تمتد مسافة السباق في كأس العالم بأميركا إلى 160 كلم على 5 مراحل

حمدان بن محمد يقـود الإمارات للدفـاع عن لقب «مونديال القدرة»

صورة

يدافع الفارس سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، عن لقب مونديال القدرة، الذي ينطلق اليوم ضمن فعاليات النسخة الثامنة من بطولة العالم لألعاب الفروسية، بمركز تريون للفروسية بولاية نورث كارولينا الأميركية، مع وجود احتمالات لإلغاء البطولة في حال حدوث تطوّرات سلبية في حالة الطقس، بداعي اقتراب إعصار «فلورنسا» من ولاية نورث كارولاينا التي تقام فيها البطولة.

وكان سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، قد توّج بلقب النسخة الماضية من لقب البطولة، التي أقيمت في نورماندي بفرنسا 2014، حيث انتزع اللقب على صهوة الفرس «اليمامة» بزمن قدره 8:08:28 ساعات.

ويمتطي سموّه، صهوة الجواد «كاستلبار كورسير»، ويضم الفريق: الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، الذي سيقود الجواد «ضاحي»، ويقود الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم، الجواد «بوليو سوليوت»، بينما يقود الفارس عبدالله غانم المري، الجواد «لوكليا ستاروود كوميت»، وقد أكمل الفريق جاهزيته لتقديم مستوى مشرف يؤكد به ريادة وتفوّق الإمارات في هذه الرياضة.

وينطلق السباق في الساعة السابعة صباحاً (الثالثة ظهراً بتوقيت الإمارات)، بمشاركة 124 فارساً وفارسة، يمثلون 40 دولة، وتبلغ مسافة السباق 160 كلم، تم تقسيمها إلى خمس مراحل: المرحلة الأولى التي تم ترسيمها بالألوان البرتقالية وتبلغ مسافتها 39.9 كلم، والمرحلة الثانية التي تم ترسيمها بالألوان الصفراء وتبلغ مسافتها 31.1 كلم، والمرحلة الثالثة بالألوان الزرقاء وتبلغ مسافتها 40.1 كلم، والمرحلة الرابعة مسافتها 28.2 كلم، وتم ترسيمها بالألوان الحمراء، بينما تبلغ مسافة المرحلة الخامسة والأخيرة 21.7 كلم وتم ترسيمها بالألوان البيضاء.

ويعدّ الفريق الإماراتي بقيادة سموّ الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، من أبرز المرشحين للفوز باللقب على المستوى الفردي أو الفرق، وتتربع الإمارات بإجماع المراقبين على قمة هذه الرياضة في السنوات الأخيرة، بما تملكه من فرسان على مستوى عالٍ من المهارة والحنكة والخبرة، في مقدمتهم فارس العرب صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي يمثل القدوة والملهم لفرسان الإمارات، ويعدّ سموّ الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، فارساً من نوع خاص، بما يملك من حنكة ودراية وقدرة على التصرف مع الخيل في أصعب اللحظات، فضلاً عن مقدرته على القيادة، وينافس فرسان الإمارات في هذا السباق الكبير بخيول قوية وذات مقدرات كبيرة، وهي مؤهلة تماماً للمنافسة على ألقاب السباق.

ويشارك في هذا السباق أفضل فرسان العالم في سباقات القدرة، ويعدّ الفريق الفرنسي صاحب العديد من الألقاب الأبرز، ويقوده الفارس المخضرم جان فيليب فرانسيس، الذي يشارك في سباقات القدرة منذ عام 1997، كما يعدّ الفريق الإسباني حامل لقب بطولة العالم 2016 في سلوفاكيا، ويقود الفريق المخضرم جوما بونتي داش، بجانب بطلة العالم مرتين ماريا ألفاريز بونتون، التي ستمتطي الخيل القوي «تويست ميسون بلانشي».

وتشارك أيضاً في المنافسة على اللقب فرق قوية، مثل الفريق الملكي البحريني، الذي يقوده الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية قائد الفريق الملكي للقدرة، وفريق سلطنة عُمان.

وتشهد المنافسة عودة الكويت إلى ساحة الفروسية العالمية، بعد فك الحظر الذي كان مفروضاً عليها، ويشارك من السعودية كل من الفارس فايز التركماني، والمخضرم طارق طاهر، والفارس الشاب ريان المبطي.


فرق خليجية تشارك أيضاً في السباق، بينها الفريق العُماني والبحريني والكويتي والسعودي.

سباق القدرة العالمي يقام بمشاركة 124 فارساً، يمثلون 40 دولة عالمية.

أبرز التحديات في البطولة: وجود فرق قوية، وتضاريس وعرة، وأحوال جوية صعبة.

40.1

كلم، هي أكبر مسافة بين المراحل الخمس لسباق مونديال القدرة في أميركا اليوم.