والدة الحارسين «الحوسني» تمتنع عن مشاهدة مباراة الشارقة وعجمان - الإمارات اليوم

شقيقا اللاعبين يقاطعان المدرجات بسبب «سوالف الجماهير»

والدة الحارسين «الحوسني» تمتنع عن مشاهدة مباراة الشارقة وعجمان

صورة

كشف شقيق حارسَي الشارقة وعجمان، عادل وعلي الحوسني، يوسف الحوسني، النقاب عن أن والدتهم قررت عدم مشاهدة مباراة الملك مع البرتقالي، التي ستجمعهما بعد غد، ضمن لقاءات الجولة السادسة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، خوفاً من خسارة أحدهما في تلك المواجهة.

وقال يوسف الحوسني لـ«الإمارات اليوم»: «سعيت إلى إقناع والدتي بأن تنحاز تجاه الملك على اعتبار أن فوزه سيضمن استمرار منافسته على بطولة الدوري، لكنها رفضت بشكل قاطع لكل تلك المحاولات، بل قررت ألا تشاهد المباراة حتى لا ترى أحدهما يخسر في تلك المواجهة».

وسبق أن جمعت عادل الحوسني مواجهة واحدة مع شقيقه علي الحوسني، خلال الدور الأول من دوري الخليج العربي، الموسم الماضي، وكانت الغلبة فيها لعادل الذي تفوق فيها الشارقة بهدف دون رد، في حين غاب علي الحوسني عن المواجهة الثانية بداعي الإصابة.

وسيلعب عادل الحوسني (28 عاماً) في التشكيلة الأساسية لفريق الشارقة، الذي يتصدر الدوري حالياً برصيد 13 نقطة (بالمشاركة مع العين) من دون أن يتذوق طعم الخسارة (له أربعة انتصارات وتعادل واحد)، فيما سيتولى شقيقه علي الحوسني (30 عاماً) مهمة الدفاع عن عرين نادي عجمان الذي يحتل المركز التاسع وله ست نقاط.

ولعب عادل مع الشارقة 18 مباراة في ثلاثة مواسم، فيما لعب علي مع عجمان 16 مباراة خلال موسمين.

وأضاف: «من جانبي سأكون مع عادل الحوسني في تلك المباراة، لأنني ببساطة أشجع الملك، بعد أن كنت سابقاً أشجع الشباب، قبل دمجه مع الأهلي ودبي في كيان واحد، وشقيقنا الأصغر إبراهيم سيقف على مسافة واحدة من الحارسين، لكنه لا يعتاد هذا الأمر عند مواجهة الوصل مع الشارقة وعجمان، إذ ينحاز لمصلحة الإمبراطور على حساب أي منهما».

وشدد يوسف الحوسني على أن المواجهة بين عادل وعلي الحوسني تنتقل قبل المباراة عبر «واتس أب»، إذ لا يكون الحارسان قبل المباراة في المنزل لأكثر من ثلاثة، أيام نظراً إلى وجودهما في معسكرات فريقيهما، وبالتالي الأحاديث حول المباراة تكون عبر «واتس أب»، ويغلب على معظم كلامنا الضحكات والقفشات، لافتاً إلى أن الحديث عن المباراة يتأجل لما بعد انتهائها، عندما يحضران إلى منزل العائلة في أبوظبي، إذ دائماً ما أتحدث معهما بعد كل مباراة عن الأخطاء التي يقعان فيها لتفاديها في المباريات المقبلة».

وحول توقعاته لمدى تألق الحارسين في مباراة بعد غد، قال يوسف الحوسني: «أتوقع أن يتألقا معاً، فوجود كل منهما في مواجهة الآخر يمثل دافعاً قوياً للتألق، إضافة إلى أن كلاً منهما يدرك جيداً أهمية المباراة لفريقه، خصوصاً الشارقة، الذي يسعى للاستمرار في صحوته للمنافسة على الدوري، وعجمان يريد أن يحافظ على مكانه في المنطقة الدافئة بجدول المسابقة».

وعما إذا كان يرى أن وجود عادل وعلي الحوسني في فريق واحد أفضل لهما أم في فريقين مختلفين، رد قائلاً: «الحارسان لعبا معا لنحو 10 سنوات في صفوف الوحدة، وأحدهما كان يلعب على حساب الآخر، أما حالياً فهما يلعبان بشكل منتظم مع نادييهما، وبالتالي وجودهما في ناديين مختلفين أفضل، حتى إن كانت الأسرة هي الضحية في المواجهات التي تجمعهما».

وحول ما إذا كان يفكر هو وشقيقه أن يتابعا المباراة من مدرجات ملعب الشارقة، أشار يوسف الحوسني بقوله: «أنا وشقيقي لا نحضر مباريات عادل وعلي من داخل المدرجات، وذلك منذ عام 2012، بسبب (سوالف) الجماهير عن عادل الحوسني، حينما كان حارساً للوحدة، ومنذ ذلك الوقت لا نحضر أي مباراة، حتي لا نسمع كلاماً سلبياً عن أحدهما من الجماهير».

من جانبه، أكد حارس مرمى الشارقة عادل الحوسني أنه «رغم التحدي بيننا في الملعب إلا أن ذلك لن يؤثر في علاقتنا كشقيقين، كونها علاقة طيبة خارج الملعب، بينا داخل الملعب ولاء كل لاعب لفريقه».

وقال عادل لـ«الإمارات اليوم»: «شيء طبيعي أن يكون هناك تحدٍّ بيني وبين شقيقي علي، والمباراة لن تكون سهلة على كل منا».

طباعة