بلدية دبي تقدِّم الملعب إلى وسائل الإعلام

أرضية استاد آل مكتوم مطابقة لـ «ملعب ريال مدريد»

صورة

قدّمت بلدية دبي استاد آل مكتوم، بنادي النصر الجديد، إلى وسائل الإعلام بعد تغييره بالكامل، استعداداً لاستضافة مباريات في نهائيات كأس آسيا (الإمارات 2019)، وذكرت أن عمليات الصيانة والبناء كلفت أكثر من 200 مليون درهم.

وقال مصدر، لـ«الإمارات اليوم»، إن «أرضية الملعب تم تصميمها بأحدث الطرق العالمية، وهي مطابقة لأرضية استاد سنتياغو بيرنابيو الخاص بنادي ريال مدريد الإسباني، إذ تمت زراعة العشب الطبيعي في رأس الخيمة، ثم جرى تثبيته في أرض الملعب قبل مزجه مع العشب الاصطناعي بطريقة حديثة، مزودة بأحدث طرق الري وتصريف المياه».

وشرح رئيس دائرة بلدية دبي، داوود الهاجري، الملعب الجديد وأبرز التغييرات التي حدثت به، من حيث سعة الجماهير والبنية التحتية التي تغيرت بالكامل، وذلك في فترة قياسية وصلت إلى عام، منذ أن تم بدء الأعمال في الملعب، في 21 ديسمبر 2017.

وقال داوود الهاجري، في تصريحات صحافية: «تم تغيير الملعب بالكامل وزيادة سعة المدرجات، بما يتناسب مع متطلبات الاتحاد الآسيوي، حتى الأماكن التي لم تستبدل تمت زيادة سعتها وإجراء تغييرات عليها، منها المركز الإعلامي والعيادات الطبية، وعدد الغرف والاستراحات وصالة الجيم، بكلفة بلغت أكثر من 200 مليون درهم إماراتي، حيث تم استخدام 3025 طن حديد في عمليات الإنشاء الجديدة، التي استغرقت عاماً».

وأضاف الهاجري: «أن بلدية دبي تكفلت بكل ما يخص الاستاد الجديد من تصميم وإشراف في نادي النصر، وأيضاً استاد راشد بنادي شباب الأهلي، الذي انتهى العمل فيه أيضاً، وتمت زيادة سعته إلى 12 ألف مشجع، أما بخصوص الافتتاح الرسمي للملعب، وخوض مباراة افتتاحية، فهذا سيحدده مجلس إدارة نادي النصر بالفترة المقبلة وقبل انطلاق بطولة آسيا، وهذا هو آخر الملاعب التي سيتم إنشاؤها في دبي بهذا الشكل الكبير والجديد».

وتابع: «الأجزاء الخارجية والداخلية تمت إضاءتها بالكامل بأحدث المعدات، وتم تغيير ديكور منطقة كبار الزوار، كما وصلت سعة المدرجات إلى 15 ألف مشجع، وهو النموذج والمواصفات التي طلبها الاتحاد الآسيوي، من أجل استضافة مباريات كأس آسيا».

ويستضيف استاد آل مكتوم بنادي النصر سبع مباريات في بطولة كأس آسيا، التي ستقام في الإمارات يناير المقبل، بعدها سيتسلم الملعب نادي النصر، من أجل خوض مباريات الدور الثاني من دوري الخليج العربي عليه. يذكر أن مجلس إدارة شركة كرة القدم يعكف حالياً على إجراء محادثات مع عدد من الأندية الأوروبية، من أجل خوض مباراة الافتتاح الرسمي للاستاد، قبل تسليمه للجنة المنظمة لبطولة كأس آسيا.


معلومات عن الملعب الجديد

• مدة عمليات البناء: عام كامل.

• أرضية مستمدة من «سانتياغو برنابيو».

• سعة المدرجات: 15 ألف مشجع.

• 3025 طن حديد استخدمت في عمليات الإنشاء الجديدة.

• 7 مباريات يستضيفها الملعب في بطولة كأس آسيا.

200

مليون درهم، كلفة عمليات التصميم والبناء والصيانة لاستاد آل مكتوم.

الملعب تمت إضاءته بالكامل بأحدث المعدات.

طباعة