عَلما الإمارات والسعودية يرفرفان معاً في «آسياد جاكرتا» - الإمارات اليوم

جاني: القرية الأولمبية نموذجية

عَلما الإمارات والسعودية يرفرفان معاً في «آسياد جاكرتا»

صورة

شهدت القرية الأولمبية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، صباح أمس، رسمياً رفع علم الدولة، في إطار مشاركة الإمارات في النسخة الـ18 في دورة الألعاب الآسيوية، التي تستضيفها إندونيسيا بمدينتي ( جاكرتا - بالمبانج )، وذلك بحضور الوفدين الإداري والإعلامي، يتقدمهم العميد «م» عبدالملك جاني، نائب رئيس الوفد، وأحمد الطيب، مدير الوفد، إذ تم رفع عَلم الدولة في سارية القرية الأولمبية، ضمن مجموعة من خمس دول تضم بجانب الإمارات كلاً من: السعودية وسلطنة برناوي وسريلانكا وبنغلاديش، بحضور يوري كارنيكا، عميدة القرية الأولمبية، وسط أجواء احتفالية من وفدي الإمارات والسعودية بهذه المناسبة، حيث كانت الفرحة كبيرة بوجود وفدي الإمارات والسعودية في مجموعة واحدة، بعدما رفرف عَلما البلدين بجوار بعضهما في مشهد كان له الأثر الإيجابي لدى الوفدين الشقيقين. وقال عبدالملك جاني: «هذه اللحظة تعني الكثير بالنسبة لنا في وفد الدولة المشارك في الدورة، وإن التنافس الجاد في البطولة بالنسبة لرياضي الإمارات تضاعف، والكل الآن بات يجسد رؤية القيادة الرشيدة في أن تكون دولتنا رقماً لا يستهان به في النسخة الـ18».

ووصف جاني «القرية الأولمبية بالنموذجية والشاملة»، من خلال الجولة التي قام بها، برفقة أحمد الطيب، واطمأن من خلالها على كل التحضيرات التي من شأنها أن توفر سبل الراحة لوفدنا الرياضي خلال وجوده فيها.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة