تحديات الكبار في التأهيل الأول بالمرموم

«إبداع» يتصدر الحول.. و«المختبر» يحسم الزمول في الهجن

من منافسات سباق الحول والزمول لهجن أبناء القبائل في ميدان المرموم. من المصدر

انطلقت منافسات سباق الحول والزمول لهجن أبناء القبائل على ميدان المرموم في دبي، ضمن مرحلة التأهيل الثاني لمسافة خمسة كيلومترات، إذ كانت الصدارة في الشوط الأول للحول المحليات من نصيب «إبداع»، المملوك لراشد طالب شريم المري، بعدما سجل زمناً بلغ 8:02:0 دقائق، أما لقب الشوط الثاني للحول المهجنات فذهب إلى سعيد سهيل بن دليوي الكتبي، الذي قاد «الذهيبة» التي سجلت زمناً قدره 8:06:1 دقائق.

في المقابل، حسم «المختبر»، المملوك لخلفان علي خلفان الرفيسة الكتبي، صدارة الشوط الثالث للزمول المحليات لمصلحته بزمن 8:16:2 دقائق، أما الشوط المخصص للزمول المهجنات فمضى إلى سعيد سالم سعيد الرميثي، بواسطة «مليح» الذي وصل إلى خط النهاية بتوقيت 8:14:5 دقائق. وحصد سعيد غدير عبيد الكتبي لقب الشوط الخامس للحول المحليات عن طريق «زيزفون» بزمن 8:02:2 دقائق، وبالمقابل كان التميز في الشوط السادس للحول المهجنات من نصيب «جبارة»، المملوكة لقطامي محمد ثاني بن قطامي السويدي، وذلك بتوقيت 8:10:5 دقائق، ونجح «البارجيل» في إهداء مالكه راشد سالم سعيد المسافري صدارة الشوط السابع للزمول المحليات بزمن بلغ 8:14:5 دقائق، بينما كان الشوط الثامن للزمول المهجنات من نصيب صالح سلطان علي الخصم الكتبي الذي قدم «معلن» على الصدارة في توقيت 8:16:0 دقائق.

وجاءت «مزنة» المملوكة لمفلح سعود سالم الشراري في صدارة الشوط التاسع المخصص للحول المحليات، التي حصلت على صدارته في زمن 8:04:8 دقائق، أما الشوط العاشر للحول المهجنات فقد ذهب لمصلحة «ملهية» المملوكة لسعيد مطر محمد الرميثي بزمن 8:12:9 دقائق، وكان الشوط الـ11 للزمول المحليات من نصيب «الفارس» بشعار موسى عبدالرحمن جوده، والذي وصل إلى خط النهاية في توقيت بلغ 8:17:3 دقائق، بينما كان «المختبر» بشعار عبدالله معيوف محمد العامري على قدر التحدي في الشوط الـ12 للزمول المهجنات، والذي حصل على صدارته مسجلاً زمناً قدره 8:15:8 دقائق.

أما الأشواط الأربعة الأخيرة في التأهيل فتم تخصيصها لهجن الإنتاج، إذ ذهب الشوط الـ13 للحول المحليات للإنتاج ليكون من نصيب «شواهين» المملوكة لسعيد محمد طويلب المنصوري، وذلك بزمن 8:00:0 دقائق، بينما حسمت «وصايف» التحدي في الشوط الـ14 للحول المهجنات للإنتاج، وأهدت مالكها أحمد سعيد علي بن حلوه الكتبي اللقب في توقيت 8:13:2 دقائق، وكان الشوط الـ15 للزمول المحليات للإنتاج من نصيب «سراب» بشعار راشد أحمد عمهي المنصوري بتوقيت بلغ 8:14:0 دقائق، أما الشوط الـ16، الذي خصص للزمول المهجنات للإنتاج فحصل عليه أحمد سعيد سالم سعيد الرميثي، الذي قدم «التبر» على الصدارة بزمن بلغ 8:12:9 دقائق.