متفوقاً على باتشوكا وبرشلونة وريال مدريد

العين يحقق أقوى «ريمونتادا» في تاريخ مونديال الأندية

كايو تعملق أمام ويلنغتون وقاد العين لانتصاره الأول في مونديال الأندية. تصوير: إريك أرازاس

حقق العين إنجازاً تاريخياً بتحويل تأخره بثلاثة أهداف أمام ويلنغتون النيوزيلندي، إلى تعادل 3-3، قبل أن يتفوق «الزعيم» بالفوز في ركلات الترجيح 4-3، محققاً أقوى «ريمونتادا» في تاريخ بطولات كأس العالم للأندية. ورغم البداية الصاعقة من فريق ويلنغتون النيوزيلندي الذي أحرز هدفين في أربع دقائق (11 و15)، ثم أضاف الهدف الثالث قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة، فإن العين نجح في العودة إلى اللقاء بفضل الهدف الأول الذي أحرزه الياباني شيوتاني في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، قبل أن يضيف المالي دومبيا والسويدي ماركوس بيرغ الهدفين الثاني والثالث في الشوط الثاني، ليصبح «الزعيم» أول فريق في تاريخ مونديال الأندية يحقق الفوز في مباراة بعد تأخره بثلاثة أهداف. «الإمارات اليوم» تستعرض أبرز المباريات التي شهدت «ريمونتادا»، والتي بات العين صاحب أفضل عودة في تاريخ مونديال الأندية، كما وصفه الاتحاد الدولي لكرة القدم، أول من أمس، على النحو التالي:

باتشوكا

يعد باتشوكا المكسيكي صاحب أول «ريمونتادا» في تاريخ بطولات كأس العالم للأندية، بعدما حول تأخره بهدفين في الشوط الأول أمام الأهلي المصري إلى فوز كبير بأربعة أهداف مقابل هدفين، في نسخة 2008 في اليابان، بعد مباراة ماراثونية، إذ خاض «الأحمر» البطولة للمرة الثالثة، بعد حصوله على المركز الثالث في نسخة 2006، وتقدم بهدفين قبل أن ينهار، حيث أحرز باتشوكا هدفين في الشوط الثاني في الدقيقتين 47 و73، ثم أضاف الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 98 و110، من الشوطين الإضافيين.

برشلونة

كاد برشلونة يخسر لقب مونديال الأندية للمرة الثانية، عندما واجه إستوديانتس الأرجنتيني في نهائي نسخة 2009 في أبوظبي، بعد خسارة «البلوغرانا» اللقب في مشاركته الأولى في 2006 أمام إنترناسيونال البرازيلي، إذ تقدم الفريق الأرجنتيني بهدف في الشوط الأول في الدقيقة 37، قبل أن يحرز بيدرو رودريغز هدف التعادل لـ«الكاتالوني» قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة، وفي الشوط الإضافي الثاني أحرز الأرجنتيني ليونيل ميسي هدف الفوز في الدقيقة 110، ليحصل برشلونة على اللقب للمرة الأولى في تاريخه.

ريال مدريد

أهدر كاشيما أنتلرز الياباني فرصة تحقيق أكبر مفاجآت كأس العالم للأندية في نسخة 2016 في اليابان، عندما واجه ريال مدريد في النهائي، فرغم تقدم «الملكي» بهدف مبكر في الدقيقة التاسعة عن طريق كريم بنزيما، فإن كاشيما أحرز هدفين في الدقيقتين 44 و52، ولكن «الميرنغي» حول تأخره إلى فوز صعب بأربعة أهداف مقابل هدفين، بعدما أحرز كريستيانو رونالدو «هاتريك» تاريخياً في الدقائق 60 من الشوط الثاني، و98 و104 في الشوط الإضافي الأول.

ديبورتيفو سابريسا

كان الاتحاد السعودي قريباً من تحقيق أول ميدالية في تاريخ مشاركات الأندية العربية في مونديال الأندية، وذلك في نسخة 2005 في اليابان، بعد تفوقه في الدور الثاني على الأهلي المصري بهدف دون رد، ثم خسارة «النمور» في نصف النهائي أمام ساوباولو البرازيلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، بينما في مباراة تحديد المركز الثالث أهدر «الإتي» فرصة الحصول على الميدالية البرونزية، في المباراة التي شهدت تقدم ديبورتيفو سابريسا الكوستاريكي بالهدف الأول في الدقيقة 13، وتعادل الاتحاد في الدقيقة 28، ثم تقدم بالهدف الثاني في الدقيقة 53، قبل أن يقلب الفريق الكوستاريكي الطاولة على بطل آسيا في آخر خمس دقائق بإحرازه هدفين في الدقيقتين 85 و89، ويحقق الفوز بالمركز الثالث ويحصل على الميدالية البرونزية.

غوانزهو

كاد بطل دوري أبطال آسيا غوانزهو إيفرغراند الصيني يودع مونديال الأندية مبكراً في نسخة 2015 في اليابان، التي تأهل لها على حساب الأهلي الإماراتي، حيث تأخر غوانزهو في مباراته الأولى أمام كلوب أميركا المكسيكي بهدف في الدقيقة 55، قبل أن يحرز الفريق الصيني هدفين في الدقيقتين 80، والثالثة من الوقت بدل الضائع، ليتأهل إلى نصف النهائي بعد مباراة درامية.


- هدف شيوتاني في نهاية الشوط الأول منح الزعيم فرصة العودة إلى المباراة بالحصة الثانية.

طباعة