قال إنه وصل إلى 90% من الجاهزية البدنية

ليما: متابعتي لـ «إنستغرام النصر» لا تعني موافقتي على الانتقال إليه

ليما سجل هدفاً من ثلاثية الوصل أمام دبا. من المصدر

أكد لاعب الوصل، البرازيلي فابيو ليما أنه يشعر بالسعادة في «الإمبراطور»، لافتاً إلى أن متابعته لحساب نادي النصر السعودي في موقع تبادل الصور ومقاطع الفيديو «إنستغرام» لا تعني موافقته على الانتقال إلى «العالمي».

وقال ليما في تصريحات صحافية، إنه يتابع حسابات العديد من الأندية مثل شباب الأهلي والعين والجزيرة والنصر السعودي، موضحاً أن وجود أعداد كبيرة من اللاعبين البرازيليين في دوري الخليج العربي، والدوري السعودي، يجعله يتابع حسابات هذه الأندية، لمتابعة آخر أخبار هؤلاء اللاعبين.

وأضاف: «أنا سعيد للغاية في الوصل، وأن يتلقى اللاعب عروضاً يعد ذلك أمراً طبيعياً، وبالتأكيد لن أظل في الوصل طوال حياتي، وسأرحل يوماً ما إلى نادٍ آخر أو أعود إلى البرازيل، ولكن في الوقت الحالي أنا سعيد بوجودي في الإمبراطور».

أمّا بالنسبة إلى مشاركته مع الوصل أمام دبا الفجيرة أول من أمس، قال: «لم أصل إلى كامل جاهزيتي، ولكن بعد عودتي إلى التدريبات وصلت إلى نسبة جاهزية بدينة تصل إلى 90%، وأتوجه بالشكر إلى الجهاز الطبي في الوصل، والطاقم الطبي الذي تابع حالتي في البرازيل، بعدما تعافيت بشكل جيد من العملية الجراحية». وأشاد اللاعب البرازيلي بأداء الوصل في مباراته الأولى أمام دبا، وقال: «لعبنا مباراة جيدة، ورغم أننا ارتكبنا بعض الأخطاء في الشوط الأول، إلا أننا أنهينا الشوط متقدمين بهدف، بينما تحسن الأداء بشكل أفضل في الشوط الثاني، وكان تركيزنا جيداً».

وعن رأيه في اللاعب البرازيلي فينسيوس ليما، قال مازحاً: «في المواسم الماضية كان وجود (ليما 1) أمراً جيداً، أما حالياً، وجود (2 ليما) أمر جيد جداً للفريق، وأتمنى أن يقدم الفريق موسماً جيداً، بينما ستكون المشكلة حالياً هي هتافات جمهور الوصل، إذ إنني يختلط علي الأمر عندما يرددون ليما، لا أعلم إذا كانوا ينادونني أم يقصدون ليما الجديد، ويجب أن يفرقوا بيننا بهتاف مختلف».

وشدّد فابيو ليما على أهمية تحقيق الوصل الفوز على الفرق التي لا تنافس على لقب الدوري، وقال: «في الموسم الماضي تعادل الوصل مع حتا وعجمان، وخسر أمام دبا الفجيرة، ويجب علينا أن نكون أكثر تركيزاً في هذه المباريات لأنها تؤثر في وضع الفريق في لائحة الترتيب».

ورداً على سؤال حول طموحاته الشخصية، وسعيه إلى تصدر لائحة الهدافين، قال: «لا يوجد أهداف شخصية بالنسبة لي، وتركيزي بشكل أكبر على مساعدة الفريق مع زملائي على تحقيق الانتصارات، بالتأكيد سأحاول إحراز أهداف أكثر من الموسم الماضي، ولكن الأهم بالنسبة لي هو حصول الفريق على بطولة، إذ إن الفوز بالألقاب يتبعه الجوائز الفردية التي ستأتي بمفردها، لأنني هنا في الوصل منذ أربعة مواسم ولم أحقق أي لقب، وهو ما أتمنى أن أصل إليه في الموسم الجاري».

وختم حديثه بتوجيه الشكر إلى جمهور الوصل، وقال: «الجمهور يلعب دوراً كبيراً في تحفيزي، والأمر نفسه بالنسبة للاعبي (الأصفر)، ونحن نتمنى أن نسعدهم هذا الموسم، بعدما كنا قريبين من تحقيق لقب على الأقل الموسم الماضي، وسنعمل على تقديم موسم قوي، وأن نحقق طموحات الجمهور».


ليما قال إنه يتمنّى أن ينهي خصام البطولات في هذا الموسم مع الوصل.

مهاجم الوصل شدّد على أن وجود لاعبين باسم «ليما» أمر جيد للفريق.