5 مفاجآت سارة لم يتوقعها الوصلاوية بالتعادل مع الأهلي المصري - الإمارات اليوم

أبرزها تألق فينسيوس ليما وتغييرات العبدولي

5 مفاجآت سارة لم يتوقعها الوصلاوية بالتعادل مع الأهلي المصري

صورة

أهدر الوصل فوزاً مستحقاً على الأهلي المصري، وتعادل بهدفين لكل فريق، أول من أمس، في ذهاب دور الـ16 من بطولة كأس زايد للأندية الأبطال، على استاد برج العرب في مدينة الإسكندرية، بعدما حول «الإمبراطور» تأخره بهدف في الشوط الأول، إلى تقدم بهدفين، قبل أن يحرز الأهلي هدف التعادل في الوقت القاتل، في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

ورغم أن «الإمبراطور» كان الأقرب إلى تحقيق الفوز، إلا أن عودة الوصل بنتيجة التعادل من عقر دار الأهلي، تعد نتيجة جيدة، خصوصاً أنها حملت خمس مفاجآت لم يتوقعها الوصلاوية، «الإمارات اليوم» تستعرضها على النحو الآتي:

التفوق الأصفر

ظهر الوصل بشكل رائع في الشوط الأول، وعلى عكس المتوقع بأن تكون الأفضلية لمصلحة الأهلي المصري، تفوق «الإمبراطور» في الجوانب كافة، من ناحية التنظيم الدفاعي، واللعب على الهجمات المرتدة، بينما اكتفى «الأحمر» بالسيطرة على وسط الملعب، من دون تشكيل خطورة على مرمى يوسف الزعابي، في المقابل أهدر «الفهود» ثلاث فرص محقّقة، عن طريق فابيو ليما فرصتين وكايو كانيدو، قبل أن يحرز الأهلي هدفاً مباغتاً في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

إبداع ليما

قدّم البرازيلي فينسيوس ليما أفضل مبارياته منذ انضمامه إلى الوصل، بعدما ظهر بشكل رائع، أعاد به المستوى الذي ظهر به في أول مباراة مع «الإمبراطور» أمام الاتحاد السعودي في جدة في البطولة نفسها، إذ شكل ليما إزعاجاً كبيراً للدفاع الأهلاوي، وصنع أكثر من فرصة إلى كايو وفابيو ليما، كان أبرزها تخطيه أكثر من مدافع وتمريرة كرة سحرية إلى كايو الذي انفرد بالمرمى، وأهدر الكرة، بينما أكمل فينسيوس تألقه بإحرازه الهدف الثاني.

تغييرات العبدولي

أثبت المدرب حسن العبدولي، أنه يستحق الحصول على فرصة كاملة في قيادة الوصل، وإمكانية الاعتماد عليها مدرباً لـ«الإمبراطور»، بدلاً من التعاقد مع مدرب أجنبي، إذ أظهر العبدولي إمكاناته في قيادة الوصل، في المباراة السابقة أمام شباب الأهلي، رغم خسارة «الأصفر»، قبل أن يتفوق على مدرب الأهلي، الفرنسي كارتيرون، ويقدم «الفهود» مباراة رائعة، حيث كانت التغييرات التي أجراها مدرب الوصل علامة فاصلة في عودة الفريق في المباراة.

تألق خليل

يعدّ خليل خميس نقطة التحول في المباراة، بعد مشاركته في الشوط الثاني في الدقيقة 76 بدلاً من علي سالمين، إذ قدم خليل أداءً رائعاً، رغم قصر الفترة التي شارك فيها، إلا أنه تسبب في إزعاج كبير لدفاع الأهلي، وصنع الهدفين بمهارة كبيرة، بينما كاد أن يتسبب في طرد لاعب «الأحمر» أيمن أشرف، ولكن الحكم تغاضى عن إشهار البطاقة الحمراء في وجه لاعب الأهلي.

الحسم في زعبيل

بات الوصل يمتلك حظوظاً كبيرة في التأهل إلى دور الثمانية، رغم ضياع فوز مستحق في استاد برج العرب، إذ إنه من أبرز المفاجآت هي عودة «الإمبراطور» بنتيجة التعادل، بعدما كان يخشى عدد كبير من جمهور الوصل أن يخسر «الفهود» بنتيجة كبيرة أمام الأهلي، الذي يلعب على أرضه ووسط جمهوره، ومنتش بالتأهل إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا، حيث أصبح الوصل يحتاج إلى الفوز بأي نتيجة، أو التعادل صفر-صفر، أو 1-1، في لقاء الإياب في زعبيل 22 نوفمبر المقبل، لضمان التأهل إلى ربع النهائي.

العبدولي: الوصل كان يلعب من أجل الفوز

أكد مدرب الوصل، حسن العبدولي، أن الأداء الذي قدمه «الإمبراطور» أمام الأهلي المصري، يؤكد رغبة الفريق في تحقيق الفوز، مشيراً إلى أن «الأحمر» فريق كبير، ولكن الوصل ظهر بشكل جيد، وكان الأقرب للفوز، قبل أن يتلقى هدف التعادل في الوقت القاتل.

وقال العبدولي في مؤتمر صحافي إن الوصل كان يحتاج إلى تحقيق نتيجة إيجابية، لتعويض خسارته في آخر أربع مباريات في الدوري وكأس الخليج العربي، مشيراً إلى أن التعادل مع الأهلي يعد نتيجة جيدة، رغم ضياع الفوز، بينما أشار إلى أن حسم التأهل سيكون في لقاء الإياب في زعبيل.

طباعة