«هجن الرئاسة» تنتزع سيف الحول وبندقية الزمول

محمد بن زايد ومحمد بن ســلمان يشهدان ختام «مهرجان ولي العهد للهجــن» في الطائف

صورة

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، أمس، الحفل الختامي لفعاليات «مهرجان محمد بن سلمان للهجن»، الأكبر في العالم والذي أقيم بميدان «العرفاء» بمحافظة الطائف.

كما شهد الحفل سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة النقل بأبوظبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، والشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، والشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والشيخ راشد بن حمدان بن محمد آل نهيان رئيس مجلس إدارة هيئة طيران الرئاسة، وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي.

ونجحت هجن الرئاسة في الحصول على رموز الأشواط المفتوحة مع شوط الحول والزمول، لتنتزع سيف الحول وبندقية الزمول بعد فوز «الحاكمة» بقيادة المضمر علي بن جميل الوهيبي بناموس الشوط الرابع الرئيس، لتفوز بالسيف ومليون ونصف المليون ريال سعودي، بعد أن أنهت مسافة الشوط بزمن قدره 10:44:00 دقائق، وفي الشوط الثالث طارت «العنود» لخالد فيصل طالب بن شريم المري مع ناموس الشوط والمركز الأول، لتحقق المركز الأول والناموس وتكسب السيف ومليوناً ونصف المليون ريال سعودي في شوط الحول العام بزمن بلغ 11:53:00 دقيقة.

وفي الشوط الثاني والمخصص للزمول المفتوح، كانت هجن الرئاسة على الموعد وخطفت الرمز مع «شاهين» بقيادة المضمر الظافر علي بن جميل الوهيبي، والذي وصل في الأمتار الأخيرة منتزعاً المركز الأول بزمن قدره 11:04:04 دقيقة، ليكسب البندقية الذهبية ومليون ريال سعودي.

وفي الشوط الأول والمخصص للزمول العام كان التحدي حاضراً بين المطايا المشاركة التي تقدمها «سعود» لسعهد عبدالهادي آل جفران المري، بعد أن تقدم وحيداً نحو خط الختام ليصل في المركز الأول قاطعاً مسافة الشوط بزمن قدره 10:58:65 دقائق لينتزع البندقية الذهبية ومليون ريال سعودي.

وشارك صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بتتويج الفائزين في السباقات الرئيسة، وهنأ سموه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على نجاح المهرجان والفعاليات التراثية المصاحبة، وما لقيته هذه الرياضة الأصيلة من اهتمام وتنظيم ودعم.

كما هنأ سموه أصحاب المراكز الأولى الفائزين في الأشواط الرئيسة، متمنياً للجميع التوفيق والنجاح.

وقدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، هدايا تذكارية للفائزين بأشواط الرموز الأربعة في اليوم الختامي لمهرجان ولي العهد للهجن، كما قدم سموه الخنجر الذهبي للفائزين بأشواط الزمول المفتوح والعام، وسيفاً ذهبياً للفائزين بأشواط الحول المفتوح والعام.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن سعادته بتواجده على أرض المملكة وهي تحتفي باليوم الوطني السعودي الـ«88»، داعياً الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ليواصل مسيرة الخير والإنجازات، وأن يديم على المملكة وأبنائها الرخاء والتقدم والازدهار. وأشاد سموه باهتمام قيادة المملكة الحكيمة برياضات الهجن، بهدف تأصيل وإبراز هذا الموروث العريق في الثقافة السعودية والخليجية والعربية، مشيراً إلى أن سباقات الهجن تعد من الرياضات التراثية الخليجية والعربية الأصيلة. وأكد سموه شعبية هذه الرياضة وما تمثله من أصالة وإرث تاريخي للمنطقة العربية تتوارثه الأجيال على مر العصور. كما حضر المهرجان عدد من الوفود الخليجية والعربية وجماهير غفيرة.

يذكر أن المهرجان الذي انطلقت فعالياته يوم 11 أغسطس الماضي، سجل أكبر مهرجان لرياضة الهجن في العالم في موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية، وضم أكبر عدد من المطايا المشاركة في سباقات الهجن بواقع 11 ألفاً و178 مطية تنافست في 787 شوطاً أقيمت على امتداد 40 يوماً خلال الفترة من 11 أغسطس 2018 حتى اليوم 22 سبتمبر الجاري.

وحظي المهرجان بمشاركة عربية كبيرة من ملاك ومحبي رياضة الهجن الأصيلة من مواطني مجلس التعاون لدول الخليج العربية، إضافة إلى مشاركة ملاك الهجن من مصر و الأردن والسودان وليبيا.