«عموري» يسحر الهلاليين بالتمريرات المتقنة وروح «الزعيم» - الإمارات اليوم

أكد جاهزيته لتقديم موسم استثنائي مع الفريق السعودي

«عموري» يسحر الهلاليين بالتمريرات المتقنة وروح «الزعيم»

عموري قدّم أداء مرضياً لجمهور الهلال في ظهوره الأول ضد اتحاد جدة. الإمارات اليوم

حصد لاعب المنتخب الوطني عمر عبدالرحمن أول ألقابه مع الهلال السعودي، في ظهوره الأول مع «الزعيم»، بالحصول على لقب كأس السوبر السعودي بعد الفوز على اتحاد جدة 2-1، السبت الماضي، على ملعب «لوفتس رود» في العاصمة البريطانية لندن.

ورغم أن الهلال أعلن التعاقد مع عموري قبل 10 أيام فقط من مباراة كأس السوبر، وعدم خوض لاعب العين السابق فترة الإعداد مع الفريق السعودي، إلا أنه ظهر منسجماً تماماً مع لاعبي «الزعيم»، وقدم أداءً رائعاً نال إعجاب الجمهور الهلالي الذي حضر اللقاء في لندن، والذي تابع المباراة خلف شاشات التلفاز.

وشارك عمر عبدالرحمن أساسياً في تشكيلة المدرب البرتغالي جورجي جيسوس، وتم استبداله بعد مرور 75 دقيقة بنزول ناصر الدوسري بدلاً منه، حيث أكد «عموري» أن لقب السوبر سيكون بداية خير له ولزملائه في الفريق، مشيراً إلى أنه لايزال لم يقدم أفضل ما لديه مع الفريق بسبب عدم خوضه الكثير من التدريبات.

وكان أبرز ما تميز به عمر عبدالرحمن في مشاركته الأولى مع الهلال روحه العالية، وتمريراته المتقنة، واعتماد اللاعبين عليه بشكل أساسي في بناء اللعب، حيث قام بصناعة أكثر من فرصة محققة، كان أبرزها تمريرة رائعة خلف مدافعي اتحاد جدة انفرد على أثرها سالم الدوسري، الذي أهدر فرصة لا تضيع لإحراز الهدف الأول في اللقاء، في المقابل كان «عموري» بمثابة حلقة الوصل بين خط الوسط وخط الهجوم، إذ أسهم في منح البرازيلي كارلوس إدواردو، والبيروفي أندري كاريلو، والفنزويلي غيليمن ريفاس حرية الحركة بسبب الرقابة التي فرضها لاعبو اتحاد جدة على الوافد الجديد إلى الهلال.

وبات عمر عبدالرحمن أول لاعب إماراتي يحترف في الدوري السعودي، واللاعب العربي الـ18 الذي يحترف في صفوف الهلال، إذ تنتظره مهمة صعبة، خصوصاً مع المنافسة القوية من أربعة أندية أخرى على الأقل على الألقاب المحلية في السعودية، وهي أندية النصر والأهلي والاتحاد والشباب، إلى جانب الهلال.

ويحمل أفضل لاعب في آسيا 2016 على عاتقه، تقديم أداء استثنائي، يتناسب مع السمعة التي يتمتع بها، ويدعمه في ذلك وجود نخبة من اللاعبين الدوليين في صفوف الهلال، إذ يأمل «عموري» أن يحقق الفوز بجميع البطولات المحلية، إلى جانب مشاركة «الزعيم السعودي» في كأس العرب للأندية الأبطال، رغم استبعاد عمر عبدالرحمن من قائمة منافسات الدور الأول، بينما تظل مسابقة دوري أبطال آسيا من أهم المحطات التي تنتظر لاعب المنتخب الوطني، خصوصاً أنه من أبرز اللاعبين في تاريخ البطولة، وفقاً للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، من خلال الأرقام القياسية التي سجلها اللاعب في البطولة القارية بوصفه أكثر لاعب صناعة للأهداف في تاريخ البطولة.

ولا شك أن خوض «عموري» مجموعة من المباريات القوية ستكون أفضل إعداد له قبل الانضمام إلى صفوف المنتخب الوطني، للمشاركة في كأس آسيا 2019 في الإمارات، إذ إنها إحدى أهم البطولات في تاريخ اللاعب، خصوصاً بعد المشاركة التاريخية في نسخة 2015 في أستراليا، والتي حقق فيها «الأبيض» المركز الثالث، وكان عمر عبدالرحمن أحد نجوم الفريق، بينما سيكون الهدف الأساسي للمنتخب الوطني في نسخة 2019 هو الفوز باللقب.

• 75 دقيقة لعبها عموري أساسياً في الظهور الأول مع فريق الهلال السعودي بكأس السوبر أمام اتحاد جدة.

طباعة