قال إنه من المستحيل أن نتدرّب ونتطوّر في غياب عدد كبير من اللاعبين

زوران: أنا مدرب للعين.. وانتقاد زاكيروني ليس من صميم عملي

صورة

دافع مدرب فريق العين، الكرواتي زوران ماميتش، عن تصريحاته الأخيرة التي ذكر فيها أن لاعبي العين الدوليين يعودون من معسكر المنتخب الوطني لكرة القدم وهم غير سعداء، مشيراً إلى أن الكثيرين فهموا أنه كان يحكم أو ينتقد عمل مدرب المنتخب، الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، وإنما كان يتحدث عن تضرر فريقه من إعادة اللاعبين الدوليين لأنديتهم في توقيت متأخر، بجانب عدم مشاركة لاعبيه بصورة معقولة في المباريات الودية التي يخوضها «الأبيض».

وقال زوران في بيان نشره على حسابه الرسمي في «تويتر» أمس: «بالنسبة للذين لم يفهوا ما قلته في المؤتمر الصحافي عقب مباراة الظفرة، فأنا لم احكم على الإطلاق على عمل مدرب المنتخب الوطني، كما لم أقم بانتقاد عمله لأن هذا ليس من صميم وظيفتي فأنا مدرب في نادي العين».

وكان المدرب الكرواتي الذي توّج مع «الزعيم» في الموسم الماضي بثنائية كأس رئيس الدولة ودوري الخليج العربي، أثار الجدل بتصريحاته التي أطلقها في المؤتمر الصحافي عقب مباراتهم أمام الظفرة في الجولة الثانية من الدوري، التي أشار من خلالها إلى أن السبب وراء أداء لاعبيه غير المقنع في المباراة يكمن في عودتهم من معسكر المنتخب الوطني غير سعداء، كما تساءل حول نوعية الحصص التدريبية التي يخضعون لها.

وبرّر المدرب الكرواتي الهدف من وراء تصريحاته الساخنة، وقال: «فريقي به تسعة لاعبين دوليين وهؤلاء لم يحصلوا على فرصة معقولة من الوقت للعب في المباريات الودية للمنتخب في المعسكر التحضيري، الذي سبق انطلاقة الموسم، وتكرر الأمر ذاته في التجمع الذي سبق مباراتنا أمام فريق الظفرة، وقد يحدث الشيء نفسه في التجمع المقبل في شهر أكتوبر في المعسكر الأخير. أغلب اللاعبين لم يشاركوا أكثر من 30 دقيقة ولم يخضعوا لبرنامج تدريبي طبيعي أيضاً».

وتابع: «من المستحيل أن نعمل ونتدرب ونتطوّر بغياب عدد كبير من اللاعبين ولوقت طويل، واللاعبون يذهبون قبل وقتهم ويعودون بعد أيام (فيفا)، على سبيل المثال المنتخب لعب في آخر (أيام فيفا)، واللاعبون سافروا في اليوم التالي وعادوا قبل يوم أو يومين من مباراة الدوري، فكيف يمكن لأندية الدوري أن تتدرب وتحقق الإنجازات، هذه المشكلات التي كنت أتحدت عنها».

وعاد مدرب فريق العين وأكد أنهم يدعمون المنتخب الوطني قبل بداية غمار منافسات كأس آسيا في شهر يناير المقبل، وقال: «كلنا نريد نجاح المنتخب الوطني في شهر يناير، بالتأكيد كل فوز للمنتخب يعتبر فوزاً لنا جميعاً ولكل من يعمل في مجال كرة القدم، لكن مع ذلك يجب على اللاعبين أن يحصلوا على المزيد من الوقت مع أنديتهم لمصلحة المنتخب لأن بهذه الطريقة سيفوز الجميع». يذكر أن فريق العين واجه صعوبة بالغة في الفوز على الظفرة في المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الثانية من دوري الخليج العربي، خصوصاً بعد أن فضل المدرب زوران إبقاء المدافعين الدوليين محمد أحمد ومهند العنزي على دكة الاحتياط، بينما شارك أحمد برمان في الدقيقة 82 مكان محمد عبدالرحمن الذي غادر الملعب، في ما خاض المباراة كاملة من الدوليين كل من خالد عيسى وإسماعيل أحمد وعامر عبدالرحمن وريان يسلم وبندر الأحبابي.


كلنا نريد نجاح المنتخب الوطني.. وكل فوز للأبيض فوز لنا جميعاً.