برازيت يعلن احتفال الجزيرة أمام «الملك» - الإمارات اليوم

الشارقة تلقّى الخسارة الثالثة على التوالي

برازيت يعلن احتفال الجزيرة أمام «الملك»

فرحة جزراوية بالفوز على الشارقة. تصوير: مصطفى قاسمي

قاد مهاجم الجزيرة، المحترف الهولندي ناصر برازيت، فريقه للفوز على الشارقة بتسجيله هدف المباراة الوحيد في الدقيقة «44» من اللقاء الذي جمعهما أمس على استاد خالد بن محمد في الحزانة، ضمن مباريات المجموعة الثانية للجولة الرابعة لكأس الخليج العربي لكرة القدم، إذ قفز الجزيرة برصيده الى سبع نقاط، وعاد مجدداً إلى صلب المنافسة، فيما بقي الشارقة دون رصيد، بعد تلقيه الهزيمة الثالثة على التوالي في البطولة، علماً بأن الشارقة يتصدر حالياً ترتيب فرق دوري الخليج العربي برصيد 13 نقطة دون أي خسارة حتى الآن، وردّ الجزيرة بهذا الفوز اعتباره، بعد الخسارة التي تعرض لها أمام العين في الجولة الماضية.

ومنح مدربا الشارقة والجزيرة الفرصة لعدد كبير من اللاعبين البدلاء لخوض المباراة، في ظل غياب عدد كبير من العناصر الأساسية في الفريقين.

وانتهى الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدف نظيف، فيما أخفق الفريقان في الوصول الى المرمى في الشوط الثاني.

حضر المباراة التي قادها الحكم الدولي حمد علي يوسف 420 مشجعاً.

وبدا الجزيرة خلال الشوط الأول، الأفضل نسبياً والأكثر استحواذاً على الكرة ووصولاً الى المرمى، لكن محاولاته عابها في اغلب الفترات، التسرع وغياب التركيز، خصوصاً خلال نصف الساعة الأولى للمباراة، ومثّل لاعب خط وسط الجزيرة، المحترف الكاميروني سيبستيان سياني، بتحركاته المميزة في الملعب، حلقة الوصل بين خطي الهجوم والدفاع.

وأنقذ حارس الشارقة أحمد ديدا مرماه من هدف محقق من تسديدة قوية مباشرة للاعب الجزيرة عبدالله رمضان، وفي الجانب الآخر فإن حارس مرمى الجزيرة عادل أبوبكر لم يختبر أغلب فترات الشوط الأول سوى مرة واحدة فقط.

واعتمد الفريقان خلال المباراة على عدد كبير من اللاعبين البدلاء بسبب غياب اللاعبين الأساسيين لظروف مختلفة، خصوصاً الشارقة الذي افتقد خدمات لاعبيه الأجانب الأربعة، وهم البرازيلي إيغور ومواطنه ويلتون سواريز ولاعب منتخب الرأس الأخضر ريان منديز والأوزبكي شوكوروف، في حين أشرك الجزيرة بعض لاعبيه الأجانب في المباراة لتعويض غياب لاعبيه الأساسيين لارتباطهم مع المنتخب الوطني، أبرزهم المهاجم علي مبخوت الذي عاد أخيراً من معسكر المنتخب في إسبانيا للخضوع للعلاج، نظراً لتعرضه للإصابة.

وأهدر يوسف سعيد فرصة هدف محقق للشارقة، عندما سدد كرة برعونة وهو في مواجهة حارس الجزيرة «35».

وحاول الشارقة مع قرب انتهاء الشوط الأول مجاراة الجزيرة في الاستحواذ على الكرة وتهديد المرمى، وقاد اللاعب أحمد سرور هجمة سريعة، لكنها انتهت في يد الحارس عادل أبوبكر.

وكاد لاعب الجزيرة ناصر برازيت أن يسجل هدف السبق في المباراة عندما سدد كرة، لكنها مرت بجوار المرمى.

وترجم الجزيرة أفضليته في المباراة بتسجيل الهدف الأول قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة فقط عن طريق ناصر برازيت «44» من هجمة منظمة للجزيرة.

وفي الشوط الثاني سعى لاعبو الجزيرة إلى تعزيز تفوقهم في المباراة بتسجيل هدف ثانٍ بعدما أجرى مدرب الجزيرة تغييرات في صفوف الفريق في محاولة منه لتعزيز الجانب الهجومي، في حين حاول الشارقة الوصول الى مرمى الجزيرة والعودة الى أجواء المباراة وتسجيل هدف التعادل، لكن دفاع الجزيرة ومن خلفه الحارس عادل أبوبكر تصدوا للمحاولات الشرقاوية.

وتدخل مدرب الشارقة عبدالعزيز العنبري، وأجرى تبديلات في صفوف فريقه في محاولة منه لإنقاذ الموقف وإعادة التوازن للشارقة مجدداً.

وحصل لاعب الجزيرة سياني على بطاقة صفراء من حكم اللقاء.

وشهدت الدقائق الأخيرة للمباراة تحركات نشطة من جانب الفريقين، وأهدر ناصر برازيت هدفاً محققاً للجزيرة عندما سدد كرة خارج الشباك وهو في مواجهة الحارس أحمد ديدا، وباءت محاولات الشارقة في هز شباك الجزيرة بالفشل، رغم الفرص التي سنحت لمهاجميه في الدقائق الأخيرة.

- مدربا الشارقة والجزيرة منحا الفرصة لعدد كبير من اللاعبين البدلاء لخوض المباراة.

طباعة