أكد أن جمهور الملك يثبت دوره المؤثر والفعال في كل مباراة

مصبح: لا وعود لدى الشارقة بتحقيق لقب بطولة

الشارقة فاز على الجزيرة وتأهل إلى دور الثمانية في الكأس. تصوير: أسامة أبوغانم

أبدى رئيس شركة الشارقة لكرة القدم، محسن مصبح، سعادته بتأهل «الملك» إلى ربع نهائي كأس رئيس الدولة، بعد فوز الفريق على الجزيرة بهدف دون ردّ، أول من أمس، في دور الـ16، لافتاً إلى أن رغم صعود الشارقة إلى دور الثمانية في الكأس، وتصدره لائحة ترتيب دوري الخليج العربي، لكن لا توجد وعود بتحقيق بطولة، رغم النتائج الرائعة التي يحققها «الملك».

وقال مصبح في تصريحات صحافية، إنه في كرة القدم لا يوجد شيء اسمه وعود، موضحاً: «علينا مواصلة العمل والاجتهاد، وأن نستكمل الأداء القوي والنتائج الجيدة، التي حققها الفريق منذ بداية الموسم، وفي الوقت نفسه لا يمكن أن نقدم وعوداً بشأن أي شيء، وفقط علينا أن نفعل المطلوب منا، وأن نقدم كل ما لدينا».

ورداً على سؤال حول وجود ضغط على الشارقة في مسابقة كأس رئيس الدولة، بسبب فوز «الملك» باللقب آخر مرة منذ 15 عاماً، قال: «لا يوجد ضغط، وبصفة عامة مباريات الكأس مختلفة، وكل مباراة لها حساباتها المختلفة، ونحن لدينا مجموعة من اللاعبين الجيدين، ولكن لم يلعبوا كثيراً في مباريات خروج المغلوب، التي تحتاج إلى طريقة مختلفة في التعامل عن مباريات الدوري، ولكن الأهم هو التعامل مع كل مباراة بشكل منفصل، ووفقاً لظروفها، والأحداث التي ترافقها».

وأضاف: «بطولة الكأس غالية علينا جميعاً، ولقد أتيحت الفرصة لجميع الأندية للمشاركة فيها، وهو شرف لنا، وبالتأكيد نتمنى أن نصل إلى أبعد نقطة ممكنة».

وأكد رئيس شركة الشارقة لكرة القدم أن جمهور «الملك» يلعب دوراً كبيراً في النتائج التي يحققها الفريق، وقال: «صراحة لا نستطيع القول إن جمهور الشارقة هو الرقم 1 أو الرقم 12 بالنسبة للفريق، وإنما هو كل الأرقام بالنسبة لنا، وأهم عنصر في النتائج التي يحققها الملك، ونحن بدورنا نسعى إلى إسعاده، خصوصاً أن الجمهور في كل مباراة يثبت دوره المؤثر والفعال في تحفيز اللاعبين، من خلال الحضور القوي، والتشجيع الحماسي الذي نشاهده أثناء المباريات».

سعيد: أجانب الشارقة صنعوا الفارق

قال المشرف على فريق الكرة في الجزيرة، أحمد سعيد، إن «فخر أبوظبي» قدم مباراة كبيرة أمام الشارقة في كأس رئيس الدولة، ولكن اللاعبين الأجانب في «الملك» صنعوا الفارق لمصلحة فريقهم، وأسهموا في تأهل الشارقة إلى ربع النهائي.

وأوضح في تصريحات صحافية، أن الجزيرة لعب مباراة جيدة، وقال: «كنا نعلن أن هذه المباراة هي مباراة الفرصة الواحدة، والمدرب أكد للاعبين هذه النقطة، ولكن الشارقة حالفه التوفيق في إحراز هدف الفوز من ركلة ركنية، بينما حصل الجزيرة على أكثر من فرصة خطرة لم يتم استغلالها بالشكل المطلوب».

طباعة