6 عوامل ترفع درجة حرارة السوبر الإماراتي في مصر - الإمارات اليوم

أبرزها اللقاء الأول بين العين والوحدة وحضور الشحات وصدمة السداسية

6 عوامل ترفع درجة حرارة السوبر الإماراتي في مصر

الوحدة يرغب في تجاوز صدمة النتيجة الكبيرة التي تجرعها على يد العين 2-6 الموسم الماضي. تصوير: إريك أرازاس

ترفع ستة عوامل من درجة إثارة مباراة كأس سوبر الخليج العربي لكرة القدم، التي ستجمع فريقي العين والوحدة، السبت المقبل، على استاد الدفاع الجوي في القاهرة، أبرزها الصفقات النوعية التي أبرمتها إدارتا الطرفين خلال فترة الانتقالات الحالية، ووجود النجم المصري حسين الشحات في صفوف الزعيم، فضلاً عن رغبة الوحدة في الفوز باللقب للتساوي مع العين الذي توج بلقب المسابقة ثلاث مرات.

ومن المقرر أن تغادر بعثة فريق الوحدة إلى العاصمة المصرية القاهرة في الساعة 4:55 من عصر يوم غدٍ، فيما ستتوجه بعثة فريق العين في الساعة الأولى من فجر الخميس المقبل، وسيقام التدريب الرسمي للفريقين على استاد المباراة الجمعة المقبل، ويبدأ الوحدة تدريباته في الساعة السادسة والنصف، يليه فريق العين في الساعة الثامنة إلا ربع.

وسيظهر فريق العين في المباراة مرتدياً الطقم البنفسجي كاملاً، بينما سيرتدي فريق الوحدة الطقم الأبيض كاملاً أيضاً، وبحسب لائحة المسابقة فإنه في حال انتهاء المباراة في الوقت الرسمي بالتعادل، فسيتم تحديد الفائز عبر اللجوء مباشرة إلى ركلات الترجيح.

1- المواجهة الأولى

ستكون المواجهة الأولى بين «الزعيم والعنابي» في حقبة الاحتراف ظهراً في المسابقة مرات عدة، بواقع خمسة نهائيات لفريق العين مقابل أربعة نهائيات للفريق الوحداوي.

2- رغبة مشتركة

يرغب فريق الوحدة في التتويج بلقب السوبر للمرة الثانية على التوالي، والثالثة في تاريخه، للتساوي مع فريق العين الذي توج بلقب المسابقة ثلاث مرات أعوام 2009 و2012 و2015، وخسر في نسختي 2013 و2014، في حين فاز الوحدة باللقب في نسختي 2011 و2017، وخسر نسخة 2010 من فريق الإمارات.

3- المصري الشحات

وجود اللاعب المصري حسين الشحات، ضمن صفوف فريق العين سيلعب دوراً كبيراً في زيادة الاهتمام والحضور الجماهيري من جانب المصريين، وخصوصاً مشجعي نادي الأهلي المصري، كون الشحات معروفاً بتشجيعه النادي الأهلي، كما أنه كان قريباً من الانتقال إلى صفوفه قبل التوقيع مع فريق العين خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية.

4- الصفقات النوعية

ورابع العوامل يتجسد في انتظار جماهير الفريقين ظهور الصفقات النوعية التي أبرمتها إدارتا الطرفين خلال فترة الانتقالات الحالية، إذ نجح فريق العين في تعزيز صفوفه باللاعب جمال معروف قادماً من فريق الشارقة، وسعد خميس لاعب شباب الأهلي، في المقابل تعاقد الوحدة مع لاعب فريق النصر حسين عباس، والمحترف البرازيلي ليوناردو داسيلفا قادماً من الأهلي السعودي.

5- صدمة السداسية

يسعى «العنابي» لتجاوز صدمة النتيجة الكبيرة التي تجرعها على يد فريق العين بـ2-6، والتي حسمت لـ«الزعيم» لقب دوري الخليج العربي الموسم الماضي، ولاتزال أصداء الخسارة تتردد في أركان البيت الوحداوي، لكونها جاءت في توقيت كان فيه الفريق في أفضل حالاته، وفي قمة جاهزيته للمنافسة على اللقب المؤهل لمونديال كأس العالم للأندية.

6- غياب عموري

يحاول فريق الوحدة الاستفادة من غياب صانع ألعاب فريق العين، عمر عبدالرحمن (عموري)، الذي انتقل إلى صفوف الهلال السعودي، والذي يعد المحرك الأساسي لهجمات فريق العين، وهو ما سيمنح «العنابي» راحة نسبية لكون أن وجود «عموري» يعد مصدر قلق دائم لكل الفرق التي تواجه العين.

«الزعيم» يستأنف تدريباته

فتح فريق العين ملف كأس سوبر الخليج العربي بمران أجراه أمس، على استاد خليفة بن زايد، بعد انتهاء فترة الراحة التي كان قد منحها لهم الجهاز الفني بقيادة المدرب، الكرواتي زوران ماميتش، عقب العودة من المعسكر الخارجي الذي أقامه الفريق في سلوفينيا لمدة 33 يومياً، وسيحصل الفريق على راحة اليوم على أن تستأنف التدريبات غداً قبل السفر فجر الخميس إلى العاصمة المصرية.

حملة وحداوية

طالب رئيس شركة نادي الوحدة أحمد الرميثي، جماهير «العنابي» بالانضمام إلى حملة «روح الوحدة»، واستخدام الشعار في حسابات مواقع التواصل الاجتماعي، لاستقطاب أكبر عدد من الجماهير في المواجهة المقبلة أمام العين في كأس السوبر.

كما غرّد الحساب الرسمي لنادي الوحدة على «تويتر»: «أوفياء العنابي أنتم الرقم الصعب بلا منازع.. بروح الوحدة نستطيع أن نحافظ عليها».

طباعة