فرسان العالم: شكراً محمد بن راشد - الإمارات اليوم

مهرجان القدرة في إنجلترا يحطم الأرقام القياسية

فرسان العالم: شكراً محمد بن راشد

مهرجان محمد بن راشد للقدرة اشتمل على 17 سباقاً. من المصدر

عبّر فرسان أوروبا والعالم المشاركون في النسخة الثانية من مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للقدرة، عن سعادتهم وشكرهم إلى «فارس العرب» على دعم رياضة القدرة والتحمل من خلال إقامة مهرجان سموه في المملكة المتحدة، الذي اشتمل على 17 سباقاً من بينها خمسة سباقات دولية مختلفة التصنيف والمسافات.

وأسدل الستار، أمس، على المهرجان الذي استمرت فعالياته على مدار ثلاثة أيام في أوستن بارك بإنجلترا، بمشاركة بلغت أكثر من 600 فارس وفارسة من 42 دولة، وبقيمة جوائز مالية تخطت مليون جنيه إسترليني تم رصدها للفائزين، ليواصل المهرجان نجاحاته العالمية بتحطيم الأرقام القياسية.

وجاء ختام المهرجان مميزاً ومثيراً بإقامة العديد من الفعاليات ومنافسات القدرة المحلية وسباقات الخيول الصغيرة «البوني». وحصد فرسان الإمارات نصيب الأسد في البطولة الأغلى على مستوى أوروبا، بعد احتكارهم المراكز الأولى في السباقات الدولية إلى جانب بطولة الفرق، ليضرب أبناء الوطن أروع الأمثلة في القيم النبيلة والروح الرياضية العالية بعد تبرعهم بجوائز المراكز المتقدمة لصالح الفرسان المشاركين في مختلف منافسات المهرجان، الذي أقيم برعاية «طيران الإمارات» وشركة مبادلة و«عزيزي للتطوير العقاري» ولونجين للساعات و«مدينة محمد بن راشد آل مكتوم ديستكريت 1»، وبتنظيم مؤسسة ميدان والاتحاد البريطاني للفروسية ولجنة القدرة البريطانية تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية.

وتوجهت الفارسة السلوفاكية فيروز بولبولفا، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على دعمه من خلال إقامة مهرجان القدرة وتذليل جميع الصعوبات من أجل المشاركة، وقالت بولبولفا التي تعمل ممرضة إنها شاركت بجوار شقيقها وابنتها، حيث تعتبر رياضة الفروسية متوارثة لديهم في الأسرة.

وأضافت بولبولفا: «أعشق سباقات القدرة، ولكن كُلفة المشاركة في بطولات القدرة تعتبر من الصعوبات التي أواجهها شخصياً، إلا أن الوضع مختلف في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للقدرة، حيث يتم توفير تسهيلات استثنائية من حيث تحمل كلفة عملية النقل من سلوفاكيا إلى إنجلترا وغيرها من النفقات الأخرى، مضيفة أنها حرصت على استعارة الخيل الذي شاركت به من والدها».

بدورها، أعربت الفارسة البريطانية هايفلي وايتلي، عن سعادتها بالمشاركة الأولى في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للقدرة، وقالت وايتلي (40 عاماً) إنها شاركت رغم الظروف الصعبة التي تمر بها أسرتها بسبب وفاة والد زوجها، إلا أن حب رياضة القدرة جعلها تضحي ببعض الأشياء وتترك أطفالها الثلاثة مع زوجها.

وتوجهت هايفلي بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على إقامة المهرجان الذي يوفر لهم فرصة استثنائية للاحتكاك بمختلف مدارس الفروسية العالمية، فضلاً عن الدعم المادي الذي يحظى به الفرسان المشاركون.

من جهته، قال محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، إن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للقدرة، جاء ناجحاً بجميع المقاييس للسنة الثانية على التوالي، لاسيما وأنه شهد مشاركة أكثر من 600 فارس وفارسة، ما يؤكد أن المهرجان كان بمثابة بطولة عالم مصغرة.

وتوجه العضب بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على الدعم الكبير اللامحدود لرياضة القدرة والتحمل وإقامة المهرجان العالمي الذي أسعد جميع من حضر وشارك، متوجهاً بالشكر في الوقت نفسه إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، على المتابعة والدعم والاهتمام.

وأوضح العضب أن «الأنظار تتجه بعد إسدال الستار على مهرجان القدرة إلى بطولة العالم لألعاب الفروسية التي ستقام في أميركا الشهر المقبل، مشيراً إلى أن فرسان الإمارات خاضوا تجارب ناجحة خلال الموسم الأوروبي تكللت بالفوز في أقوى السباقات، ما يبشر بالخير في مونديال العالم للقدرة»، متمنياً أن يكون اللقب حليف الإمارات.

وتوجه العضب بالشكر إلى اللجنة المنظمة وإلى الرعاة والداعمين، وإلى كل من أسهم في إنجاح الحدث وإخراجه في أبهى صورة، مضيفاً أن برنامج اليوم الأخير من المهرجان كان حافلاً بالسباقات المحلية وسباقات الخيول الصغيرة «البوني»، التي أتاحت الفرصة أمام مختلف الأجيال للمشاركة بحضور أفراد أسرهم.


5 ألقاب تؤكد قوة فرسان الإمارات

أثبت فرسان الإمارات المشاركون في المهرجان جدارتهم وعلو كعبهم أمام نخبة الفرسان بعد تتويجهم أبطالاً بخمسة ألقاب في الحدث. وكسب فرسان الإمارات ضربة البداية في اليوم الأول من المهرجان باستحواذهم على المراكز الأولى في أهم سباقين وهما سباق 120 كلم المخصص للشباب والناشئين وسباق 80 كلم، ليواصل أبناء الدولة حصاد الإنجازات في أبرز محطات المهرجان خلال اليوم الثاني، باحتكارهم جميع المراكز الأولى وانتزاع لقب بطولة الفرق لمسافة 120 كلم، إلى جانب تتويجهم أبطالاً في فئة الفردي، فضلاً عن انتزاع لقب سباق 160 كلم، ما يؤكد جاهزية فرسان الإمارات لمونديال الفروسية.

600

فارس وفارسة من 42 دولة تنافسوا على جوائز مالية تخطت مليون جنيه إسترليني.

طباعة