تقنية الفيديو تدخلت في 51 حالة تحكيمية في أولى جولات الدوري

ستيف بينت خلال لقائه مع وسائل الإعلام. من المصدر

كشف المدير الفني للجنة الحكام في اتحاد كرة القدم الإنجليزي ستيف بينت، أنه تمت الاستعانة بتقنية الحكم الفيديو المساعد في 51 حالة في سبع مباريات خلال الجولة الأولى لدوري الخليج العربي هذا الموسم، منها 49 حالة كانت صحيحة، وحالتان فقط غير صحيحتين، معتبراً أن قضاة الملاعب نجحوا بنسبة 93% في القرارات الصحيحة التي اتخذوها، وأن استخدام تقنية الحكم الفيديو رفع نسبة القرارات الصحيحة الى 99.2%، مشدداً على أن نسبة القرارات التي صححها الحكم الفيديو تبلغ 7% فقط، مشدداً على أنهم يسعون في لجنة الحكام الى رفع نسبة القرارات الصحيحة لقضاة الملاعب دون اللجوء الى تقنية الفيديو إلى 95 و96%، مؤكداً أنه تم تطبيق هذه التقنية بدوري الخليج العربي خلال الموسم الماضي في 55 مباراة، منها 36 مباراة تم بثها مباشرة و19 مباراة لم يتم بثها.

وقال ستيف بنيت خلال لقاء مع وسائل الإعلام أمس، بمقر اتحاد كرة القدم في دبي، رداً على سؤال بشأن رأيه في الحالات التحكيمية التي حدثت في الجولة الأولى للدوري، لاسيما في مباراة النصر وعجمان والجزيرة وشباب الأهلي والعين والإمارات، مؤكداً أنه «تمت مراجعتها من خلال تقنية الحكم الفيديو، إذ إنه بالنسبة للحالة التي حدثت في مباراة النصر وعجمان، وهي عدم احتساب الحكم لركلة جزاء للنصر فقد كان قرار حكم اللقاء بهذا الخصوص سليماً، نظراً لعدم وجود ركلة جزاء من الأساس، في حين أن ركلة الجزاء التي احتسبت لمصلحة شباب الأهلي وسجل منها لوفانور الهدف الرابع لفريقه في مرمى الجزيرة كانت صحيحة». وعما إذا كان لاعب العين إسماعيل أحمد كان يستحق الطرد من عدمه بعد حصوله على بطاقة صفراء خلال مباراة فريقه أمام فريق الإمارات، تابع ستيف بينت «حالة اللاعب إسماعيل أحمد لم تتم مشاهدتها من قبل الحكم الفيديو، كما أن الحكم لم ينتبه لهذه الحالة».