ليما: ليوناردو كان «مستفزاً».. وأعتذر لجمهور الوصل - الإمارات اليوم

تيغالي يؤكد جاهزيته لحمل قميص المنتخب

ليما: ليوناردو كان «مستفزاً».. وأعتذر لجمهور الوصل

الوصل خسر خدمات ليما في المباراتين المقبلتين بسبب الطرد المباشر. تصوير: نجيب محمد

خسر فريق الوصل، أول من أمس، 4-1، في مباراة القمة مع ضيفه فريق الوحدة، ضمن الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي، ومعها أيضاً خسر جهود نجمه وهدافه، البرازيلي فابيو ليما، بالطرد المباشر، إثر واقعة تدخل عنيف من ليما ضد لاعب الوحدة، البرازيلي ليوناردو.

واتهم لاعبو الوصل، وعلى رأسهم فابيو ليما، ليوناردو بتعمد استفزازهم بـ«سلوك غير رياضي» كونه كان فائزاً، واصفين الحركات الاستعراضية التي قام بها اللاعب بـ«المستفزة»، رغم أنهم لا يبررون ما قام به ليما، حيث اعتذر اللاعب نفسه عن خروجه على النص، وتلقيه البطاقة الحمراء خلال المباراة.

وقال فابيو ليما لـ«الإمارات اليوم»: «ليوناردو كان مستفزاً، ويجب عليه احترام فريق الوصل، مثلما أنا كلاعب في الوصل أحترم الوحدة، فلا يصح الاستهزاء بالمنافس لمجرد أنه فائز، فقد كان يفعل ذلك طوال الوقت كلما وصلته الكرة، ولا أعتقد أنني استحق البطاقة الحمراء لأنني لم أضربه، وكان من الممكن أن أحصل على بطاقة صفراء وليس حمراء، وأعتقد أن قرار الحكم بطردي لم يكن صحيحاً».

وقال: «أشعر بحزن وأسى كبيرين، وأتحمل خسارة الوصل، خصوصاً أن الخطأ الذي ارتكبته أدى إلى خروجي من الملعب في وقت يحتاجني فيه الفريق بشدة لإدراك التعادل على الأقل، وأعتذر لجماهير الوصل، وأعدها بالتعويض في الجولات المقبلة».

واستهجن مدرب الوصل، كونتيروس، ما قال إنها حركات استفزازية من ليوناردو، وقال في المؤتمر الصحافي: «لم يكن على ليوناردو التصرف بهذا الشكل، وعندما يكون فائزاً يجب ألا يقلل من شأن الآخرين، وفي الوقت نفسه رد ليما لم يكن صائباً، والموقف الصعب أننا سنفقد ليما في المباراتين المقبلتين.

وأكد أيضاً خميس إسماعيل لـ«الإمارات اليوم» أن لاعب الوحدة «مستفز»، وقال: «استفز لاعبي الوصل بشكل واضح، وكان يجب على ليما تمالك أعصابه، وأعتقد أن ما فعله ليوناردو ليس استعراضاً للمهارة وليس مراوغة ولكنه استفزاز».

وفي المقابل، قال مدير فريق الوحدة، عبدالباسط محمد، لـ«الإمارات اليوم»: «ليوناردو لاعب مهاجم ومن الطبيعي أن يبرز مهاراته، وأعتقد أنه لم يستفز أحداً من لاعبي الوصل، ولم يكن هناك أي داعٍ للعصبية التي انتابتهم».

وأبدى مهاجم فريق الوحدة، سباستيان تيغالي، سعادته بهتاف جمهور الوحدة له قبل مباراة الوصل، أول من أمس، بدقائق، عندما ردد في صوت واحد «لوكال تيغالي»، ما يؤكد أنه اقترب من أن يصبح لاعباً في صفوف المنتخب، حيث يتوقع أن يتم تجنيسه في وقت قريب.

وقال تيغالي لـ«الإمارات اليوم»: «أنا جاهز لحمل قميص المنتخب، وكل ما هنالك أنني أنتظر الموافقة النهائية لإنهاء الأمر»، وأضاف: «أمر رائع جداً عندما هتفت لي الجماهير في ما يتعلق باللعب لمنتخب الإمارات، لكن حتى الآن لم أحصل على الضوء الأخضر لذلك، وأنتظر ما سيحدث خلال الأيام المقبلة، خصوصاً أن الأوراق المطلوبة للتجنيس جاهزة». وعلق على ما حصل بين ليوناردو وليما، وقال: «لا يجب علينا كلاعبين استفزاز المنافس أو عدم احترامه، هناك لاعبون فعلوا الأمر نفسه معنا من قبل، وهو أمر غير جيد، وتحدثنا مع ليوناردو بعد المباراة، وأنه لا يجب عليه القيام بمثل هذه الأمور واستفزاز المنافس أو الاستهتار به مهما يكن».

ريجيكامب يفي بوعده ويحتفل مع الجماهير بيوم ميلاده

وفّى مدرب فريق الوحدة، ريجيكامب، بوعد سابق له لجماهير الوحدة، حيث احتفل معهم، أول من أمس، بيوم ميلاده بعد انتهاء مباراة فريقه مع الوصل على استاد بني ياس. وقال ريجيكامب قبل المباراة إنه واثق بأنه سيحتفل بيوم ميلاده مع الجماهير وبالفوز على الوصل.

وبالفعل توجه ريجيكامب إلى مدرجات جماهير الوحدة بعد المباراة، وحيا الجماهير التي هتفت له كثيراً، وقدمت له التهنئة وشكرته على الأداء الذي قدمه الوحدة في المباراة، والفوز الكبير. في جانب آخر، تحدث المدرب عن واقعة ليما وليوناردو، وقال في المؤتمر الصحافي: «أتأسف لما حدث، ولا يمكن أن أعلق على ردة فعل بعض لاعبي الوصل وتعمدهم إيذاء ليوناردو، وما قام به ليوناردو قام به ليما نفسه في الموسم الماضي».

ليوناردو لليما: عليك بمزيد من التواضع وتقبّل الخسارة

امتدت توابع مناوشات لاعب الوحدة، البرازيلي ليوناردو دي سوزا، مع مواطنه لاعب الوصل، فابيو ليما، إلى مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتهاء المباراة التي فاز فيها «العنابي» بأربعة أهداف مقابل هدف، إذ نشر كل لاعب على حسابه الشخصي في موقع تبادل الصور ومقاطع الفيديو «إنستغرام»، تبرير للمناوشات بينهما أثناء المباراة، أول من أمس، التي انتهت بطرد فابيو ليما، وطالب ليوناردو ليما بمزيد من التواضع وتقبل الخسارة. ووجّه ليوناردو دي سوزا حديثه مباشرة إلى نجم وهداف الوصل فابيو ليما من خلال رسالة نشرها على حسابه في «إنستغرام» حيث قال: «لا أرغب في الحديث عن تفاصيل ما حدث، إذ إن فابيو هو من يجب أن يتحدث، لقد قمت بعرقلتي مرتين في مباراتنا الأولى بكأس الخليج العربي، حيث كنت ترغب في إثبات أنك الأفضل، ولكن الحياة ستعلمك أنه ليس الأفضل هو من يفوز».

وأضاف: «قبل مباراة الأمس، رفضت مصافحتي وقمت بإهانتي، أنت تحتاج إلى المزيد من التواضع، وأن تتعلم تقبل الخسارة، لأن ذلك هو ما ينقصك»، وتابع: «أمر قبيح أن تتحدث عن لاعب آخر أمام الكاميرا وأنت لا تعرف كيف تتقبل الخسارة». أحمد طارق - دبي

 

طباعة