«هاتريك» بيل يدك حصون كاشيما في 11 دقيقة

ريال مدريد يتأهل لمواجهة العين على «كأس العالم»

صورة

تأهل ريال مدريد الإسباني إلى نهائي كأس العالم للأندية للمرة الثالثة على التوالي، بعدما حقق «الملكي» فوزاً سهلاً على كاشيما أنتلرز الياباني بثلاثة أهداف مقابل هدف، أمس، على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، ليضرب «الميرينغي» موعداً مع العين في النهائي بعد غدٍ، بينما سيلعب الفريق الياباني مع ريفر بليت الأرجنتيني في اليوم نفسه، في مباراة تحديد المركز الثالث.

ولم يجد ريال مدريد صعوبة في تخطي بطل دوري أبطال آسيا، رغم الأداء القوي من كاشيما أنتلرز في الشوط الأول، حيث صمد لاعبوه لمدة 44 دقيقة، قبل أن ينهار الفريق ويتلقى ثلاثة أهداف في 11 دقيقة، حسمت اللقاء لمصلحة «الميرينغي».

دخل كاشيما اللقاء بثقة كبيرة، وسيطر على مجريات اللعب في الدقائق الأولى، وكان قريباً من إحراز الهدف الأول في مناسبتين، الأولى من كرة قوية سددها البرازيلي، سيرجينيو، وأخرجها حارس المرمى البلجيكي، تيبو كورتوا، بصعوبة إلى ركلة ركنية (2)، ولعب الركنية ياسوشي إندو وحولها جين شوجي برأسه خطرة بجوار القائم (3).

في المقابل، اعتمد ريال مدريد على التسديد من خارج منطقة الجزاء، بعدما وجد صعوبة في الوصول إلى مرمى كاشيما، إذ كانت الفرصة الأولى عن طريق الفرنسي كريم بنزيمة الذي سدد كرة من خارج منطقة الجزاء وأمسكها الحارس الكوري الجنوبي كوون سانتاي (11)، بينما كاد كاشيما يحرز الهدف الأول من هجمة مرتدة قادها إندو الذي مرر كرة جميلة انفرد على إثرها شوما دوي بالمرمى، لكن كورتوا تصدى للكرة ببراعة (26). ورغم سيطرة ريال مدريد على وسط الملعب، إلا أن كاشيما أنتلرز فرض رقابة لصيقة على عناصر الخطورة في «الملكي»، ما أسهم في قلة المحاولات على مرمى الفريق الياباني.

من جهته، دخل «الميرينغي» أجواء اللقاء بعد مرور 30 دقيقة، وتعددت الفرص المدريدية، وأسهم الضغط المدريدي في إحراز بيل الهدف الأول قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، بعدما قاد الهجمة بنفسه، وتبادل الكرة مع البرازيلي مارسيلو، وانفرد بيل قبل أن يسدد الكرة بمهارة على يسار الحارس سانتاي. وفي الشوط الثاني، واصل ريال مدريد ضغطه، وكاد كريم بنزيمة أن يضيف الهدف الثاني، من هجمة قادها غاريث بيل الذي لعب كرة عرضية، وصلت إلى اللاعب الفرنسي وسددها لتمر من حارس مرمى كاشيما، وأنقذها شوتو ياماموتو قبل أن تتخطى خط المرمى (49). وأضاف غاريث بيل الهدف الثاني له ولـ «الملكي»، عندما أخطأ لاعب كاشيما شوتو ياماموتو في تمرير الكرة إلى اللاعب الويلزي، الذي راوغ الحارس، وسدد الكرة في المرمى (53)، قبل أن يواصل بيل تألقه بإضافة الهدف الثالث بعد تمريرة رائعة من البرازيلي مارسيلو، إذ سدد كرة صاروخية في المرمى (55)، ليخرج بعدها بيل وينزل بدلاً من ماركو أسينسيو.

وباتت المباراة في اتجاه مرمى كاشيما أنتلرز، إذ أهدر لوكاس فاسكيز انفراداً تاماً بالمرمى، وسدد الكرة في يد الحارس سانتاي (66)، في المقابل خرج أسينسيو بعد أقل من 20 دقيقة من مشاركته بديلاً، ونزل بدلاً منه البرازيلي كاسميرو، بينما أحرز كاشيما الهدف الأول عن طريق شوما دوي، بعدما استعان الحكم البرازيلي، ويلتون سامبايو، بتقنية الفيديو، لتنتهي المباراة بفوز الريال وتأهله إلى النهائي.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة