حمدان بن محمد يطلق «تحدي دبي للياقة 2018» - الإمارات اليوم

دعا أفراد المجتمع إلى المشاركة في الفعاليات

حمدان بن محمد يطلق «تحدي دبي للياقة 2018»

دعا سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، جميع أفراد المجتمع في الدولة، ودبي بشكل خاص، إلى قبول «تحدّي دبي للياقة 2018» بالمشاركة في الدورة الثانية من المبادرة الرائدة، التي أطلقها سموّه للمرة الأولى العام الماضي، بهدف الارتقاء بمستويات اللياقة البدنية، وذلك اعتباراً من 26 أكتوبر وإلى 24 نوفمبر، متضمنةً برنامجاً متكاملاً من التمارين والأنشطة الرياضية، والعديد من الفعاليات الاجتماعية والترفيهية، وذلك ضمن مسيرة دبي للتحوّل إلى المدينة الأكثر نشاطاً في العالم.

حمدان بن محمد:

- «أدعو الجميع إلى الاستثمار في الصحة بالانضمام إلينا في المبادرة».

- «لنجعل من الرياضة واللياقة جزءاً مهماً في أسلوب حياتنا».

وقد وجه سموّه، عبر حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي «سناب شات» و«إنسغرام»، الدعوة إلى جميع فئات المجتمع، بمن في ذلك العاملون في مختلف الجهات الحكومية والشركات وطلبة المدارس في دبي، لقبول التحدي، وتحقيق هدف الدورة الجديدة الطموح، المتمثل في الوصول إلى مليون مشارك ومشاركة، وذلك من خلال مقطع فيديو محفّز يشجّع الجميع على المشاركة.

وقال سموه: «جاء إطلاق (تحدّي دبي للياقة) لإيجاد منصّة تشجّع الجميع في دبي والدولة بشكل عام على ممارسة الرياضة شهراً كاملاً، بهدف الارتقاء بمستوى الصحّة واللياقة للمجتمع بكل شرائحه وفئاته العمرية، فالتحدي هذا العام ينطلق لتحقيق هدف طموحٍ، يتمثل في استقطاب مليون مشارك، وأود أن أدعو الجميع إلى الاستثمار في الصحة بالانضمام إلينا في هذه المبادرة، ونحن نواصل تقدمنا في تحويل دبي إلى أكثر المدن نشاطاً وممارسة للرياضة في العالم».

وأضاف سموه: «بعد النجاح الطيب المتحقق لدورة العام الماضي، وضعنا هدفاً أكبر لتحدي هذا العام، لتحفيز المشاركة على نطاق أوسع، بأنشطة سهلة ومريحة، تمكّن الجميع من مختلف الفئات العمرية ومستويات اللياقة البدنية من المشاركة. فأدعو الجميع إلى تخصيص 30 دقيقة للنشاط البدني يومياً لمدة 30 يوماً للتمتع بحياة صحيّة. فلنكن قدوة لعائلاتنا وأصدقائنا، ونحفزهم على المشاركة أيضاً، ولنجعل من الرياضة واللياقة جزءاً مهماً في أسلوب حياتنا».

 

5

قرى للياقة البدنية وأكثر من 3000 حصة رياضية موزعة على أكثر من 200 موقع في دبي.


- برنامج حافل بالفعاليات من 26 أكتوبر إلى 24 نوفمبر.

- الدورة الثانية من التحدي تستهدف استقطاب مليون مشارك.

- التحدي يتطلب ممارسة الرياضة 30 دقيقة يومياً لمدة 30 يوماً.

وبإمكان جميع أفراد المجتمع من مختلف الأعمار المشاركة ضمن برنامج التحدي الممتد على مدار 30 يوماً، الذي سيشمل طيفاً واسعاً من الأنشطة الرياضية وتدريبات اللياقة البدنية في مواقع عديدة موزعة على مختلف أنحاء دبي.

ويتميّز «تحدّي دبي للياقة» بتصميم برامج وأنشطة تتناسب مع مختلف الفئات العمرية ومستويات اللياقة البدنية، حيث روعي تصميم أنشطة تناسب أصحاب الهمم كذلك، وذلك لإتاحة الفرصة للجميع لتحسين لياقتهم وتحفيزهم على اتّباع أسلوب حياة أكثر سعادة ونشاطاً، عبر المشاركة في العديد من الألعاب الرياضية وبرامج التمارين المتوافرة في أنحاء المدينة.

ويتضمن التحدّي العديد من الفعاليات، من أبرزها الكرنفال الافتتاحي في «دبي فستيفال سيتي»، برعاية هيئة كهرباء ومياه دبي، وبالتعاون مع دبي فستيفال سيتي، والختامي الذي سيتم تنظيمه في «حديقة البرج»، برعاية بنك الإمارات دبي الوطني، وبالتعاون مع «إعمار»، إضافة إلى الأنشطة التي ستتضمنها خمس قرى للياقة، تستمر يومياً اعتباراً من 28 أكتوبر الجاري إلى 22 نوفمبر.

ويمكن للراغبين في المشاركة التسجيل عبر «تطبيق دبي للياقة»، المعزز بالعديد من المزايا الجديدة، ما يُسّهل عليهم تتبع أدائهم، والاطلاع على الفعاليات ودروس اللياقة والتسجيل فيها، إضافة إلى تشجيع الآخرين عبر مشاركة تجاربهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

طباعة