مامي تيام: زيارة واحدة للإمارات سر انتقالي إلى عجمان - الإمارات اليوم

أكد أن عائلته شجعته على خوض تحدٍ جديد

مامي تيام: زيارة واحدة للإمارات سر انتقالي إلى عجمان

المهاجم السنغالي مامي تيام. من المصدر

كشف المهاجم السنغالي، مامي تيام ــ آخر صفقات عجمان في ملف المحترفين الأجانب ــ عن أن عائلته التي سبق أن رافقته في لقاء فريقه الأسبق، الاستقلال الإيراني، لمواجهة العين مارس الماضي في دوري أبطال آسيا، وإعجاب أفراد عائلته بالإمارات، كانت سر اختياره قبول تحدٍ جديد في مسيرته الاحترافية، واللعب في الإمارات، والدفاع عن ألوان البرتقالي في دوري الخليج العربي، بعد تجربة احترافيه لعب فيها تيام مع أندية عالمية، بحجم أندية إنتر ميلان، ويوفنتوس، وإمبولي الإيطالية، بجانب اللعب في أندية زولت البلجيكي، وباوك اليوناني.

وقال تيام لـ«الإمارات اليوم»، إن «زيارة واحدة لعائلتي حين رافقتني في مارس الماضي إلى الإمارات كانت كفيلة بتشجيعي للاحتراف في الدوري الإماراتي، والدفاع عن ألوان عجمان، وتوقيع عقد مع البرتقالي لموسمين، وخوض تحدٍ جديد في مسيرتي الاحترافية».

موضحاً: «السمعة الواسعة الانتشار للإمارات ومعالمها السياحية، بجانب التعايش والأمان اللذين تحظى بهما أكثر من 200 جنسية تعيش على أرض الإمارات، جميعها عوامل استأثرت باهتمام عائلتي التي شجعتني على قبول خوض تحدٍ جديد، والتوقيع لعجمان».

وأضاف: «رغم تألقي مع نادي الاستقلال، وتسجيلي له 12 هدفاً في 13 مباراة خضتها مع النادي الإيراني في شتى المسابقات، من ضمنها سبعة أهداف في ست مباريات في مسابقة دوري أبطال آسيا، إلا أن تشجيع العائلة، والاحترافية العالية التي تعاملت بها إدارة نادي عجمان، التي أشكرها على وضع ثقتها فيّ، سهلت مهمة انتقالي إلى صفوف البرتقالي، عبر استثمار بند في عقدي يتعلق بالبند الجزائي، الذي حسم رغبتي في الانتقال إلى دوري الخليج العربي».

وتابع: «بكل تأكيد كلاعب محترف، عليّ الابتعاد عن التفكير في الجانب العاطفي فقط، والتركيز على العوامل الفنية، إلا أن تجربة لقاء العين في دوري أبطال آسيا في نسخته الأخيرة، قدمت لي صورة واضحة عن قوة دوري الخليج العربي، الذي يعد من أقوى الدوريات في آسيا، وسهلت مهمة قبولي العرض المقدم من نادي عجمان، وتفضيله على عروضٍ أخرى لأندية آسيوية وعربية وخليجية».

طباعة