المنتخب يحصد 13 ميدالية

الزعابي بطل آسيا في القوة البدنية

جانب من تتويج الأبطال. من المصدر

خرج المنتخب الوطني بخمسة مكتسبات، وحصاد تاريخي من الميداليات، في بطولة آسيا للقوة البدنية، التي اختتمت، أول من أمس، في نادي دبي لأصحاب الهمم، ويأتي في واجهة المكتسبات نيل 13 ميدالية، الذي يعد الرقم الأعلى لمنتخب القوة البدنية في جميع مشاركاته السابقة، فضلاً عن الفوز بجائزة بطل الأبطال للعالمي فيصل الغيص الزعابي، ويبرز إلى الواجهة اقتراب الإمارات من نيل شرف تنظيم كأس العالم للسنة المقبلة، وبروز لاعبين اثنين موهوبين جديدين يمكنهما أن يكونا بطلين مميزين، وهما عمر أحمد الحيلي وعلي عبدالكريم محمد سعيد، فضلاً عن دعم الاتحاد الآسيوي لمرشح الإمارات في نيل منصب رئيس اتحاد غرب آسيا.

من جهته، ثمّن الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي، رئيس اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية، النتائج التي حققها اللاعبون، ووصفهم بأنهم كانوا على قدر كبير من المسؤولية، وعبر لـ«الإمارات اليوم» عن سعادته لكون حصاد الميداليات تحقَّق في جميع الفئات، على صعيد الناشئين والشباب والفئة المفتوحة والماسترز.

وكان منتخبنا قد نال 13 ميدالية ملونة، بواقع أربع ذهبيات وأربع فضيات وخمس برونزيات، في حصاد غير مسبوق في القوة البدنية، بقيادة فيصل الغيص الزعابي، الذي توج بميداليتين ذهبيتين ونال تكريم فئة «بطل الأبطال»، ومحمد الحميدي «ميدالية ذهبية»، وحسن بوصيم «ميدالية ذهبية»، فيما نال ميدالية فضية كل من: علي المازمي وعمر الحيلي ووليد الزعابي وأحمد حسن الكتبي، ونال ميدالية برونزية كل من: سعيد الماس وعلي صلاح وعلي المازمي وأحمد الحيلي وخالد الحاج.

وتصدر منتخبنا قائمة المنتخبات العربية في البطولة، متفوقاً على العراق وسورية والكويت وعمان.

وعبّر فيصل الزعابي عن سعادته بالفوز بميداليتين ذهبيتين، إلى جانب نيله جائزة بطل الأبطال، ليصبح أول لاعب عربي يحقق ميداليتين ذهبيتين في بطولتين، قارية وعالمية، عقب فوزه أخيراً، بميدالية ذهبية في بطولة العالم بفنلندا.

من جانبه، كشف لاعب المنتخب العائد من الاعتزال، خالد الحاج، أن قرار عودته من الاعتزال جاء من أجل هذه البطولة فقط، خصوصاً أن غايته كانت الفوز بميدالية في «عام زايد».