبطال القارات، برهن على مكانته وحضوره القوي، وأكد من جديد مقدرته على تحمل المسؤولية الكبيرة، وتمثيل العرب في المونديال خير تمثيل، معرباً عن سروره بالإنجاز الكبير ووقوفه وصيفاً لبطل العالم ريال مدريد، مبيناً أن هذا الإنجاز جاء مواكباً لحصاد الإمارات المتواصل للنجاحات في مختلف الاتجاهات».

وقدّم سموه التهنئة إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات، بمناسبة النجاحات التنظيمية لبطولة كأس العالم للأندية (الإمارات 2018)، مؤكداً أن ما شهدته الإمارات والعاصمة أبوظبي ومدينة العين خلال الأيام الـ10 الماضية من استقبال لزوار العالم، وتفاعل جماهيري كبير في المباريات الثماني كافة التي أقيمت في استادي مدينة زايد الرياضية وهزاع بن زايد، ما هو إلا تأكيد وترسيخ لمكانة الإمارات كموطن للسلام والتسامح والتقدم في العالم، بعد أن غدت أرضه منصة لتلاقي الثقافات والشعوب من مختلف قارات العالم.

وأضاف: «سنستقبل (عام التسامح) باستضافة كأس آسيا (الإمارات 2018)، لتواصل الإمارات ريادتها بنهجها ذات الرسالة السامية، وتعايش جميع الثقافات على أرضها»، مبيناً سموه أن الرياضة، واستضافة البطولات الرياضية الكبيرة، تمثل جسراً للتواصل والتقارب والتلاقي بين شعوب العالم، وترسخ رسالة السلام التي تتبناها الإمارات وقيادتها الرشيدة في نهجها الحكيم.

وأشاد بشراكة الإمارات الوثيقة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، مثنياً على عمل اللجنة المحلية العليا المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية، برئاسة اللواء محمد خلفان الرميثي، وكل أعضاء اللجنة وفرق العمل وعموم فرق المتطوعين، الذين عكسوا الصور الحقيقية والمشاهد المثالية لشباب ومجتمع الإمارات.

بن غليطة: العين كتب تاريخاً جديداً للكرة الإماراتية

ثمّن رئيس اتحاد كرة القدم، المهندس مروان بن غليطة، دعم القيادة المستمر للرياضة، وما توليه من اهتمام بالأحداث الرياضية، وممثلي الوطن في كل المحافل الدولية، وهو الأمر الذي انعكس بصورة إيجابية على مسيرة رياضتنا، وكان سبباً رئيساً في كل النجاحات التي تحققت، وبارك بن غليطة لنادي العين ما حققه من تفوق في بطولة كأس العالم للأندية، مشيداً بالمستوى الطيب الذي قدمه الزعيم خلال جميع المباريات التي خاضها، بما فيها النهائي أمام ريال مدريد، معتبراً هذا النجاح إحدى ثمرات دعم القيادة الرشيدة لتطوير القطاع الرياضي بأكمله، وتوفيرها كل أسباب النجاح للفرق والمنتخبات التي تمثل الدولة في المنافسات الخارجية، واعتبر بن غليطة أن العين كتب تاريخاً جديداً لكرة القدم الإماراتية، باعتباره أول فريق إماراتي يصل إلى المباراة النهائية في بطولة كأس العالم للأندية، التي تضم صفوة أندية العالم وأبطال كل القارات، مبيناً أن العين نجح في الوصول إلى المباراة النهائية بعد أن قدم مستوى مميزاً أبهر كل المتابعين، فاستحق الإشادة من الجميع.

وأشاد رئيس الاتحاد بالمستوى التنظيمي الرائع للبطولة، والذي جاء وفقاً لأعلى معايير الجودة العالمية في تنظيم الأحداث والفعاليات الرياضية، لافتاً إلى أن الإمارات أصبحت وجهة رياضية مفضلة للعالم، ومكاناً مناسباً يقصده كل من يسعى لتنظيم حدث رياضي ناجح، ونسب رئيس الاتحاد ما تحقق من نجاح للكوادر الوطنية التي تقف خلف هذا التميز التنظيمي الكبير، مشيداً بدور اللجنة المنظمة المحلية العليا للبطولة التي وضعت اللبنات الأساسية للنجاح، وواصلت العمل ليل نهار من أجل الوصول إلى أعلى درجات التفوق.

وأكد أن بطولة كأس آسيا «الإمارات 2019» ستحقق نجاحاً مماثلاً وكبيراً، بفضل دعم القيادة الرشيدة، ووعي أبناء وبنات الإمارات.

وأضاف: حققت بطولة كأس العالم للأندية العديد المكتسبات الرائعة التي يجب الحفاظ عليها وتعزيزها، قبل الدخول لأجواء كأس آسيا الإمارات 2019، ومن أهمها الحضور الجماهيري الكبير.

طباعة