«الزعيم» أنهى مشوار الكأس بمشاركة تاريخية

ريال مدريد بطلاً للعالم.. العين «كفيت ووفيت»

صورة

احتفظ ريال مدريد بلقب كأس العالم للأندية للمرة الثالثة على التوالي، بعد فوزه على العين بأربعة أهداف مقابل هدف، أمس، على استاد مدينة زايد الرياضة في أبوظبي، لينفرد «الملكي» بصدارة الأندية الأكثر تتويجاً بلقب مونديال الأندية بأربعة ألقاب أعوام 2014 و2016 و2017 و2018، متفوقاً على منافسه التقليدي، برشلونة الذي لديه في رصيده ثلاثة ألقاب حصل عليها أعوام 2009 و2011 و2015.

وتوّج الفائزين وحضر المباراة الختامية، رئيس الهيئة العامة للرياضة اللواء محمد خلفان الرميثي، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جياني أنفانتينو، وكذلك العديد من الشخصيات الرياضية المحلية والدولية. وقدم «الزعيم» مباراة كبيرة، ولكن فارق الإمكانات حسم النتيجة لمصلحة بطل دوري أبطال أوروبا، ليحقق العين المركز الثاني كأفضل إنجاز في تاريخ الكرة الإماراتية.

ودون «الميرينغي» اسمه بأحرف من ذهب في أبوظبي التي استضافت كأس العالم للأندية للمرة الرابعة، إذ فاز برشلونة بلقب النسخة الأولى في 2009، وحصل إنتر ميلان الإيطالي على اللقب في 2010، قبل أن يفوز ريال مدريد بنسختي 2017 و2018.

وأكمل ريال مدريد تفوق الأندية الأوروبية في بطولات كأس العالم للأندية، بحصول «القارة العجوز» على اللقب للمرة الـ11، مقابل أربعة ألقاب فازت بها أندية أميركا الجنوبية، وكانت جميعها من البرازيل.

سيطر ريال مدريد على مجريات اللعب منذ بداية اللقاء، وأنقذ سيرجيو راموس مرماه من فرصة هدف محقق، عندما قام حسين الشحات بمجهود فردي رائع، إذ راوغ الدفاع والحارس، وسدد الكرة في المرمى قبل أن ينقذها راموس قبل أن تتخطى المرمى، وارتدت الهجمة لتصل إلى كريم بنزيمة الذي مرر الكرة إلى لوكا مودريتش وسددها مباشرة في المرمى محرزاً الهدف الأول (14).

وأحرز البرازيلي كايو لوكاس هدف التعادل لمصلحة العين بعد دقيقة واحدة من الهدف المدريدي، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وبالطريقة نفسها بدأ ريال مدريد الشوط الثاني بهجوم قوي، وكاد بيل أن يضيف الهدف الثاني بطريقة رائعة «على الطائر»، ولكن تسديدته ذهبت فوق العارضة (50)، وأضاف ماركوس لورينتي الهدف الثاني من تسديدة قوية من خارج الجزاء (60).

وأكمل راموس ركنية مودريتش برأسية متقنة في شباك خالد عيسى (79)، بينما أحرز الياباني شيوتاني الهدف الأول للعين (86)، ثم أحرز يحيى نادر الهدف الرابع بالخطأ في مرماه.

أرقام من المباراة

بلغت نسبة استحواذ ريال مدريد في الشوط الأول 70% مقابل 30% للعين.

سدد فريق ريال مدريد 11 تسديدة في الشوط الأول مقابل تسديدتين للعين.

استحوذ ريال مدريد على الكرة بنسبة 63% مقابل 37% للعين في المباراة بأكملها.

كان ريال مدريد الأكثر عنفاً بارتكاب لاعبيه 12 مخالفة وحصوله على إنذار

مقابل 10 مخالفات على العين.

بلغ عدد تسديدات لاعبي ريال مدريد في المباراة 21 تسديدة مقابل 8 للعين.

 

طباعة