النصر يتقدم بفارق الأهداف على الشارقة في صدارة كأس اليد

الشارقة ينهي الدور الأول من كأس اليد بفوز عريض على الوحدة. من المصدر

لعب فارق الأهداف الدور الفاصل في حسم صدارة ترتيب المجموعة الأولى من مسابقة «كأس الإمارات» لكرة اليد لمرحلة الرجال، لصالح النصر على حساب فريق الشارقة أول من أمس، في ختام الدور الأول، حيث دخل الفريقان شريكين في النقطة 11، عقب عودة العميد بانتصار مستحق من لقاء بني ياس بنتيجة 34-16، وتحقيق الملك لانتصار عريض على ضيفه الوحدة بواقع 29-15.

وفرضت نتيجة التعادل 19-19، التي رافقت مباراة النصر والشارقة في افتتاح البطولة، الشهر الماضي، استمرار الشراكة بين العميد والملك على الصدارة حتى ختام الدور الأول بتحقيق كل منهما لثلاثة انتصارات متتالية، بجانب دخول الوحدة وبني ياس شريكين على المركز الرابع برصيد خمس نقاط، قبل أن يلعب فارق الأهداف دور الفيصل في تحديد ترتيب فرق المجموعة، بمنح فارق 36 هدفاً للنصر المركز الأول، من 107 أهداف سجلها رجال العميد في مبارياتهم الأربع في الدور الأول، مقابل 71 هدفاً تلقتها شباكهم، بفارق الهدفين فقط عن الشارقة الذي وضعه فارق الأهداف، البالغ 34 هدفاً، في المركز الثاني بتسجيل رجال الملك في مبارياتهم الأربع 106 أهداف، وتلقي شباكهم 72 هدفاً.

وضمن الجزيرة، المرتاح في هذه الجولة، مركزه الثالث برصيد ثماني نقاط، قبل أن يعود فارق الأهداف ليلعب دور الفيصل في منح بني ياس المركز الرابع للمجموعة، بفارق «-32 هدفاً» جاءت من تسجيل السماوي في مبارياته الأربع 75 هدفاً، وتلقي شباكه 107 أهداف، يقابلها فارق «-34 هدفاً» الذي أودى بالوحدة إلى التراجع للمركز الخامس في ترتيب المجموعة، بعد أن اكتفى العنابي على مدار مباريات الدور الأول بتسجيل 69 هدفاً، وتلقي شباكه 108 أهداف.

النصر حقق الفوز على

بني ياس 34-16،

مقابل انتصار الشارقة

على الوحدة 29-15.