لجنة الحكام تعترف بعيوب «تقنية» في نظام الفيديو.. وتعد بإصلاحها - الإمارات اليوم

اليماحي: معالجتها ستتم مع الشركة المنفذة للمشروع

لجنة الحكام تعترف بعيوب «تقنية» في نظام الفيديو.. وتعد بإصلاحها

صورة

اعترف عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم رئيس لجنة الحكام، محمد عبيد اليماحي، بوجود عيوب خلال تطبيق تقنية الحكم الفيديو المساعد في دوري الخليج العربي، مطالباً الأسرة الرياضية بالصبر قبل الحكم عليها، حتى يعتاد الحكام على تطبيقها بالشكل المطلوب، مؤكداً أن هذه العيوب ستقل أو ستختفي، مشدداً على أن لجنة الحكام تسعى إلى إصلاح هذه العيوب ومعالجتها مع الشركة المنفذة لهذا المشروع، مشيراً إلى أن التقنية حققت نجاحات كبيرة وساعدت على تفادي أخطاء تحكيمية كبيرة، رغم أنه لم يمض على تطبيقها فترة طويلة، في وقت قامت فيه اللجنة بتدريب عدد كاف من الحكام من أجل تطبيق التقنية.

وقال اليماحي لـ«الإمارات اليوم»: «هناك عيوب في تقنية الحكم الفيديو، وهذا شيء طبيعي، كون البشر هم من يتدخلون بشكل مباشر فيه، وحتى الحكم قد يكون في بعض الأحيان غير جاهز، لذلك فإننا في لجنة الحكام نعمل على اكتشاف هذه العيوب وإصلاحها، كون أن هذه العيوب ليست بأيدينا، ومثل هذه العيوب تحدث حتى على مستوى العالم، وقد شاهدنا ذلك في دوريات كبيرة مثل الدوري الإسباني، وفي منطقة الخليج في الدوري السعودي، وبالتأكيد فإننا في اتحاد الكرة، وفي لجنة الحكام نسعى إلى الأفضل، خصوصاً على صعيد تطبيق هذه التقنية».

وبدأ اتحاد كرة القدم في تطبيق تقنية الحكم الفيديو رسمياً بدوري الخليج العربي، اعتباراً من مارس العام الماضي خلال الدوري المنصرم، بعدما تلقى موافقة اتحاد الاتحاد الدولي لكرة القدم بتطبيقها، في حين قامت لجنة الحكام بتدريب الحكام وتأهيلهم، وتخصيص ميزانية كبيرة لإنجاح هذا المشروع الكبير.

وأَضاف: «بالنسبة لتقنية الحكم الفيديو، فإننا نتحدث عن كونها ساعدت كثيراً على التقليل من الأخطاء التحكيمية، وهي تجربة جديدة بحاجة إلى مزيد من الوقت، حتى يتم تطبيقها بالشكل المطلوب، ومع الممارسة المستمرة، والتدريب المتواصل للحكام، فإن أي أخطاء ستقل بشكل تدرييجي، وهذا ما نحرص على القيام به في لجنة الحكام».

وأوضح اليماحي: «يجب ألا نظلم هذه التجربة، ونحكم عليها بعد مرور خمسة أو ستة أسابيع فقط من بدء مباريات دوري الخليج العربي، وندعو الجميع إلى الصبر في عملية تطبيق هذه التقنية».

وأكمل: «على الرغم من أن تقنية الحكم الفيديو طبقت في الدوري الاماراتي، خلال الموسم الماضي، فإنها حققت نجاحاً كبيراً، خصوصاً على صعيد التقليل من الأخطاء التحكيمية، ولدينا حكام على كفاءة عالية جداً قاموا بتطبيق هذه التقنية، كما قمنا بتدريب كوادرنا التحكيمية على تطبيقها».

وأشار رئيس لجنة الحكام إلى أن «هذا هو الموسم الثاني الذي يتم فيه تطبيق تقنية الحكم الفيديو، بعدما طبقت في مارس من العام المنصرم».

وقال اليماحي: «تقنية الحكم الفيديو المساعد تعدّ من المشروعات الناجحة لاتحاد الكرة، كونها تقلل من الأخطاء التحكيمية في المباريات المختلفة، وتعطي كل ذي حق حقه».

يذكر أن حكم الساحة يستعين بتقنية الحكم الفيديو في أربع حالات، وهي: احتساب ركلة جزاء من عدمه، إشهار البطاقات الحمراء، دخول الكرة المرمى من عدمه، وإعطاء لاعب بطاقة عن طريق الخطأ.

محمد اليماحي:

«تقنية الحكم الفيديو المساعد تعدّ من المشروعات

الناجحة لاتحاد الكرة».

«يجب ألا نظلم هذه التجربة، ونحكم عليها بعد مرور

خمسة أو ستة أسابيع فقط».

 

 

طباعة