الهاجري: عدم جاهزية الخيول وراء غياب منتخب قفز الحواجز عن المونديال

من مشاركة سابقة لمنتخب قفز الحواجز في كأس الأمم الأوروبية. من المصدر

كشف أمين عام اتحاد الفروسية، الدكتور غانم الهاجري، أن عدم جاهزية الخيول وراء عدم مشاركة منتخب الإمارات في بطولة قفز الحواجز، ضمن مونديال ألعاب الفروسية، في مدينة تريون بأميركا.

وقال الهاجري في تصريحات صحافية: «منتخب قفز الحواجز لم يكن جاهزاً للمشاركة بسبب الإعداد، وفضّل عدم المشاركة، لأن الخيول الموجودة لا تصل إلى مستوى الطموح الذي يمكن تحقيق إنجاز من خلاله، بسبب سن بعض الخيول المتقدم، ووجود حالة إصابات لدى بعضها الآخر». وأضاف الهاجري: «إن قفز الحواجز بحاجة إلى دعم إضافي لهذه الفئة من الشباب، خصوصاً أنه لدينا قاعدة كبيرة من الفرسان القادرين على المشاركة في مثل هذه المسابقات».

وأشار الهاجري إلى أن «رياضة قفز الحواجز في الإمارات لديها فرص كبيرة في السنوات المقبلة، من خلال التجارب السابقة، التي أثبت فيها فرسان قفز الحواجز تميزهم في مختلف المحافل العالمية».

وعن المشاركة الأخيرة في دورة «الآسياد»، قال: «إن الإخفاق في (الآسياد) كان غير متوقع، خاصة بعد الإنجاز الكبير الذي تحقق في كأس الأمم في إسبانيا، مشيراً إلى أن الفريق في «الآسياد» كان الأكثر جاهزية من الفرسان الذين شاركوا في كأس الأمم في برشلونة، إلا أن سوء الطالع واجه المنتخب في تلك الدورة القارية». وأوضح الهاجري أنه «ثمة خطة طموحة لإعداد المنتخب للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، عبر تقييم المسابقات السابقة، إضافة إلى استضافة بطولة في الدولة للتأهل إلى الأولمبياد، بعد الوصول إلى المراحل النهائية، بالتنسيق والتعاون مع الاتحاد الدولي للفروسية من أجل الموافقة».