«الجودو» ترفع حصاد الإمارات في «آسياد جاكرتا» إلى 13 ميدالية - الإمارات اليوم

بعد برونزية نجم المنتخب فيكتور

«الجودو» ترفع حصاد الإمارات في «آسياد جاكرتا» إلى 13 ميدالية

صورة

رفع لاعب منتخب الإمارات للجودو، فيكتور سكرتوف، غلة الإمارات من ميداليات الألعاب الآسيوية، المقامة حالياً وإلى الثاني من سبتمبر في ضيافة العاصمة الإندونيسية جاكرتا، إلى 13 ميدالية، عقب تحقيقه برونزية وزن 73 كلغ، بعد الفوز على لاعب قيرغزيستان بيكتور ريسمنبيتوف خلال الجولة الحاسمة التي أقيمت أمس على صالة الجودو بإستاد غيلورا بونغ كارنو في جاكارتا. وبهذه النتيجة حققت الإمارات حتى الآن ثلاث ذهبيات، وست فضيات، وأربع برونزيات.

وكان فيكتور تأهل إلى المنافسة على الميدالية البرونزية بعد فوزه بالعلامة الكاملة على السعودي سليمان حمد، والأوزبكي قاسيمنجون بوبوف، فيما خسر أمام الياباني شوهي اونو.

وقال فيكتور في تصريحات صحافية عقب التتويج «سعادتي لا توصف بإحرازي ميدالية برونزية للإمارات، وكنت أتطلع للفوز بالميدالية الذهبية أو الفضية، لكن ظروف المنافسة لم تساعدني». وأضاف «فخور بالفوز بميدالية في أول مشاركة لي في دورة الألعاب الآسيوية».

وكان منتخب الإمارات للجوجيتسو قد حصد تسع ميداليات، فيما حصد لاعب منتخب الإمارات للدراجات المائية، علي اللنجاوي، ميداليتين، ذهبية وأخرى فضية، وفاز رامي المنتخب سيف بن فطيس بالميدالية الفضية في «الإسكيت». في المقابل، قال رئيس وفد الإمارات، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، حميد القطامي، إن «ما تحقق من إنجاز في الجودو إضافة جديدة لسلسلة الإنجازات التي تحققت لرياضتنا خلال النسخة الـ18 من الدورة الآسيوية، ودليل على أن رياضتنا تسير في الاتجاه الصحيح، ويشكل مؤشراً مهماً ورصيداً لبناء الخطط والاستراتيجيات المقبلة لصناعة الأبطال، وديمومة التميز والإنجازات في كل المحافل والرياضات، بشراكة متكاملة مع الهيئة العامة للرياضة، لتكون رياضة الإمارات في قمة التنافسية مع الدول الأخرى في كل الألعاب». وبارك القطامي للبطل فيكتور سكرتوف هذا الإنجاز، وهو يضاف إلى بقية الإنجازات التي باتت مصدر فخر، وتشكل أرضية خصبة لبناء أجيال أخرى من الأبطال بروح التحدي والمنافسة وحصاد الميداليات. ويستهل لاعبا منتخب الجودو، توما سيرجيو وإيفان رومانيكو، مشوارهما في الدورة اليوم، إذ سيشارك توما في وزن 90 كلغ، في حين سيشارك إيفان في وزن 100 كلغ، حيث يعوّل الجميع على توما وإيفان في حصد ميداليات جديدة للإمارات، لاسيما توما الذي سبق له الفوز بالميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في ريو البرازيلية.


فرسان الإمارات يغادرون الدورة بأداء قوي

قادت الفارسة البطلة الشيخة لطيفة آل مكتوم فرسان الإمارات في ختام بطولة قفز الحواجز، ضمن فئة الفردي، صباح أمس، لتقديم أداء راقٍ ومبهر، خصوصاً في الشوط الختامي، حيث حل المنتخب في المركز السادس.

وكان قد ارتقى إلى مرحلة نهائي الفردي، أمس، ثلاثة فرسان، هم بجانب الشيخة لطيفة آل مكتوم، الفارس حمد الكربي، ونادية تريم، فيما بلغ الشوط الثاني والحاسم، الشيخة لطيفة آل مكتوم، والكربي.

عبدالملك جاني: برونزية الجودو تؤكد أن الإنجازات متواصلة

قال العميد «م» عبدالملك جاني إن إحراز البطل فيكتور سكرتوف ميدالية برونزية، أمس، في مسابقة الجودو، يؤكد أن مسيرة الإنجازات في هذه النسخة من «الآسياد» متواصلة، وأن أبطال الإمارات يؤكدون كل يوم أنهم على قدر الثقة والتحديات التي جاءوا من أجلها لتُرفع راية الإمارات عالية.

الزعابي:لا أعرف سبب خسارتي في سباقي 800 و1500 م

قال عداء منتخب الإمارات لألعاب القوى، سعود الزعابي، إنه حزين للخسارة التي تعرض لها خلال مشاركته في سباقي 800 متر و1500 متر ضمن فعاليات دورة الألعاب الآسيوية المقامة حالياً في إندونيسيا، كونه كان يتمنى تحقيق أرقام أفضل، ورفع علم الإمارات عالياً في هذا المحفل الرياضي الكبير، لاسيما أن حظوظه كانت كبيرة جداً.

وأشار إلى أنه شارك في السباقين، ولم يكن مرتاحاً نفسياً، على الرغم من أنه كان جاهزاً لهذه المشاركة من خلال تدريبات مكثفة استمرت نحو سنتين، لافتاً إلى أنه لا يعرف سبب خسارته السباقين، مؤكداً أنه بطبيعة الحال استفاد كثيراً من المشاركة في هذه الدورة، مشدداً على أن طموحه تحقيق أرقام تؤهله للمشاركة في الأولمبياد.

وأضاف سعود الزعابي في تصريحات صحافية «حظوظي كانت كبيرة للتأهل إلى المرحلة النهائية، ولو خضت السباق مرتاحاً نفسياً لتأهلت، لكنني لم أشعر بالراحة النفسية أثناء السباق، ولا أعرف السبب الذي حرمني من الجري أثناء السباق».

وكشف الزعابي عن أنهم تأخروا في الحضور إلى العاصمة الإندونيسية من أجل التعود على الأجواء والطقس قبل انطلاقة الدورة. مشيراً إلى أنهم حضروا إلى جاكرتا قبل يوم واحد فقط من انطلاق سباق الـ800 الذي شارك فيه. وأضاف «الأرقام التي حققتها من قبل كانت تؤهلني للمرحلة النهائية في سباق 1500 متر». وحل سعود الزعابي في المركز الخامس في سباق 800 متر، والثامن في سباق 1500 متر.

وأوضح «أتمنى من الجهات المعنية في الهيئة العامة للرياضة، واللجنة الأولمبية الوطنية، واتحاد ألعاب القوى، متابعة اللاعبين، والتعرف إلى ظروفهم، وتهيئتهم نفسياً للمشاركات المختلفة».

وعما إذا كان شعر بالتوتر أثناء السباق أوضح الزعابي: لم يكن هناك أي خوف أو رهبة، لأنني اكتسبت خبرة في هذه السباقات.

وأكد أنه وقع في أخطاء خلال السباق، وشارك وهو مجهد.

لاعبا منتخب الجودو توما وإيفان يبحثان عن ميداليات أخرى في وزني 90 كلغ و100 كلغ خلال منافسات اليوم.

طباعة