دموع مطر تجرح قمة النصر والوحدة - الإمارات اليوم

اللاعبون آزروا «سمعة» في مشهد معبر عن الروح الرياضية

دموع مطر تجرح قمة النصر والوحدة

صورة

خطفت دموع قائد فريق الوحدة والمنتخب الوطني، إسماعيل مطر، الأنظار في قمة الجولة السابعة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، بعدما أوقف الحكم المباراة في الدقيقة 76، بسبب تعدي بعض المشجعين على لاعب الوحدة لفظياً، فالتف حوله لاعبو الفريقين وشدوا من أزره.

وكانت النتيجة وقتها تشير إلى تعادل الفريقين 1-1، إذ بدأ الوحدة بالتسجيل عبر أحمد راشد (45)، وعادله الإسباني نيغريدو (59)، وبعد حادثة الدموع مباشرة رفض مطر طلب المدرب ريجيكامب استبداله سريعاً، وأصر على اللعب، فتحقق هدف التقدم للوحدة (83)، ثم خرج مطر في الدقيقة 87، وفي الوقت الذي ظن فيه الجمهور بأن المباراة في طريقها إلى فوز وحداوي، انسل نيغريدو بخبرته بين المدافعين، وحول كرة عرضية إلى هدف التعادل القاتل في الدقيقة (98).

وبهذه النتيجة يصل الوحدة إلى 13 نقطة، وحصل النصر على النقطة السابعة له في الدوري.

من جهته، قال لاعب النصر، طارق أحمد، بعد المباراة في تصريحات صحافية إنه «شعر بالغضب لرؤية لاعب الوحدة المخضرم إسماعيل مطر يبكي خلال المباراة»، مشيراً إلى أنه «لاعب كبير، ولا يجوز أن يتعدى عليه أي شخص، خصوصاً أنه قائد منتخب الإمارات، ونموذج لكل لاعب إماراتي، وأخ كبير لهم جميعاً».

• نيغريدو عكر مزاج الوحدة بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة 98.

طباعة