حمّل نفسه المسؤولية ووعد بتصحيح الأخطاء

العنبري: «رباعية الظفرة» أفقدت «الملك» تركيزه أمام العين

صورة

أرجع مدرب فريق الشارقة لكرة القدم، عبدالعزيز العنبري، الخسارة الكبيرة أمام فريق العين، في مستهل كأس الخليج العربي، أول من أمس، إلى «نشوة الفوز بالرباعية على الظفرة في الدوري»، التي أفقدت الفريق تركيزه في لقاء العين.

وقال العنبري، في المؤتمر الصحافي عقب الخسارة 4-1 أمام العين في الجولة الأولى للكأس، على أرضه وبين جمهوره في الشارقة، إنه يحمّل نفسه مسؤولية الهزيمة، وأوضح: «العين حقق فوزاً مستحقاً، والحقيقة أنني توقعت أن الفريق لن يتمكن من تحقيق نتيجة إيجابية»، منوهاً إلى أن فريقه فقد التركيز بعد المباراة التي فاز بها على الظفرة برباعية نظيفة في الدوري، وأن «من أراد المضي إلى الأمام يجب أن يدرك أهمية عامل الفوز في كل المباريات».

وأضاف: «من المفيد أن الفريق ظهر سيئاً في بطولة الكأس وليس في الدوري، وهو ما يعطينا فرصة لكي نعالج الأخطاء، وأنا لا ألوم اللاعبين لكن أقول إنهم لم يكونوا منضبطين في الدفاع، بخلاف ما ظهر عليه العين، بشكل منظم».

وتابع: «المشوار طويل وسنتمكن من العودة بشكل أفضل بعد تصحيح الأخطاء»، وأكمل: «لم أنجح في إيجاد توليفة مناسبة وفقاً لإلزام الفريق بمشاركة ثلاثة لاعبين من الشباب، كما علينا أن نبحث عن مهاجم مواطن لتقوية الفريق».

من جهته، قال مساعد مدرب العين، الكرواتي كيركي، الذي حضر المؤتمر الصحافي بدلاً، عن مواطنه زوران الذي تعرض للطرد في المباراة: «راضون عن النتيجة، والمباراة كشفت عن أداء مميز للاعبين الشباب».

وأضاف: «العين أعطى فكرة أن الشباب يجب أن يمنحوا الفرصة لكي يلعبوا من أجل أن يكشفوا عن إمكاناتهم الفنية».

يذكر أن العين حقق فوزاً ثميناً، خصوصاً أنه جاء على حساب الشارقة الذي سبق أن فاز عليه في آخر مباراة بينهما، وفي الهزيمة الوحيدة التي تلقاها الموسم الماضي في الدوري، بجانب أنه حقق الانتصار وهو يعاني من غياب 11 لاعباً أغلبهم من الدوليين.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.


العين ردّ الدَّين للشارقة، وحقق الانتصار في ظل غياب 11 لاعباً.