المرزوقي: لم أتعاطف مع مطر في واقعة الدموع بل طبقت القانون - الإمارات اليوم

المرزوقي: لم أتعاطف مع مطر في واقعة الدموع بل طبقت القانون

صورة

أكد الحكم الدولي سلطان عبدالرزاق المرزوقي، الذي قاد مباراة النصر والوحدة الأخيرة، في الجولة السابعة من دوري الخليج العربي، التي انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2، أنه لم يتعاطف مع لاعب الوحدة إسماعيل مطر، الذي انهمرت الدموع من عينيه خلال الدقيقة 76 من المباراة، متأثراً بسبب ما اعتبره تعدياً عليه من قبل بعض المشجعين، وقال إنه قام بتطبيق القانون، وتعامل مع الواقعة بطريقة صحيحة، مشدداً على أنه قام بإيقاف اللعب كون أنه كان هناك لاعب على الأرض بدا متأثراً مما حدث معه.

وقال سلطان عبدالرزاق، لـ«الإمارات اليوم»: «قمت بإدارة المباراة بالطريقة التي اعتبرتها صحيحة في حدود القانون، وطبقت القانون الذي يسمح لي بإيقاف اللعب حتى أطمئن على سلامة اللاعب إسماعيل مطر الذي جلس على الأرض وهو يبكي متأثراً، وكذلك واجبي يحتم عليَّ أيضاً الاطمئنان على سلامة جميع اللاعبين الموجودين في الملعب».

ووجدت الحادثة التي وقعت مع إسماعيل مطر، وجعلت الدموع تنهمر من عينيه، تعاطفاً كبيراً في الأوساط الرياضية، خصوصاً بعد انتشار فيديو بدا فيه اللاعب متأثراً جداً مما حدث معه، وتم تداول الواقعة على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وأضاف المرزوقي «قمت باستدعاء مدير فريق النصر لتهدئة الأمور، خصوصاً أنه كانت هناك حالة توتر داخل الملعب».

وأوضح: «أوقفت المباراة كوني كنت أدير حالة حدثت في الملعب، كما أن الأجواء كانت داخل الملعب متوترة جداً، خصوصاً أن إسماعيل مطر رغم تأثره بما حدث فإنه لم يكن يرغب في الخروج من الملعب، عندما طلب مدربه استبداله، وبالتالي كان لابد من إيقاف اللعب، والتعامل مع الأمور في حدود قانون التحكيم».

 

طباعة