فيفياني: إزالة الضغوط أبرز مكاسب فوز «النمور» - الإمارات اليوم

أكد ضرورة دعم الروماني فلورنتين

فيفياني: إزالة الضغوط أبرز مكاسب فوز «النمور»

لاعبو اتحاد كلباء يحتفلون بالفوز. من المصدر

أكد مدرب اتحاد كلباء، الإيطالي فابيو فيفياني، أن الفوز الذي حقّقه «النمور» على الإمارات، بهدفين دون رد، أول من أمس، في الجولة الثانية من دوري الخليج العربي، أزال الضغط عن مجلس إدارة اتحاد كلباء، بعد الانتقادات التي تلقاها بالتعاقد معه».

وأوضح فيفياني في مؤتمر صحافي أنه يشعر بالسعادة، لأن الفوز جاء في توقيت مهم، مشيراً إلى أنه كانت هناك تساؤلات حول التعاقد معه، لذلك بعد الانتصار ستكون الأمور أفضل في المرحلة المقبلة.

وكانت شركة اتحاد كلباء لكرة القدم، أقالت المدرب البرازيلي جورفان فييرا، بعد خسارة «النمور» في الجولة الأولى من الدوري بستة أهداف مقابل هدفين، أمام الوحدة، وتعاقدت مع الإيطالي فيفياني، وسط انتقادات بأن الإدارة تسرعت في الاستغناء عن المدرب البرازيلي، إلى جانب أن فيفياني سبق له تدريب اتحاد كلباء وتمت إقالته.

وأشار المدرب الإيطالي إلى أنه يثق تماماً بإمكاناته، وبقدرته على تحقيق نتائج إيجابية مع اتحاد كلباء، متمنياً أن يشكل هذا الفوز دفعة معنوية كبيرة لـ«النمور» في المباريات المقبلة، وأن يسير الفريق على النهج نفسه بعد هذا الفوز.

وتحدث عن المباراة، وقال: «المباراة كانت قوية من الفريقين، خصوصاً أن الإمارات سنحت له فرصة إحراز هدف مبكر عن طريق ركلة جزاء، ولكن الحارس محمد البيرق، تصدى لها، واستفدنا من إحراز هدفين في الشوط الأول، إذ أسهم في تخفيف الضغط على اللاعبين، والظهور بشكل جيد، حيث أهدرنا عدداً من الفرص كانت كفيلة بإحراز عدد أكبر من الأهداف».

وبالنسبة إلى تقييمه أداء اللاعبين الأجانب، قال: «نحن في بداية الموسم، ومن الصعب تقييم اللاعبين من أول مباراتين، إذ إن الروماني ماتي فلورنتين، لم يظهر بالمستوى الذي نعرفه عنه، وننتظر منه المزيد في المباريات المقبلة، ويجب علينا أن ندعمه ونقف بجانبه، خصوصاً أنه لاعب مهاري، ولديه قدرات كبيرة، إذا ظهرت ستصب في مصلحة الفريق من دون شك».

وتابع: «البرازيلي مايك راموس والكولومبي تومي توبار، ظهرا بشكل جيد، وبالنسبة إلى توبار فإنه شعر بالإجهاد بعد مرور 60 دقيقة، إذ إنه يحتاج إلى المزيد من الوقت حتى يتأقلم على الأجواء هنا، ولكن بصفة عامة المردود يعد جيداً».

من جهته، أبدى مدرب الإمارات، التونسي جلال القادري رضاه عن أداء «الصقور» رغم الخسارة، وقال إن الفريق فعل كل شيء إلا إحراز الأهداف في مرمى اتحاد كلباء.

عمبر: ركلة الجزاء نقطة تحول

قال لاعب الإمارات، وليد عمبر، إن إهدار «الصقور» ركلة جزاء في الدقيقة الثانية من مباراته أمام اتحاد كلباء، كانت نقطة تحول سلبية لمصلحة «النمور»، لافتاً إلى أن لاعبي الإمارات خرجوا من أجواء اللقاء، خصوصاً أن المنافس أحرز بعدها الهدف الأول.

وأوضح عمبر في تصريحات صحافية، أن الإمارات حاول التعويض، ولكن لم يحالفه التوفيق، بينما أشار إلى أن اللاعبين الأجانب لم يقصروا، وقدموا المطلوب منهم.

 

طباعة