استقبال حافل لأبطال «أصحاب الهمم» في مطار دبي - الإمارات اليوم

استقبال حافل لأبطال «أصحاب الهمم» في مطار دبي

خلال استقبال بعثة منتخب «أصحاب الهمم». من المصدر

وصلت بعثة المنتخب الوطني لأصحاب الهمم، أول من أمس، بعد مشاركتها الناجحة في دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية، التي استضافتها العاصمة الإندونيسية جاكرتا، في الفترة من الخامس حتى 13 الجاري، والتي تنافس فيها 3000 لاعب ولاعبة، يمثلون 43 دولة من القارة الصفراء، لنيل 500 ميدالية ملونة، حيث نجح منتخبنا في حصد 11 ميدالية ملونة (ذهبيتان وست فضيات وثلاث برونزيات)، عن طريق الأبطال: محمد القايد، وعبدالله سلطان العرياني، ومحمد خميس، وراشد الظاهري، ومحمد الكعبي، وسارة السناني، وهيفاء النقبي، ومريم المطروشي.

وحظيت البعثة فور وصولها إلى مطار دبي باستقبال حافل، حضره الأمين العام للهيئة العامة للرياضة بالوكالة عبدالمحسن الدوسري، والأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية طلال أحمد الشنقيطي، والأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة خالد المدفع، ورئيس اتحاد كرة اليد نائب رئيس اتحاد أصحاب الهمم محمد عبدالكريم جلفار، ونائب رئيس اتحاد أصحاب الهمم رئيس مجلس إدارة نادي الثقة، الدكتور طارق سلطان بن خادم، وعضو مجلس إدارة اتحاد أصحاب الهمم رئيس اتحاد غرب آسيا الدكتور عبدالرزاق بني رشيد، وعضو مجلس إدارة اتحاد أصحاب الهمم أحمد سالم المظلوم، وعضو مجلس إدارة الاتحاد محمد عبيد المهلبي، وعدد من أعضاء مجلس إدارة اتحاد أصحاب الهمم.

من ناحيته، أكد عبدالمحسن الدوسري أن «الإنجاز الذي حققه أصحاب الهمم، لم يأت من فراغ، بل هو ثمرة دعم قيادتنا الرشيدة لهذه الفئة، التي عوّدتنا على تحقيق الإنجازات، ورفع علم الدولة عالياً في المحافل القارية والدولية».

وأهدى الدوسري الإنجاز إلى القيادة الرشيدة وحكومة وشعب الإمارات، موجهاً الشكر لاتحاد أصحاب الهمم وللأندية الشريك الأصيل للاتحادات الرياضية وللأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين وأسرهم، الذين بذلوا الجهد بإقامة المعسكرات الداخلية والخارجية، لتحقيق الهدف المنشود حتى تحققت الأحلام والطموحات في «آسياد جاكرتا».

واختتم الأمين العام للهيئة العامة للرياضة بالوكالة، حديثه بالقول:«نتمنى أن يواصل أصحاب الهمم مشوارهم البطولي، وأن يظلوا على منصات التتويج، خصوصاً أن هناك تحديات تنتظرهم، وأهمها بارالمبية طوكيو 2020».

ومن جانبه، قال الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية، طلال أحمد الشنقيطي: «العزيمة والإصرار التي تحلى بها لاعبونا هي كلمة السر في تألقهم ووصولهم إلى منصات التتويج في هذا الحدث القاري المهم، حيث أثبت أبطالنا بحق أنهم أصحاب همم».

وقال الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة خالد المدفع، إن «أصحاب الهمم» هم مصدر فخر وسعادة للدولة ولشعب الإمارات في كل المحافل التي يشاركون فيها، مشيداً بدور الاتحاد والأندية واللاعبين في تحقيق الإنجاز وترك بصمة رائعة في «آسياد جاكرتا».

وأضاف: «التحدي الأكبر يتمثل في المشاركة في بارالمبية طوكيو 2020، وثقتنا كبيرة بأصحاب الهمم، وقدرتهم على تحقيق المزيد من الإنجازات، كما عودونا دائماً».

طباعة