فرصة منتخب الشواطئ في «القارات» تتعقد.. وسيناريو واحد للتأهل - الإمارات اليوم

يواجه البرازيل اليوم في موقعة حاسمة

فرصة منتخب الشواطئ في «القارات» تتعقد.. وسيناريو واحد للتأهل

المنتخب الوطني هزم نظيره الإسباني 5-4. الإمارات اليوم

تعقدت فرصة المنتخب الوطني للكرة الشاطئية في التأهل إلى الدور نصف النهائي للنسخة الثامنة من بطولة «هواوي» لكأس القارات لكرة القدم الشاطئية، المقامة حالياً في دبي برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وذلك على الرغم من فوزه أمس على المنتخب الإسباني 5-4.

وبات «أبيض الشواطئ» مطالباً بالفوز على البرازيل «صاحب بطاقة التأهل الأولى» في المباراة التي تجمعهما عند الـ6:45 من مساء اليوم، مقابل خسارة المنتخب المصري أمام إسبانيا، أما في حال خسارته و«الفراعنة» فإنهما سيودعان البطولة شريطة فوز «الماتادور» بفارق هدفين. ويبقى تأهل المنتخب المصري مشروطاً بالفوز على إسبانيا دون النظر إلى نتيجة مباراة المنتخب الوطني مع نظيره البرازيلي أو خسارة «الفراعنة» بفارق هدف واحد مقابل خسارة «الأبيض».

وكان المنتخب الوطني قد فرط في فوز كبير كان في متناول لاعبيه حينما تقدم 5-1 على إسبانيا قبل أن يتمكن «الماتادور» من تسجيل ثلاثة أهداف تباعاً، ليحرم الأبيض أفضلية الأهداف التي كان من الممكن أن تعزز فرصته في التأهل.

وبدأ المنتخب الوطني اللقاء متخلفاً على مستوى النتيجة بعد مرور خمس ثوان فقط، عندما استقبلت شباكه هدفاً عن طريق ليون برأسه.

وسعى الأبيض وراء التعادل وكاد يصل إلى مبتغاه، حينما سدد وليد محمد من ضربة خلفية مزدوجة، ارتدت من القائم دون أن تجد من يتابعها (6)، لكن هشام منتصر نجح في استغلال هفوة في دفاع المنتخب الإسباني وحارس مرماه، تمكن خلالها من إعادة المباراة لنقطة الصفر (7)، لتنتهي الحصة الأولى 1-1.

وكان لاعب المنتخب أحمد بشر بطل المشهد في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، حينما تمكن من تسجيل هدفين متتاليين بتسديدتين من خارج الصندوق.

وتمكن المنتخب من توسيع الفارق مجدداً بإضافة الهدف الرابع عبر هشام منتصر، ثم أضاف علي محمد الخامس في الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني.

وعاد المنتخب الإسباني من بعيد في الشوط الثالث، إذ سجل هدفه الثاني مبكراً بواسطة أنطونيو خوسيه، وأهدر أحمد بشر ضربة جزاء تصدى لها الحارس الإسباني في الدقيقة الثانية من الشوط الثالث.

ونجح ليون في تسجيل الهدف الثالث من ركلة حرة مباشرة، ثم عاد اللاعب ذاته وسجل هدفه الشخصي الثالث والرابع لمنتخب بلاده من ركلة حرة مباشرة لتنتهي المباراة 5-4.

من جهته، أكد مدير المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية خليل أهلي، قدرة فريقه على تحقيق نتيجة إيجابية أمام البرازيل، وقال في تصريحات صحافية: «صحيح أن منتخب البرازيل يملك هجوماً قوياً، لكنه كأي فريق آخر لديه نقاط ضعف، ونحن نعلمها جيداً وسنحاول التركيز عليها في مباراة اليوم».

وأضاف: «فرطنا في فوز كبير أمام إسبانيا كان من الممكن أن يخدم الأبيض حال فوز إسبانيا على مصر، لكن مع الأسف التحكيم لم يكن في مصلحة منتخبنا للمباراة الثانية على التوالي، إذ احتسب العديد من الضربات الثابتة التي استفاد منها المنافس وسجل ثلاثة أهداف، وهو الأمر نفسه الذي حدث في مباراة مصر الافتتاحية حينما حُرمنا ضربة جزاء صحيحة، والنتيجة كانت 1-1، وارتدت علينا بهدف صعّب من مهمتنا».

وأوضح: «من المهم في مباراة اليوم أن نسجل أهدافاً، فربما تخدمنا الظروف في الجولة الأخيرة إذا ما انتهت نتيجة مباراة مصر وإسبانيا في مصلحتنا».

سيناريوهات التأهل في المجموعة الأولى

- يتأهل المنتخب الوطني حال فوزه على البرازيل مقابل خسارة منتخب مصر.

- يتأهل منتخب مصر حال فوزه على إسبانيا دون النظر لمباراة الإمارات و«السامبا».

- يتأهل «الفراعنة» حال خسارته أمام إسبانيا بفارق هدف واحد وخسارة الأبيض من البرازيل.

- يتأهل منتخب إسبانيا بالفوز على مصر بفارق هدفين مقابل خسارة الإمارات أمام البرازيل.

طباعة