كلباء يُفسد فرحة «الملك» ويُسعد 3 أندية - الإمارات اليوم

فرض التعادل على الشارقة

كلباء يُفسد فرحة «الملك» ويُسعد 3 أندية

لاعبو كلباء فرضوا رقابة لصيقة على مهاجمي الشارقة. تصوير: أسامة أبوغانم

نجح اتحاد كلباء في عرقلة الشارقة وإفساد أجواء الفرحة التي تسود جماهيره وإيقاف انتصاراته بعدما خطف منه نقطة غالية إثر تعادله معه بهدفين لكل منهما، خلال اللقاء الذي جمعهما أمس على استاد خالد بن محمد، ضمن الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، ورغم التعادل فإن الشارقة حافظ على سجله خالياً من الخسارة محافظاً على الصدارة، رافعاً رصيده إلى 21 نقطة دون أي خسارة حتى الآن، ورفع كلباء رصيده الى 11 نقطة.

واستفادت ثلاثة أندية تنافس الشارقة في الصدارة من هذه النتيجة، هي: العين الذي فاز أمس على بني ياس ورفع رصيده إلى النقطة 19، والجزيرة الذي يتواجد في المركز الثالث برصيد 16 نقطة ويواجه الوصل اليوم، والمستفيد الثالث هو الوحدة الذي يواجه الفجيرة اليوم في الجولة نفسها ولديه 14 نقطة في المركز الرابع.

ورفض حكم اللقاء عمار الجنيبي الاستعانة بتقنية الحكم الفيديو في ركلة الجزاء التي احتسبها لمصلحة كلباء رغم مطالبة الشارقة بذلك.

انتهى الشوط الأول بتقدم الشارقة بهدفين مقابل هدف سجلهما البرازيلي إيغور كورنادو «17» وسيف راشد «31»، وسجل لاتحاد كلباء مايك راموس «28». وفي الشوط الثاني أضاف المجري جوجاك هدف التعادل لكلباء «62» من ركلة جزاء.

وشهد المباراة 4550 مشجعاً.

وبادر الشارقة بالهجوم وهدد مرمى كلباء بأكثر من محاولة خطرة، وشكلت تحركات الثلاثي المهاجم البرازيلي ويلتون سواريز ومواطنه إيغور كورنادو ولاعب الراس الأخضر ريان منيديز خطورة حقيقية على مرت حارس اتحاد كلباء جمال إسماعيل،ورغم الرقابة التي فرضها دفاع كلباء على المهاجم سواريز فإنه تمكن من التخلص منها من خلال تبديله لمركزه في الملعب.

وحفلت المباراة بأجواء متوترة إثر لعبة مشتركة بين مدافع الشارقة الحسن صالح ولاعب كلباء منصور البلوشي، ليخرج الحكم البطاقة الصفراء لكليهما.

وترجم الشارقة أفضليته في الملعب بتسجيله هدف التقدم عن طريق اللاعب البرازيلي إيغور كونادو «17» الذي سجل هدفاً من كرة ثابتة، وعلى الرغم من تأخره بهدف فإن اتحاد كلباء لم يستسلم بل جاء رده سريعاً على أصحاب الأرض بعدما تمكن من تعديل النتيجة عن طريق لاعبه مايك راموس «28» مستغلاً هجمة سريعة قادها المجري جوجاك.

ولم يهنأ كلباء كثيراً بالعودة الى أجواء المباراة، إذ سرعان ما تمكن الشارقة من تسجيل الهدف الثاني بواسطة سيف راشد «31» بمجهود فردي رائع، مسدداً كرة قوية مرت من تحت قدمي الحارس وسكنت الشباك.

وشهد الشوط الثاني عودة قوية لاتحاد كلباء الذي بدا مصمماً على قلب الطاولة على أصحاب الأرض مستغلاً تراجع الشارقة بشكل مفاجئ، وهدد «الملك» بأكثر من فرصة خطرة.

واحتسب حكم اللقاء عمار الجنيبي ركلة جزاء لمصلحة لاعب اتحاد كلباء، الفرنسي جيوفاني، تصدى لها جوجاك «62»، وسجل منها هدف التعادل لفريقه.

طباعة