العين يخرج من عباءة «عموري».. ويصطاد «الصقور» - الإمارات اليوم

فاز بثلاثية في بداية مشوار الدفاع عن لقبه

العين يخرج من عباءة «عموري».. ويصطاد «الصقور»

كايو يقود هجمة عيناوية نحو مرمى الإمارات. الإمارات اليوم

طوى فريق العين حقبة صانع الألعاب الدولي عمر عبدالرحمن «عموري» المنتقل إلى صفوف الهلال السعودي، وظهر بصورة جيدة في استهلال مشوار الدفاع عن لقب دوري الخليج العربي لكرة القدم، بعد أن حقق فوزاً مهماً بنتيجة 3-1 في اللقاء الذي جمعه بمستضيفه فريق الإمارات، أمس، على استاد نادي الإمارات في إمارة رأس الخيمة ليضع أول ثلاث نقاط في رصيده.

وظل «عموري» لسنوات يمثل مفتاح انتصارات «الزعيم» في كل المباريات التي يخوضها في مختلف المنافسات، قبل أن يرحل بداية الموسم للدوري السعودي لكن فريق العين أثبت أنه لم يتأثر بفقدان خدمات اللاعب الحاصل على جائزة أفضل لاعب في آسيا عام 2016، خصوصاً أن مصادر الخطورة باتت متنوعة بعكس الفترة السابقة التي كانت فيها الخطورة تقتصر على تحركات «عموري».

لكن تألق الدولي المصري حسين الشحات خلال المباراة بتسجيله هدف التقدم وصنع الهدفين الآخرين بمثابة التأكيد مرة أخرى على قدرة اللاعب على خلافة الدولي عمر عبدالرحمن في مركز صناعة اللعب، وبإمكانات إضافية تتمثل في القدرة على تسجيل الأهداف باستمرار.

وسجل فريق العين أول أهداف اللقاء بواسطة حسين الشحات في الدقيقة الثانية، لكن الإمارات عاد وأدرك التعادل في الدقيقة 18 بواسطة الأسترالي بيرني إبيني، وعاد العين وسجل هدفين بواسطة السويدي ماركوس بيرغ (21)، والبرازيلي كايو لوكاس (78).

وشهدت تشكيلة العين في المباراة تغيراً جزرياً عن التي ظهرت في لقاء كأس سوبر الخليج العربي أمام الوحدة، إذ دفع بالثنائي إسماعيل أحمد وسعيد جمعة في قلب الدفاع بدلاً عن محمد أحمد ومهند العنزي كما دفع بصانع الألعاب ريان يسلم على حساب أحمد برمان، وهي التغيرات التي أعطت الفريق حيوية وسرعة في نقل الكرات من الدفاع للهجوم.

لكن المهاجم السويدي ماركوس بيرغ الذي توج الموسم الماضي بلقب هداف الدوري برصيد 25، أهدر ركلة جزاء في الشوط الأول من عمر المباراة للمرة الرابعة له في آخر تسع ركلات جزاء سددها، كما أن اللاعب بدا متأثراً بارتفاع درجة الرطوبة في ملعب المباراة ليغادر في الدقيقة 70 ويحل في مكانه إبراهيما دياكيه.

وأنهى «الزعيم» الشوط الأول متقدماً بهدفين مقابل هدف بعد أن سيطر على مجمل فترات الشوط من خلال الانتشار الصحيح للاعبيه في الملعب والاستفادة من أخطاء لاعبي أصحاب الأرض والجمهور الذين استهلوا اللقاء متراجعين في مناطقهم الخلفية بالكامل، لتفادي استقبال أهداف مبكرة والاعتماد بشكل رئيس على الهجمات المرتدة، لكن العين نجح في تحقيق مبتغاه بهدف مبكر في الدقيقة الثانية بواسطة حسين الشحات، بعد أن تابع الكرة المبعدة من مدافع الإمارات سعد سرور.

ولم يتأثر أصحاب الأرض باستقبال الهدف ونجحوا سريعاً في التماسك والعودة للمباراة وسجلوا هدف التعادل في الدقيقة 18 بواسطة اللاعب الأسترالي بيرني إبيني، الذي تلقى كرة خلف خط الدفاع وانطلق مستفيداً من سرعته العالية لينفرد بالحارس خالد عيسى ويضعها في أقصى الزاوية اليسرى.

لكن فريق العين لم يحتج سوى ثلاث دقائق لتسجيل هدف التقدم من جديد وتحديداً في الدقيقة 21 بواسطة لاعبه الدولي السويدي ماركوس بيرغ، بعد أن حول برأسه الكرة العرضية التي أرسلها المصري حسين الشحات، لتستقر في شباك مرمى الحارس أحمد الشاجي وهو الهدف الذي أسهم في سيطرة فريق العين على مجريات الشوط حتى نهايته.

وانطلق الشوط الثاني بأفضلية لأصحاب الأرض، لكنها لم تستمر طويلاً لتنتقل للضيوف الذين استطاعوا أن يضعوا «الصقور» في مناطقهم الخلفية من خلال الهجمات المتواصلة، وأهدر لاعبوه العديد من الفرصة قبل أن ينجح البرازيلي كايو لوكاس في تسجيل الهدف الثالث لفريق العين في الدقيقة 78 مستفيداً من تمريرة حسين الشحات، واستمرت بعدها المباراة سجالاً بين الفريقين إلى أن اطلق الحكم صافرة نهايتها بفوز الضيوف بثلاثة أهداف مقابل هدف.

للإطلاع على سيناريو المباراة والبطاقات والتبديلات، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة