مشاركة قياسية في مهرجان الشهيد للجوجيتسو في أبوظبي - الإمارات اليوم

تفاعل جماهيري كبير مع المنافسات

مشاركة قياسية في مهرجان الشهيد للجوجيتسو في أبوظبي

جانب من منافسات الصغار في البطولة. من المصدر

شهدت العاصمة أبوظبي أول من أمس، انطلاق النسخة الرابعة من بطولة الشهيد للجوجيتسو، التي افتتحت منافساتها للمرة الأولى بفعالية «مهرجان الشهيد»، التي تستقطب لاعبي الجوجيتسو الصغار من عمر 4- 10 سنوات، وتستمر حتى اليوم، وتقام في «مبادلة أرينا» في مدينة زايد الرياضية، التي جاءت تكريساً لتضحيات الشهداء الأبرار، ووفاءً وعرفاناً لعطائهم وبذلهم.

وتتوزّع فعاليات البطولة على ثلاثة أيام، افتتحها اتحاد الإمارات للجوجيتسو بـ«مهرجان الشهيد» لأول مرة، فيما تواصل على مدار يوميها الثاني والثالث منافسات اللاعبين واللاعبات تحت سن 18 عاماً في مختلف الأحزمة والأوزان.

وشهدت منافسات البطولة مشاركة قياسية واستثنائية لعدد من اللاعبات اللاتي يتمتعن بالخبرة الدولية، وأبرزهم مهرة الهنائي، التي أكدت أن مشاركتها في هذه البطولة تأتي في سياق جهودها المستمرة لتطوير وتعزيز مهاراتها، وكانت الهنائي قد فازت بالميدالية الذهبية عن وزن 57 كغم حزام أزرق.

ووجهت الهنائي تحية لأسر وأهالي الشهداء، مؤكدة أن هذه البطولة تحمل رمزية كبيرة بالنسبة لها ولجميع اللاعبين واللاعبات لما تمثله من أهمية تعزيز مشاعر الفخر الوطني بين الناشئين، وتسليط الضوء على تضحيات أبناء الوطن. ومن المتوجات أيضا، اللاعبة عذاري خلفان الشامسي بذهبية 40 كغم، وتعتبر هذه مشاركتها الثالثة على التوالي في البطولة.

واحتفلت أيضا، البريطانية ياسمين جاريد القادمة من دبي بميدالياتها الأولى بعد ارتدائها الحزام الأزرق، لتفوز بالمركز الثالث عن وزن 48 كغم.

ومن المشاهد اللافتة في البطولة، مشاركة ثلاث شقيقات من عائلة لاعب الجوجيتسو حيدر المازمي، وهن جواهر، وشيماء، وخولة. وتوجت جواهر بذهبية وزن 25 كغم عن الحزام الأبيض. وقالت والدتهن، ليلى عيسى، أن هذه الرياضة أسهمت في تغيير وبناء شخصيات بناتها بشكل كبير، بالنظر إلى المعاني التي غرستها فيهن من قوة واحترام، ولكن الأهم بالنسبة لها، هو أهمية المشاركة في هذه البطولة التي تحمل اسم «الشهيد».

وحضر المهرجان عبدالمنعم الهاشمي، رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو واللواء أحمد الريسي، مفتش عام وزارة الداخلية، رئيس اتحاد الفروسية، وعدد من الشخصيات.

وشهد المهرجان حضوراً جماهيرياً وتفاعلاً كبيراً من أولياء أمور اللاعبين، حيث غطت المدرجات صرخات التشجيع من الحضور للاعبين الصغار الذين لايزالون في بداية مشوارهم الرياضي، وكلهم حماس واندفاع لتحقيق الانتصارات اليوم في هذا العرس الجماهيري الرياضي الكبير، الذي نستذكر فيه شهداء الوطن وتضحياتهم في سبيل رفعة دولة الإمارات وعزتها.

طباعة