ألونسو: «الوداع الاستعراضي» فاجأني في ياس - الإمارات اليوم

ألونسو: «الوداع الاستعراضي» فاجأني في ياس

خلال العرض الاستعراضي لوداع ألونسو. تصوير: باتريك كاستيلو

كشف بطل العالم موسمي 2005 و2006، وسائق فريق ماكلارين الإسباني فرناندو ألونسو، أن الأجواء الاحتفالية التي رافقت خط نهاية سباق جائزة أبوظبي الكبرى، أول من أمس، على حلبة مرسى ياس، كانت بمثابة المفاجأة، خصوصاً العرض الاستعراضي الذي أصر عليه كلٌّ من بطل السباق وسائق فريق مرسيدس البريطاني لويس هاملتون، وصاحب المركز الثاني وسائق فريق فيراري الألماني سيبستيان فيتيل، بأن يرافقهما ألونسو لخط البداية والنهائية، قبل أن تبدأ السيارات الثلاث بلوحة استعراضية بأسلوب «الدريفيت» أو ما يعرف بالانجراف.

وقال ألونسو، في تصريحات صحافية عقب نهاية السباق، إن «أجواء السباق الأخير لي في عالم (الفورمولا1) كانت عاطفية للغاية، إذ لم يسبق أن أقيم على حلبة مرسى ياس أجواء مثل هذه رغم وداع الكثيرين للبطولة، سواء بطل العالم البريطاني جنسون بوتون، أو الأسطورة مايكل شوماخر».

وأضاف: «أشكر الجميع، وفي مقدمتهم المسؤولون عن سباق حلبة مرسى ياس، للاحتفاء الكبير الذي رافق جميع أيام السباق، سواء حفلة الشواء التي نظموها مساء السبت، أو إتاحة الفرصة للمشاركة في الحركات الاستعراضية برفقة هاملتون وفيتيل».

وتابع: «10 دقائق في حلبة مرسى ياس لخصت تاريخي في (الفورمولا1) الممتد لـ17 عاماً، خصوصاً أنه فور نزولي من السيارة أحاطني هاملتون وفيتيل بالعناق في وداع مؤثر من بطلين من الطراز الرفيع، هيمنا على ألقاب بطولات العالم على مدار السنوات التسع الماضية».

وعن مستقبله وإمكانية عودته مجدداً لسباقات «الفورمولا1»، أجاب ألونسو: «أعتقد أنني بحاجة إلى أخذ استراحة في عام 2019، إذ إنني أتطلع إلى تحديات مختلفة، وأريد تحقيق حلمي بالفوز بالتاج الثلاثي الذي يمثل المجد الذي يصعب لأي سائق على العالم تحقيقه، والمتمثل بالجمع بين بطولة العالم للفورمولا1، التي سبق لي الفوز بها عامي 2005 و2006، والفوز بسباق لومان الشهير الذي حققته العام الجاري، وآخرها الفوز بسباق (إندي 500) الأميركي الشهير الذي أصبو للظفر به، وربما المنافسة في ألقاب أخرى، وبالنسبة لـ2020 ربما أشعر بالحنين إلى العودة لـ(الفورمولا1)، أو الانخراط بسباقات أخرى».

طباعة