يأمل تحقيق أول انتصار له في مونديال الأندية

المركز الخامس أقصى طموحات الترجي أمام جوادالاخار

الترجي التونسي تلقى ضربة قاضية من العين في مونديال الأندية. تصوير: إريك أرازاس

بات المركز الخامس في مونديال الأندية أقصى طموحات الترجي التونسي، بعد أن فشل، في ثاني مشاركة بالبطولة، في تجاوز مرحلة الأدوار الأولى، وودّع النسخة الحالية أمام العين بخسارة ثقيلة للغاية، قوامها ثلاثة أهداف دون رد.

ويسعى شيخ الأندية التونسية إلى تحسين صورته أمام جوادالاخار المكسيكي، عندما يلتقيه الساعة 6:30 من مساء اليوم، في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس.

ويأمل الفريق العربي ضرب أكثر من عصفور بحجر، فالفريق الذي يملك في دولابه 57 بطولة، بينها 46 محلية وثلاثة ألقاب دوري أبطال أسيا، وكأس الكؤوس الإفريقية وكأس الكونفدرالية الإفريقية، والسوبر القاري والبطولة الأفرو - آسيوية وأربع ألقاب لبطولات عربية، لم يتمكن حتى الآن من تحقيق أي فوز له في مونديال الأندية.

وكان الترجي يطمح في البطولة الحالية إلى ما هو أفضل من ذلك، إلا أن العين وقف سداً منيعاً أمامه، وألحق به خسارة كبيرة ومن دون أداء أيضاً.

في المقابل، فإن جوادالاخارا يطمح إلى تحقيق مركز شرفي في أول مشاركة له بالمونديال، بعد أن كان قريباً من الوصول للدور نصف النهائي على حساب كاشيما الياباني.

ولم يستفد الفريق المكسيكي من تفوقه على كاشيما في الشوط الأول من مباراتهما بالجولة الماضية، إذ دانت له الأفضلية على مستوى النتيجة والأداء، قبل أن ينتفض المارد الياباني، ويرد على تقدم جوادالاخارا بثلاثة أهداف في الحصة الثانية.

وسيكون جوادالاخارا مطالباً بالحفاظ على الإرث الكبير لأندية بلاده في هذا المحفل العالمي.

وسبق أن شاركت الأندية المكسيكية في مونديال الأندية ست مرات، حصلت خلالها على المركز الثالث في ثلاث نسخ.

طباعة