الجزيرة يذيق العين مرارة الهزيمة في 5 دقائق - الإمارات اليوم

حوَّل تأخره إلى الفوز 2-1.. وتقاسم الصدارة مع الشارقة

الجزيرة يذيق العين مرارة الهزيمة في 5 دقائق

لاعبو الجزيرة يحتفلون بالفوز على العين. تصوير: إريك أرازاس

سجل فريق الجزيرة هدفين في الدقائق الخمس الأخيرة، ليخطف فوزاً ثميناً على حساب مستضيفه فريق العين بنتيجة 2-1، في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس على استاد هزاع بن زايد، ضمن الجولة السادسة لدوري الخليج العربي، ليصعد الجزيرة إلى صدارة الدوري، متساوياً مع الشارقة برصيد 14 نقطة، وتراجع العين إلى المركز الثالث بعد أن تجمد رصيده عند 13 نقطة.

وكانت المباراة في طريقها للنهاية بفوز فريق العين بهدف نظيف سجله اللاعب ماركوس بيرغ في الدقيقة 33، لكن البرازيلي ليوناردوا بيريرا سجل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 85 من ركلة ثابتة، في حين أضاف زميله البديل يعقوب الحوسني هدف الفوز في الدقيقة 90.

وتغلب فريق الجزيرة على ظروف الغيابات في صفوفه التي حرمته من جهود هدافه الدولي علي مبخوت، الذي غاب عن اللقاء بداعي الإصابة التي كان قد تعرض لها خلال معسكر المنتخب الوطني، الذي أقيم في مدينة برشلونة الإسبانية، لكن اللاعب حضر المباراة من المدرجات، للوقوف مع زملائه اللاعبين.

واستغل لاعبو الجزيرة الثغرات الواضحة، وحالة البطء في خط دفاع فريق العين، بمشاركة الثنائي إسماعيل أحمد ومهند العنزي في وظيفة قلب الدفاع للمرة الأولى، منذ بداية الموسم الحالي.

كما بدا على معظم اللاعبين الدوليين في الفريقين التأثر بالإرهاق، بسبب العودة المتأخرة للتدريبات من استحقاق المنتخبات، وظهر ذلك واضحاً في التمريرات الخاطئة لمعظمهم، بالإضافة للمردود المتراجع خلال وقت اللقاء. وجاءت بداية المباراة سريعة من قبل الجانبين، إذ تبادل الطرفان الهجمات منذ الدقائق الأولى، بغية تسجيل هدف لإراحة الاعصاب المشدودة التي ظهر بها اللاعبون خصوصاً في التدخلات العنيفة، لكن مع مرور الوقت هدأ إيقاع اللعب، وانحصرت الكرة في وسط الملعب مع أفضلية لأصحاب الأرض بفضل التمريرات القصيرة في ما بينهم مع أفضلية متقطعة من جانب الضيوف. واستغل لاعبو فريق العين حالة التوهان لدى الجزيرة، وسجلوا هدف التقدم في الدقيقة 33 بواسطة الدولي السويدي ماركوس بيرغ، بعد أن تلقى تمريرة نموذجية داخل منطقة الجزاء من زميله محمد عبدالرحمن، لم يتوانَ في وضعها بالشباك.

وانطلق الشوط الثاني بأفضلية لأصحاب الأرض، الذين رموا بكل ثقلهم لتعزيز هدف التقدم بآخر، وحصلوا على العديد من الفرص السهلة أمام الحارس علي خصيف، لكن الأخير تألق في التصدي لعدد من التسديدات في حين تكفل خط الدفاع بالبقية، وبمرور الوقت عاد الجزيرة لأجواء اللقاء مر أخرى ببعض الهجمات، عبر الإرسال الطويل، مستغلين بطء قلبي دفاع العين. وأجرى مدرب فريق العين أول تبديل في الدقيقة 62، وحمل صفقة هجومية بدخول جمال معروف مكان حسين الشحات، من أجل تنشيط الجبهة اليمنى للفريق، التي لم تظهر بالصورة المعتادة خلال اللقاء بسبب تراجع مستوى الشحات، في حين رد مدرب الجزيرة، الهولندي مارسيل كايزر، بتبدلين بدخول يعقوب الحوسني وزايد العامري، ما منح الضيوف أفضلية في وسط الملعب.

وبخلاف مجريات اللقاء، أدرك الجزيرة التعادل في الدقيقة 85، بواسطة لاعبه البرازيلي ليوناردوا بيريرا من ركلة ثابتة بطريقة رائعة، واستفاد الضيوف من قلة تركيز لاعبي العين، وأضافوا الهدف الثاني بواسطة البديل يعقوب الحوسني بتسديدة رائعة سكنت شباك الحارس خالد عيسى.

العين يدشن قميص اليوبيل الذهبي

ظهر لاعبو فريق العين بالزي الأساسي، الذي أطلقه النادي، أمس، بمناسبة احتفالات النادي باليوبيل الذهبي، والذي جاء باللون البنفسجي مع أكمام بيضاء، كما وضعت الشركة المنفذة الرقم 50 أعلى الجانب الأيمن الذي يرمز لليوبيل الذهبي. وكانت اللجنة المنظمة للمباراة أتاحت للجمهور فرصة أخذ صور تذكارية مع درع كأس رئيس الدولة، ودوري الخليج العربي اللذين حققهما «الزعيم» الموسم الماضي.

جولة كأس آسيا تصل العين

شهد استاد هزاع بن زايد، مساء أمس، عرض النسخة الأصلية لكأس آسيا (الإمارات 2019)، التي ستتنافس فيها المنتخبات الآسيوية في شهر يناير المقبل بالإمارات، وذلك بين شوطي المباراة، وكانت اللجنة المنظمة للجولة أقامت فعاليات خاصة خارج الاستاد، قبل انطلاقة المباراة شارك فيها عدد كبير من الجماهير.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة