ندوة دبي للإبداع تقام اليوم تحت شعار «تمكين الشباب في المجال الرياضي» - الإمارات اليوم

تتضمن 3 جلسات وبمشاركة وزير الشباب والرياضة المصري

ندوة دبي للإبداع تقام اليوم تحت شعار «تمكين الشباب في المجال الرياضي»

صورة

تعقد، اليوم، ندوة دبي الدولية الـ14 للإبداع الرياضي، التي تنظمها «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، في فندق ميناء السلام تحت شعار «تمكين الشباب في المجال الرياضي».

وتعدّ ندوة دبي للإبداع الرياضي من أهم الفعاليات التي تنظمها الجائزة سنوياً، إذ تتم دعوة متحدثين في جوانب رياضية مختلفة، من أصحاب التجارب الإبداعية الناجحة، لتسليط الضوء عليها والتحاور مع صنّاعها، بما يحقق أهداف الجائزة في ترسيخ الإبداع كنهج في العمل الرياضي، وفق بيان صادر عن مجلس دبي الرياضي.

وقال البيان، إن الندوة ستشهد إقامة ثلاث جلسات، بمشاركة نخبة من المتحدثين يتقدمهم وزير الشباب والرياضة المصري، الدكتور أشرف صبحي، الذي سيلقي محاضرة تحمل عنوان «الشباب وآفاق المستقبل الرياضي»، يُسلط فيها الضوء على التجربة المصرية في مجال رعاية الشباب الرياضيين، إذ تقوم وزارة الشباب في مصر بتنفيذ خطط طموحة لنشر ممارسة الرياضة، وتعزيز النتائج التي يحققها الرياضيون في جميع البطولات.

وأضاف البيان: «ستختص الجلسة الثانية بعرض قصص نجاح إبداعية تسليط الضوء على الفرص والتحديات التي تواجه الشابات العربيات لتحقيق النجاح في المجال الرياضي، إذ ستتحدث في الجلسة بطلة العالم في الخماسي الحديث عضو لجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الدولية، المصرية آية مدني، والإدارية الإماراتية عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للمبارزة، الدكتورة هدى المطروشي».

وأوضح البيان: أن الجلسة الثالثة والأخيرة ستكون مخصصة للجهود الدولية المبذولة في مجال تمكين الشباب، والتي ستحمل عنوان «تمكين الشباب في المنظمات الدولية»، إذ تم اختيار منظمة «اليونيسكو» لتسليط الضوء على جهودها في هذا المجال.

وسيقوم المستشار المتخصص للشباب والرياضة في «اليونيسكو» ومؤسس اللجنة المعنية بالشباب والرياضة في آسيا والمحيط الهادي، كارولين باكستر تريس، باستعراض الجهود الدولية التي تقوم بها المنظمة بالتعاون مع مختلف المنظمات والمؤسسات الدولية والوطنية.

وشدّد البيان على أن «الهدف من إقامة هذه الندوة بشكل سنوي منتظم، هو بحث استعراض الجهود للتغلب على التحديات التي تواجه الرياضة الإماراتية والعربية، واستعراض التجارب المميزة في هذا المجال، ليستفيد منها كل العاملين في المجال الرياضي محلياً».

وعزّزت الأمانة العامة للجائزة جهودها لتوسيع قاعدة متابعة الندوة الـ14 للإبداع الرياضي، من خلال توفير ترجمة فورية بلغة الإشارة لأصحاب الهمم الحاضرين في الندوة، كما سيتم عرض هذه الترجمة ضمن بث قناة دبي الرياضية، التي ستنقل وقائع الندوة على الهواء مباشرة، كما سيتم بث جلسات الندوة عبر الموقع الإلكتروني وجميع حسابات الجائزة على مواقع التواصل الاجتماعي، ليستطيع المشاهدون من داخل الدولة وخارجها متابعة جلسات الندوة والاستفادة مما سيطرح فيها.

وسيشارك عدد من المتطوعين من مجلس دبي للشباب، في الندوة، إذ تم التحضير لها من خلال تنظيم ورشة عمل للمتطوعين، حضرها أمين عام مجلس دبي الرياضي مدير جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، ناصر أمان آل رحمة.

وتم التأكيد خلال ورشة العمل على حرص الجائزة على دعم الشباب الرياضيين، من خلال الجوائز المخصصة للمبدعين رياضياً، أو عبر تمكين الشباب للعمل وتولي المسؤوليات التنظيمية في بعض الفعاليات، وكذلك حرص الأمانة العامة للجائزة على التعاون مع مجلس دبي للشباب، الذي يقوم بدور مهم لتمكين الشباب وزجهم في مختلف الفعاليات.

كما تم خلال ورشة العمل التأكيد على أن نهج الجائزة هو نشر ثقافة الإبداع في العمل الرياضي، وتمكين الشباب والناشئين، من خلال الجهود التي تم القيام بها في الدورة الماضية بالتعاون مع مدرسة دبي الوطنية، وإشراك عدد من طالباتها في بعض جوانب التنظيم، وكذلك تنظيم ورشة عمل لهن لزيادة خبراتهن في مجال تنظيم الفعاليات والملتقيات الرياضية.


الرعاة

يشارك في رعاية الدورة الـ10 للجائزة وندوة الإبداع الرياضي العديد من المؤسسات الوطنية والشركات الخاصة المحلية والدولية، من أبرزها: شركة نخيل، وطيران الإمارات، وهيئة الطرق والمواصلات، وقناة دبي الرياضية، وسيارات أودي، واتصالات، وقنوات سكاي نيوز عربية والظفرة، وصحيفتا الاتحاد والوطن ووكالة أنباء الإمارات، وموقع كووورة، وسي إن إن عربية، وإنتربينر.

طباعة