لتوجيه الشكر إلى محمد بن زايد على عودة العلاقات بين البلدين

مواطن ينظم «مباراة صداقة» بين الجاليتين الإثيوبية والإريترية

أبناء الجاليتين الإثيوبية والإريترية يرفعون لافتة شكر إلى محمد بن زايد. من المصدر

نظم المواطن، سالم الكربي، صاحب مبادرة «ما وراء حدود كرة القدم»، مباراة ودية بين عدد من الجاليتين الإثيوبية والإريترية في الدولة، لتوجيه الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بعدما أسهم سموه في عودة العلاقات السياسية بين دولتَي إثيوبيا وإريتريا.

وأكد الكربي أنه وجد تفاعلاً كبيراً من الجاليتين الإثيوبية والإريترية في الدولة، لتنظيم مباراة «الصداقة الإثيوبية - الإريترية»، لتوجيه الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على الدور السياسي الكبير الذي لعبه سموه في عودة العلاقات بين الدولتين.

وقال الكربي لـ«الإمارات اليوم» إن أعداد الجاليتين الإثيوبية والإريترية كبيرة في الدولة، مشيراً إلى أن المباراة شارك فيها 20 فرداً، في أجواء أخوية بين الجاليتين، إذ أبدوا كامل شكرهم إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على إسهامه الفاعل، والعلاقات المتينة بين الإمارات وإثيوبيا وإريتريا.

وعن كيفية تنظيم مبادرة «ما وراء حدود كرة القدم»، لهذه المباراة أوضح الكربي أنه نظم العديد من المبادرات المختلفة في العديد من الدول الإفريقية، وزار دولاً مثل الصومال وزيمبابوي وزامبيا، وأوغندا ومصر والمغرب، ما أسهم في نشأة علاقات قوية بينه وبين العديد من الأصدقاء في الدول الإفريقية.

وأشار الكربي أن من أبرز ما قام به زيارته لأكثر من 15 دولة منذ 2014 حتى الآن، منها مالطا ومقدونيا وفيتنام، وأذربيجان وقرغيزستان وتايوان، وبيلاروسيا وأرمينيا، حيث كان يحرص على زيارة الأماكن التي لا يمكن الوصول إليها في هذه الدول، لدعم الفقراء والأيتام والمرضى، وتنظيم مباريات لكرة القدم.