أحمد وعبدالله حسن.. توأمان في منتخب بناء الأجسام - الإمارات اليوم

يتطلعان إلى نيل الذهب معاً في بطولتي مقدونيا وروسيا

أحمد وعبدالله حسن.. توأمان في منتخب بناء الأجسام

لاعبا منتخب الأجسام التوأمان أحمد وعبدالله. الإمارات اليوم

دخل لاعبا منتخب الإمارات لبناء الأجسام، الشقيقان أحمد وعبدالله حسن، تاريخ اللعبة، بأن أصبحا أول توأمين يمثلان المنتخب في البطولات الخارجية، حيث يستعدان حالياً للمنافسة في كأس الاتحاد الدولي، التي تنطلق بعد غد بضيافة مقدونيا.

ويعمل الشقيقان (28 سنة)، في القيادة العامة لشرطة دبي، وهما من الحالات النادرة في تاريخ المنتخبات الوطنية في مختلف الألعاب. وستكون بطولة مقدونيا مقدمة للمشاركة في التحدي الدولي ضمن الجائزة الكبرى في روسيا، والتي تقام يومي 20 و21 الجاري.

ورغم الشبه الكبير بينهما، إلا أنهما يختلفان في الفئة الوزنية فقط، حيث يشارك أحمد في وزن 80 كلغ، بينما ينافس عبدالله ضمن وزن 90 كلغ. ويذكر أن التوأمين سبق لهما التتويج في فترة سابقة، خلال مشاركتهما في بطولة غرب آسيا التي أقيمت مطلع العام الجاري بالبحرين. وقال أحمد حسن لـ«الإمارات اليوم»: هذه ثالث بطولة نشارك فيها معاً على المستوى الخارجي، والثانية التي نتطلع فيها لإحراز ميداليتين معاً، بعد أن تحقق لنا ذلك هذا العام لأول مرة، بميداليتين في البحرين. ومن أبرز إنجازات أحمد نيله فضية في بطولة آسيا لوزن 75، والتي أقيمت في عام 2016 في الصين، تلا ذلك الفوز بذهبية بطولة غرب آسيا في العام نفسه في البحرين، بالوزن ذاته، وعزز ذلك في عام 2017 بذهبية هي الأغلى في بطولة آسيا التي أقيمت في اليابان، قبل أن يعزز إنجازاته بذهبية بطولة غرب آسيا في وزن 85 كلغ سنة 2018 في البحرين، بينما حقق عبدالله حسن فضية وزن 75 كلغ في بطولة مستر أولمبيا (هونغ كونغ 2017)، إضافة إلى فضية بطولة غرب آسيا في وزن 80 كلغ في البحرين العام الجاري، في أبرز إنجازاتهما الدولية، ومن المصادفات أن اللاعبين متزوجان، وقد رزق أحمد بولدين، بينما رزق عبدالله ببنتين بأعمار متقاربة. من جهته، قال عضو مجلس إدارة اتحاد بناء الأجسام رئيس لجنة المنتخبات أحمد جوهر لـ«الإمارات اليوم»: يتمتع منتخب الإمارات لبناء الأجسام بنخبة من اللاعبين الملتزمين والمتفوقين بدنياً وذهنياً وفنياً في كل الأوزان، وهو ما أسهم بتحقيق إنجازات مميزة بشكل دائم للإمارات. وأضاف التوأمان أحمد وعبدالله إلى المنتخب رونقاً جميلاً إضافياً، لما يتمتعان به من روح رياضية عالية، وهما من اللاعبين المميزين، ومازالا في مقتبل مشاركتهما مع المنتخب ومرشحان لتحقيق إنجازات مستقبلية عديدة، وتابع: لا أجد صعوبة في التعرف إليهما على الرغم من التشابه الكبير، بسبب الفارق في وزنهما.


أحمد وعبدالله توجا معاً مرة واحدة سابقاً في بطولة غرب آسيا بالبحرين مطلع العام الجاري.

28

سنة عمر التوأمين، اللذين ينافسان في وزنين مختلفين، حيث يشارك أحمد في فئة 80 كلغ، بينما عبدالله ضمن وزن 90 كلغ.

طباعة