سولاري: أتابع مونديال الأندية منذ كنت طفلاً صغيراً

صورة

أكد المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني حامل لقب كأس العالم للأندية وبطل أوروبا، سانتياغو سولاري، أن مونديال الأندية، المقام حالياً في الإمارات، غاية في الأهمية لفريق ريال مدريد، الذي يسعى للحفاظ على لقبه للعام الثالث على التوالي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقده سولاري أمس، في مدينة زايد الرياضية، للحديث عن مباراة الريال مع كاشيما الياباني، اليوم، في الدور قبل النهائي لكأس العالم للأندية.

وعن رؤيته لمنافسه كاشيما، قال: «الفريق الياباني اكتسب خبرة كبيرة خلال العامين الأخيرين، وفي 2016 شارك كضيف لكن اليوم هو بطل قارة آسيا، ولديه أجانب على مستوى عالٍ، واللاعبون اليابانيون يتميزون بالسرعة، ويفضلون الأسلوب الهجومي، والفريق سيكون صعباً، وأتوقع مباراة جميلة».

وأضاف: «لا يوجد شيء اسمه فريق كبير أو صغير في كرة القدم، وكل الفرق هي أبطال قاراتها، وليس من السهل الفوز ببطولة آسيا، وأنا أتابع هذه البطولة منذ أن كنت طفلاً صغيراً، وكان عمري 14 سنة، ومونديال الأندية بات أكثر صعوبة من ذي قبل».

مارسيلو: متعطشون لمزيد من الألقاب

قال مدافع الريال، البرازيلي مارسيلو: «نحن متعطشون لنيل المزيد من الألقاب، والمونديال منافسة قصيرة، ونسعى للتأهل للنهائي والفوز بلقب آخر لريال مدريد، وحقيقة مجرد ارتداء قميص ريال مدريد يكفي كحافز لجميع اللاعبين».

وأضاف: «مطلوب من اللاعبين الكبار في فريقنا مساعدة الجدد، وعندما انضممت لريال مدريد كنت شاباً، وكل اللاعبين كانت لديهم الخبرة وساعدوني كثيراً، وساعدوا كل اللاعبين الشباب، والآن نحن أصحاب الخبرة وعلينا مساعدة العناصر الشابة، ويجب أن يستمتعوا باللعب لريال مدريد، لأن اللعب للنادي يعني الكثير».

طباعة