لاعبون ذوو خبرة: التغذية والنوم المبكر هما الأساس

5 أسرار كروية للبقاء في الملاعب بعد سن الـ 38

كشف لاعبون كبار في السن مازال عطاؤهم مستمراً في الملاعب حتى الآن، ويلعبون في دوري الدرجة الأولى بكرة القدم «دوري الهواة»، عن خمسة أسرار إذا التزم بها أي لاعب فإن عمره داخل المستطيل الأخضر سيزداد إلى أكبر فترة ممكنة، وربما إلى بعد سن الـ38.

وأكد اللاعبون، وعددهم خمسة، لـ«الإمارات اليوم» أن أهم الأسباب هي: التأسيسان الفني والبدني الصحيحان أثناء المراحل السنية، والالتزام بقوانين الأكل الصحي والنوم المبكر، والابتعاد عن العادات المضرة مثل التدخين وغيره، إضافة إلى تمثيل المنتخبات الوطنية أو الأندية الجماهيرية، والرغبة في التحدي والعزيمة.

وقالوا إن هذه الأشياء أسهمت في استمرارهم باللعب إلى يومنا الحاضر، وقد تجاوز أربعة منهم سن 38 سنة، مؤكدين أنهم يرغبون في الاستمرار لمدة أطول.

ويعد لاعب المنتخب الأولمبي، وشباب الأهلي السابق، عيسى محمد، الأكبر سناً، ويبلغ عمره 38 سنة وخمسة أشهر و22 يوماً، يليه لاعب مسافي سعيد البدواوي، ويبلغ عمره 38 سنة وثلاثة أشهر و26 يوماً، ثم لاعب دبا الفجيرة السابق وخورفكان حالياً سعيد راشد النقبي، وعمره 38 سنة وشهر و28 يوماً، ثم لاعب شباب الأهلي والمنتخب الوطني السابق ومصفوت حالياً سالم خميس ويبلغ عمره 38 سنة و22 يوماً، ثم لاعب دبا الفجيرة والعربي حالياً عادل عبدالكريم ويبلغ 37 سنة و11 شهراً وتسعة أيام.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.