تعرض لإصابة في دورة ألعاب آسيا في جاكرتا

طبيب يعيد زراعة أسنان طبيعية فقدها لاعب رغبي مواطن

عبدالله ربيع بعد نقله إلى المستشفى بسبب سقوط أسنانه في الملعب. من المصدر

نجح الطبيب المرافق لبعثة الإمارات المشاركة في النسخة الـ«18» من دورة الألعاب الآسيوية، التي اختتمت أخيراً في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، في إعادة الابتسامة إلى لاعب منتخب الإمارات للرغبي، عبدالله ربيع (17 عاماً)، الذي فقد اثنتين من أسنانه، نتيجة إصابة في إحدى المباريات ضد منتخب إندونيسيا في الدورة، إذ سقطت إحدى أسنان اللاعب على الأرض، وأصيبت الأخرى بخلع.

وأجرى دكتور فضلون اللازم في الملعب، من خلال تثبيت السنين في الفم بمادة الكالسيوم، للمحافظة عليهما، وتم نقل اللاعب على الفور إلى أحد المستشفيات في جاكرتا، حيث تمت زراعة السنين من جديد، وغادر المستشفى خلال ساعات معدودة، فيما وجه اتحاد الإمارات للرغبي، على لسان مساعد مدرب المنتخب، يوسف محمد أحمد شاكر، الشكر إلى الدكتور فضلون، على جهوده في القيام بإجراءات علاج اللاعب خلال فترة وجيزة، عقب تعرضه لهذه الحادثة، مشيراً إلى أن اللاعب يتماثل حالياً للشفاء، ويتم تجهيزه لبطولة سباعيات دبي للرغبي.

وشرح دكتور فضلون لـ«الإمارات اليوم» الحاثة، فقال: «تعرض اللاعب لاصطدام مع لاعب من المنتخب المنافس، وسقطت إثر ذلك إحدى أسنانه على العشب، في حين أصيبت سن أخرى بخلع، وقمت بعملية تطهير السنين، وتثبيتهما بمادة الكالسيوم، للمحافظة عليهما، وتمت هذه العملية في الملعب خلال سبع دقائق، قبل نقل اللاعب إلى المستشفى، وتمت عملية إعادة زراعة السنين من جديد، دون الحاجة إلى زراعة أسنان اصطناعية».

ويعد عبدالله ربيع (17 عاماً) أصغر لاعب في البطولة.

وأشار دكتور فضلون إلى أن أسنان اللاعب سترجع إلى طبيعتها السابقة خلال سبعة أيام فقط من إجراء عملية التثبيت، مشيراً إلى أن اللاعب غادر المستشفى في اليوم الثاني، بعدما تم الاطمئنان على حالته الصحية قبل أن يعود إلى ممارسة نشاطه مجدداً.

وتابع: «اللاعب عبدالله ربيع كان يلعب بحماس وروح قتالية عالية أثناء الاصطدام في الملعب، وذلك دفاعاً عن الشعار الذي يرتديه».

وأضاف دكتور فضلون «أقدم نصيحة لأطباء الأسنان، وهي أنه عند حدوث مثل هذه الحالات المتعلقة بسقوط الأسنان، فإنه لا تتم زراعة أسنان اصطناعية جديدة، وإنما تتم المحافظة على الأسنان القديمة في ماء فسيولوجي، أو وضعها في فم اللاعب أو الشخص المصاب، ونقله بسرعة إلى المستشفى، حتى تتم عملية التثبيت، كما كانت الحال لدى اللاعب وليد البلوشي».

يذكر أن منتخب الإمارات للرغبي كان قد شارك في دورة الألعاب الآسيوية ضمن بعثة الإمارات المشاركة في هذا الحدث.