الجزيرة ينجو من «النمور» ويتصدر مؤقتاً - الإمارات اليوم

ليوناردو أنقذ «فخر أبوظبي» من الهزيمة

الجزيرة ينجو من «النمور» ويتصدر مؤقتاً

الجزيرة فرَّط في تحقيق فوز مهم واكتفى بتعادل مخيب. تصوير: نجيب محمد

فرض فريق كلباء تعادلاً بطعم الفوز على مضيفه الجزيرة، أمس، بهدف لمثله في المباراة التي جرت على استاد محمد بن زايد ضمن الجولة السابعة في دوري الخليج العربي لكرة القدم، وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الجزيرة إلى 15 نقطة، ليتصدر مؤقتاً بفارق نقطة عن الشارقة الذي يلعب اليوم أمام بني ياس، وارتفع رصيد اتحاد كلباء إلى 10 نقاط.

وفاجأ كلباء الجزيرة في الشوط الأول بأداء هجومي على عكس المتوقع، وكان الفريق الأفضل في فترات غير قليلة من هذا الشوط، بفضل نشاط الخماسي منصور البلوشي وجوجاك وتومي وجيوفاني وراموس، الذين هددوا مرمى الجزيرة في أكثر من مناسبة، وكان أول تهديد على المرميين من نصيب كلباء في الدقيقة 28، عندما سدد جيوفاني كرة صاروخية، نجح الحارس علي خصيف في إنقاذها ببراعة إلى الزاوية، وأخرى لراموس في الدقيقة 37، عندما سدد كرة قوية بجوار القائم الأيسر، إثر تمريرة عرضية من تومي، وعاد الأخير وراوغ دفاع الجزيرة، وسدد كرة لولبية بجوار القائم الأيمن.

وفي الشوط الثاني، استمر اتحاد كلباء في أدائه الهجومي، وأسفرت هجماته عن هدف رائع، شارك فيه اللاعبون الأجانب الأربعة بالفريق، بدأ الهجمة جوجاك بتمريرة ماكرة خلف حائط الصد من ضربة حرة، تلقاها جيوفاني وسدد، وأنقذها خصيف، وارتدت لراموس وسدد، وأنقذها خصيف مرة أخرى، ثم ارتدت في النهاية لتومي الذي لعبها خلفية «بكعبه» داخل الشباك في الدقيقة 48. وارتبك لاعبو الجزيرة مع إصرار لاعبي كلباء على الوجود في عمق دفاعهم بصفة مستمرة، لمنعهم من تشكيل ضغط هجومي مستمر، ونجح لاعبو كلباء في ذلك إلى حد كبير، وكاد تومي يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 60، عندما تابع كرة مرتدة من خصيف، سددها جوجاك قوية، ولعبها فوق العارضة لحظة تقدم خصيف لملاقاته. وبمرور الوقت شدد الجزيرة من هجماته، أملاً في إدراك التعادل، واستطاع ليوناردو فك شفرة الدفاع الأصفر، ونجح في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 79 من ضربة حرة مباشرة، بتسديدة قوية اصطدمت بيد الحارس والقائم وسكنت الشباك، لتتنفس جماهير الجزيرة القليلة الصعداء.


الجزيرة انفرد بقمة الدوري بـ15 نقطة متقدماً بنقطة على الشارقة الوصيف الذي يلعب اليوم أمام بني ياس.

طباعة