11 فوزاً آسيوياً مقابل انتصار واحد للأندية الإفريقية

العين يرسّخ تفوّق الأندية الآسيوية على «القارة السمراء»

صورة

أكد العين تفوّق الأندية الآسيوية على نظيرتها الإفريقية في بطولات كأس العالم للأندية، بعدما حقق فوزاً كبيراً على الترجي التونسي بثلاثة أهداف دون رد، أول من أمس، في الدور الثاني من مونديال الأندية، ليرسّخ العين «العقدة الآسيوية» التي تلاحق أندية «القارة السمراء» كلما جمعتهما المواجهة في بطولات كأس العالم.

ويعد الفوز الذي حققه العين على الترجي، هو الانتصار الـ11 للأندية الآسيوية على نظيرتها الإفريقية في مونديال الأندية مقابل فوز واحد فقط للأندية الإفريقية، بينما حسم التعادل مواجهتين، ولم يكتفِ «الزعيم» بتأكيد التفوق الآسيوي، ولكن رفع الفارق الكبير في معدل الأهداف لمصلحة الأندية الآسيوية، التي أحرزت 32 هدفاً مقابل 14 هدفاً أحرزتها الأندية الإفريقية.

وعلى صعيد أبرز إنجازات الأندية الآسيوية والإفريقية في المونديال، تتفوق «القارة السمراء» بحصول فريقين على الميدالية الفضية، وهما مازيمبي الكونغولي (2010) والرجاء المغربي (2013)، بينما حقق كاشيما أنتلرز الياباني أبرز إنجازات «القارة الصفراء» بحصوله على فضية نسخة 2016.

وبدأ التفوق الآسيوي في بطولات الكأس العالم للأندية بفوز النصر السعودي على الرجاء البيضاوي في نسخة 2000 بالبرازيل، بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في دور المجموعات، ثم ألحق الاتحاد السعودي وسيدني الأسترالي الهزيمة بالأهلي المصري في 2005 باليابان، بالنتيجة ذاتها بهدف دون رد.

وغابت المواجهات الآسيوية - الإفريقية في ثلاث نسخ متتالية، قبل أن تعود بنسخة 2009 في أبوظبي، عندما فاز بوهانغ ستيلرز الكوري على مازيمبي الكونغولي بهدفين مقابل هدف في الدور الثاني، بينما عانى الترجي التونسي بمشاركته الأولى في كأس العالم للأندية 2011 في اليابان، بالخسارة أمام السد القطري بهدفين مقابل هدف في الدور الثاني.

وفي نسخة 2013 في المغرب استمر التفوق الآسيوي بفوز غوانزهو إيفرغراند الصيني على الأهلي المصري بهدفين دون رد، كما حقق سانفريس هيروشيما الياباني فوزاً كبيراً على مازيمبي الكونغولي بثلاثة أهداف دون رد في 2015 باليابان، بينما تجرع صن داونز الجنوب إفريقي الخسارة مرتين أمام فريقين من آسيا في نسخة 2016 باليابان، أمام كاشيما الياباني في الدور الثاني بثلاثة أهداف دون رد، ثم أمام تشونبوك الكوري الجنوبي بأربعة أهداف مقابل هدف في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس.

في المقابل، حقق الأهلي المصري الفوز الوحيد للأندية الإفريقية على سانفريس هيروشيما في 2012، بينما حسم التعادل مباراتين، هما النجم التونسي مع أوراوا الياباني بهدفين لكل منهما بنسخة 2007 في اليابان، في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، وفاز أوراوا بركلات الترجيح، والمباراة الثانية جمعت وفاق سطيف الجزائري مع سيدني الأسترالي في 2014، وانتهت بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما، وفاز وفاق سطيف بركلات الترجيح، إذ تحتسب نتيجة المباراة بالتعادل، وفقاً لسجلات الاتحاد الدولي لكرة القدم.


نتائج المواجهات الآسيوية الإفريقية في مونديال الأندية

* فوز أندية آسيا: 11

النصر السعودي 4-3 الرجاء البيضاوي المغربي (2000).

الاتحاد السعودي 1-صفر الأهلي المصري (2005).

سيدني الأسترالي 2-1 الأهلي المصري (2005).

بوهانغ الكوري 2-1 مازيمبي الكونغولي (2009).

السد القطري 2-1 الترجي التونسي (2011).

غوانزهو الصيني 2-صفر الأهلي المصري (2013).

سانفريس هيروشيما الياباني 3-صفر مازيمبي الكونغولي (2015).

كاشيما الياباني 2-صفر صن داونز الجنوب إفريقي (2016).

تشونبوك الكوري 4-1 صن داونز الجنوب إفريقي (2016).

أوراوا الياباني 3-2 الوداد المغربي (2017).

العين الإماراتي 3-صفر الترجي التونسي (2018).

* تعادل: 2

وفاق سطيف الجزائري 2-2 سيدني الأسترالي (2014).

النجم التونسي 2-2 أوراوا الياباني (2007).

* فوز أندية إفريقيا: 1

الأهلي المصري 2-1 سانفريس هيروشيما الياباني (2012).

طباعة